00
إكسبو 2020 دبي اليوم

زامبيا أرض النحاس

» رحلة معرفية في جناح زامبيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

فرص استثمارية هائلة، ومناطق تتكامل فيها جماليات الطبيعية، ظلت بعيداً عن منصات الإعلام وعدسات المصورين زمناً طويلاً، حتى تمكن «إكسبو 2020 دبي» من إبرازها حينما استقطب العالم للمشاركة في الحدث الأكبر الذي تنظمه إمارة دبي، فكانت زامبيا إحدى هذه الدول التي اختارت أن تطل على العالم والزوار بإمكاناتها الكبيرة وتنوعها الثقافي وفرصها الاقتصادية ومقوماتها السياحية عبر جناحها الذي تشارك فيه.

رحلة معرفية

يصحب جناح زامبيا زواره في رحلة تبدأ بنبذة تعريفية عن موقعها في القارة الأفريقية والذي يضعها في الجزء الجنوبي على مساحة من اليابسة تقدر إجمالاً بنحو 75 مليون هكتار، 58 % منها أراضٍ صالحة للزراعة، وتتمتع بموقع محوري محاط بثماني دول تشغل حيزاً كبيراً من الشق الجنوبي للقارة، وتعداد سكانها 15 مليون نسمة، وتحتل المركز السابع عالمياً في إنتاج النحاس، وبها 6 % من احتياطات النحاس المعروفة على مستوى العالم، ويساهم النحاس والكوبالت، وهما من الصادرات التقليدية للبلاد، بما يزيد على 70 % من إيرادات الصادرات، إلى جانب ذلك تضم عدداً من الثروات المعدنية.

وإلى جانب ذلك، تضم زامبيا مساحة شاسعة من الأراضي الخصبة التي تمثل مورداً أساسياً، وترسخ أسساً زراعية لتيسير الاستثمار في قطاع الزراعة، وتطمح إلى أن تكون إحدى سلال الخبز في القارة السمراء، كما أنها تعد من الدول الشهيرة في زراعة الذرة والفول السوداني وفول الصويا وقصب السكر والبطاطا والأناناس والأفوكادو.

وتعكس زامبيا عبر جناحها مقوماتها السياحية باعتبارها إحدى الوجهات السياحية الواعدة في أفريقيا والتي توفر كماً كبيراً من الثروات السياحية الطبيعية مثل الجنادل والبحيرات والأنهار التي تمثل 35 % من مياه أفريقيا الجنوبية، إلى جانب محمية للحياة البرية تشغل 10 % من إجمالي مساحة اليابسة في البلاد.

طباعة Email