00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فرص للإبحار في الفضاء وشغف فني للعائلات والأطفال

» جناح الفرص وجهة مفضلة | تصوير : سالم خميس

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال طارق غوشة، الرئيس التنفيذي للأنشطة الترفيهية والفعاليات في «إكسبو 2020 دبي»، إن الأسابيع المقبلة، ستشهد إقبالاً كبيراً من العائلات خاصة مع افتتاح العديد من العروض والأنشطة الترفيهية والتعليمية الجديدة الموجهة لكافة الأعمار، التي تصادف موعد إطلاقها مع العطلة المدرسية المرتقبة، ومن بينها: «عالم الفضاء»، حيث سيتسنى للأطفال الشغوفين بالفضاء، مشاهدة قطعة فريدة تم جلبها من على سطح القمر، عمرها 3.8 مليارات سنة، يعرضها جناح الولايات المتحدة الأمريكية، أحضرها رائد الفضاء جاك شيمت معه، بعد رحلته على المركبة الفضائية «أبولو 17»، كما يمكنهم رؤية نسخة طبق الأصل لصاروخ «فالكون 9»، الذي أطلقته شركة «سبيس إكس»، والذي يبلغ ارتفاعه 14 طابقاً، فيما يعرض جناح روسيا، نسخة طبق الأصل عن القمر الاصطناعي «سبوتنيك»، الذي أطلقه الاتحاد السوفييتي سابقاً.

وفي البرنامج كذلك «ثقافة الاستدامة»، حيث سيأخذ تيرا، جناح الاستدامة، الزوار، صغاراً وكباراً، في جولة تفاعلية إلى أعماق المحيطات، وبين أحضان الغابات، ما سيمنحهم فرصة مدهشة للتواصل مع الطبيعة، واستكشاف كنوزها، مع التعرف في الوقت نفسه إلى تأثير الإنسان في البيئة.

وبما أن أجنحة الدول تعد المكان المناسب للتعرف إلى ثقافات تلك الدول، وزيارة أماكن مختلفة، حيث يستحضر جناح البرازيل، على سبيل المثال، غابات الأمازون وأنهارها، عبر المؤثرات الصوتية والضوئية، والروائح التي تحاكي أجواء الغابات المحيطة بالنهر، الذي جسده الجناح، من خلال الأرضية المغطاة بمرآة من المياه الضحلة، لتجعل من التجربة رحلة حقيقية، ويضم الجناح الألماني مختبرات تعنى بالتوازن البيئي والطاقة البديلة.

يوم الغذاء

ويمكن للزوار في يوم الغذاء العالمي، الموافق لـ 16 أكتوبر، التعرف إلى الأغذية الأساسية في كينيا، وكيف تقوم هذه الدولة بتمكين صغار المزارعين لتوسيع نطاق إنتاج الغذاء، باستخدام مبادئ مستدامة، وذلك من خلال مجموعة منوعة من الأحاديث الشيقة، والأنشطة الممتعة. وفي مجال الترفيه والألعاب، يبرز «ماي باترفلاي» للطائرات الورقية، الحدث الاجتماعي الشهري، الذي ينظمه جناح ماليزيا، ويهدف إلى دمج الشباب، وتحفيزهم على التفكير الإيجابي في التنمية المستدامة، سيتم خلاله توزيع من 30 إلى 50 طائرة ورقية على الزوار، لإطلاقها للتحليق في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة من كل شهر.

وفي الجانب الفني، يبرز عرض «الجميلة النائمة»، حيث تقدم شركة الدمى الإيطالية «Colla e Figli Compagnia Marionettistica Carlo»، نظرة مختلفة عن الحكاية الكلاسيكية الخيالية، «الجميلة النائمة».

أما مشروع «بيت الهامور»، فيهدف لرفع مستوى وعي الأطفال وعائلاتهم، حول النظم البيئية المرجانية المهددة بالانقراض، وسيستعرض المشروع لوحة جدارية، ساهم في رسمها طلاب المدارس، تصور الحياة البحرية. كما ينظم ورش عمل فنية لصنع المنحوتات.

طباعة Email