00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جناح هولندا في إكسبو 2020 يقدم حلولاً للأمن الغذائي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يجسد الجناح الهولندي في إكسبو 2020 دبي فكرة إيجاد بيئة حيوية متكاملة تحقق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية والمياه والكهرباء، وذلك عبر تقنيات حصاد المياه من الجو وتوليد الكهرباء من مصادر متجددة، تماشياً مع الأهداف الرئيسية ليوم الغذاء العالمي، الذي يحتفل به العالم في 16 أكتوبر من كل عام.

وتحت شعار "توحيد المياه والطاقة والغذاء من أجل كوكب سعيد ومستدام"، يضم جناح هولندا مزرعة رأسية على شكل مخروطي بها 9500 نبتة صالحة للأكل؛ وعبر عدد من التقنيات المتطورة، يقترب الجناح من تحقيق الاكتفاء الذاتي من المياه والكهرباء والغذاء.

وقال مدير الجناح نيلز بومان في مقابلة خاصة: "الجناح الهولندي عبارة عن وحدة بيولوجية متكاملة؛ فنحن نجمع المياه من الهواء ونزرع طعامنا؛ ولدينا الألواح الشمسية الخاصة بنا لتوليد الطاقة".

أضاف: "أيضا، يستخدم الجناح تقنية هولندية لتبريد الهواء الساخن الذي يستخرج منه الماء؛ وتُستخدم تلك المياه لري المزرعة الرأسية، كما يتم تقديم تلك المياه الصالحة للشرب لزوار الجناح كجزء من تجربة الزائر"، مشيرا إلى أن الجناح ينتج ما يصل إلى 2000 لتر من المياه يوميا.

وتابع: "نحن الهولنديون مشهورون بتقنية الزراعة الرأسية؛ ومن الرائع عرضها أمام الزوار بطريقة عملية. لدينا نظامنا الخاص للتبريد المستدام غير الضار بالبيئة، وأيضا نظامنا الخاص للري، وآخر للإضاءة؛ ويسعدنا أن نعرض هذا النموذج من الاكتفاء الذاتي أمام العالم".

وإضافة إلى عرضه أفكارا مستدامة رائدة، فقد اعتمد الجناح الهولندي في بنائه بنسبة 95 في المئة على مواد معاد استخدامها، وسيتم استخدامها مرة أخرى بعد الحدث الدولي. على سبيل المثال، يحوي الجناح ستائر مصنوعة من نشا الذرة، وبلاطا مصنوعا من عيش الغراب، وجدران حديدية معادا استخدامها، وسيتم استخدامها مستقبلا في مشروع بمنطقة الخليج. وتنتج المزرعة الرأسية في الجناح عددا كبيرا من النباتات، مثل الريحان والنعناع والهليون، والتي تُستخدم في مطبخ الجناح.

وقال نيلز: "الزوار متحمسون ومندهشون حقا لرؤية ما نقوم به هنا؛ يستطيع الزوار تذوق ما ننتجه في الجناح ولمسه وشم رائحته – فهم يحصلون على التجربة الكاملة".

طباعة Email