00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«لبّيه» مشروع تقني يلبي طموحات المرضى النفسيين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يعاني العديد في المجتمعات العربية من القلق والاكتئاب وغيرهما من الاضطرابات النفسية الشائعة، ولكنهم يُحجمون عن الإفصاح عن حاجتهم للعلاج النفسي اللازم لتتحسن أحوالهم. ويؤثر تحسين مشاكل الصحة العقلية بشكل مباشر على التنمية الاقتصادية وإنتاجية الفرد والمشاركة الاجتماعية الإيجابية، وفي المملكة العربية السعودية نتيجة للحرج من التماس العلاج النفسي فإن العديد من المرضى يعزفون عن زيارة العيادات بسبب مخاوفهم المُتعلقة بالخصوصية، وهذا ما دفع السعودي، باسم البلادي لابتكار حل ييسر على الناس التواصل مع المعالجين النفسيين، ويتفادى المخاوف المجتمعية المترتبة على هذا النوع من العلاج، بهدف المساعدة على توفير العلاج النفسي على نطاق أوسع، بغض النظر عن مكان إقامة المرضى. وتم إنشاء تطبيق إلكتروني سماه «لبيه» يتيح تواصل المرضى بشكل سري مع المتخصصين في علم النفس ويُتيح لمستخدميه حجز جلسات علاجية سرية تُجرى عن بعد، يربط بين المرضى والأخصائيين النفسيين في السعودية.

ويركز تطبيق (LabayhApp) على حماية هوية المريض من خلال إجراء مكالمات صوتية مَخفية المصدر، وتوجيه رسائل داخل التطبيق، مما يُوفر المال ويُسهل الوصول إلى الاستشاريين المحترفين في أي مكان وأي وقت.

تأهل مشروع الشركة لبرنامج «إكسبو لايف» في «إكسبو 2020 دبي»، لدعم الابتكار المعني بقطاع الرعاية الصحية.

منصة تقنية

يقول باسم بن عودة البلادي إن «لبيه» كلمة عربية كلاسيكية تقليدية تعني أنا هنا وعلى استعداد لمساعدتك و«لبيه» منصة تقنية متخصصة في الاستشارات الشخصية تساعد الأشخاص على التواصل مع مستشارين نفسيين من خلال تطبيق يجعل آلية التواصل سهلة وآمنة توفر اليوم جلسات فردية.

ويضيف: إن هدفنا التالي توفير جلسات لعدة أشخاص ما يعني علاجاً جماعياً، وشكلنا أول فريق من المتطوعين في المملكة العربية السعودية يتخصص في الصحة النفسية لأننا نود أن نجعل خدمات الصحة النفسية في متناول الجميع.

حلول مبتكرة

وسيتم استخدام الدعم الذي قدمه لنا إكسبو لايف في تطوير حلول مبتكرة ترتكز على أسلوب الألعاب المتقدم، وتطوير الجهود التسويقية للوصول إلى المزيد من الأشخاص الذين يحتاجون إلى خدمات لبيه.

تطوير الذات

وتعتبر منصة «لبيه» للرعاية الطبية منصة سعودية متخصصة في تطوير الذات وتقديم الاستشارات النفسية والعائلية بطريقة آمنة وسهلة وبخصوصية تامة للمستخدمين، وفي وقتنا الحالي تلقى الخدمات الاستشارية اهتماماً كبيراً بين عامة الناس، الأمر الذي جعل الجميع يحتاج إلى الوصول إلى مستشارين ذوي خبرة وعِلم في المجالات النفسية المختلفة. ويمكن للأشخاص التواصل مع مستشار مختص من خلال التطبيق من خلال التطبيق، الذي يعد حلقة وصل بين طالبي الاستشارات والمستشارين المختصين.

كما يعتبر تطبيق «لبيه» أول تطبيق عربي تفاعلي للأشخاص الراغبين في حل مشاكلهم ويمنحك التطبيق أيضاً إمكانية الحصول على استشارات في عدة مجالات تشمل العائلية والنفسية، وذلك من خلال خبراء في هذه المجالات، ويحمل التطبيق كلمة «لبيه» ويتواجد على سوق جوجل بلاي وعلى الآب ستور.

التسجيل

ويمكن التسجيل من خلال الدخول للتطبيق والتسجيل بواسطة البريد الإلكتروني أو عبر حساب الشخص على الفيسبوك أو تويتر وبعدها يمكنك تصفح المستشارين في المجال الذي يريد المستخدم في المجالات التي يوفرها التطبيق وهي حتى الآن النفسية والعائلية وتعمل الشركة المطورة بإضافة مجالات أخرى قريباً، ثم اختيار المستشار أو الخبير الذي يرغب في الحصول على استشارة منه في أمر خاص، ويتيح التطبيق نبذة عن كل مستشار وخبراته وتقييم العملاء له و تدويناته، وبعدها ما على المستخدم إلا مراسلة هذا المستشار أو الخبير وشرح مشكلته له مع إمكانية إرفاق صورة أو ملف لتوضيح المشكلة وانتظار رد المستشار للتأكد من قدرته على المساعدة، ومع استلام رد الخبير أو المستشار، يمكن للمستخدم طلب الاستشارة ودفع المقابل لتحديد موعد للحصول على مكالمة صوتية من المستشار لمساعدته في حل مشكلته.

الصحة النفسية للموظفين

وأطلق «لبيه» برنامج الصحة والرفاهية النفسية للموظفين «لبيه برو» والذي يقدم حلولاً متكاملة لفرق العمل بكل سهولة وسري، وخدمات مسح ودراسة بيئة العمل، وورش عمل متخصصة تلبي احتياجات الفريق، واستشارات نفسية وتطويرية، وذلك من خلال تقديم باقة من الخدمات المتخصصة في الدعم الصحي النفسي والتأهيل الشخصي يتم تقديمها لمستفيدي ومنسوبي الجهات التي ترغب تعزيز وتطوير بيئة العمل لدى منسوبيها.

ولبرامج الرفاهية الصحية والنفسية للموظف وبيئة العمل أهمية كبيرة، حيث يكفي أن نعلم أن ثمة خسائر فادحة تتحملها الدول بسبب الاكتئاب وتدهور الصحة النفسية لمواطنيها، وتقدر دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية مؤخراً أن اضطرابات الاكتئاب والقلق تكلف الاقتصاد العالمي 1 تريليون دولار سنوياً من فقدان الإنتاجية، ويتم تحقيق 4 دولارات لكل دولار يتم صرفه في تحسين الصحة النفسية وبيئة العمل.

طباعة Email