00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نائب رئيس زيمبابوي يزور جناح بلاده في إكسبو

عقدت، اليوم الأربعاء، الجلسة الافتتاحية  للدورة السادسة من المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال GBF Africa  في مركز دبي للمعارض، ويعمل المؤتمر على إعادة تجميع خطوط التجارة والاستثمار معًا، بغية استكشاف فرص التجارة الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وأفريقيا، يعقد المنتدى تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وبحضور قسطنطين تشونغا النائب الأول لرئيس جمهورية زيمبابوي.

على هامش المنتدى، زار نائب رئيس دولة زيمبابوي، جناح دولته في إكسبو 2020، ضمن جولة شملت عدداً من الأجنحة المشاركة في الحدث الدولي، تفقد خلالها الابتكارات التي تقدمها، وأثنى على جهود المسؤولين عن تنظيم جناح زيمبابوي بشكل مميز  يمثل القيم التي تجسدها دولته.

وفي كلمة له تقدم تشونغا، بالشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة على منح بلاده فرصة التواجد من خلال هذا الحدث الدولي الكبير والمخصص للتلاقي وتبادل الأفكار والفرص على الصعيدين التجاري والثقافي، والذي أضافت إليه دولة الإمارات هذه المرة بعداً فريداً يحمل لمسات فنية وثقافية إلى جانب أحدث التقنيات العالمية.

أما عن تأثير جائحة كوفيد-19 على بلاده فقال: "أثرت الجائحة على العالم أجمع، ولقد حاولنا بذل أقصى الجهود للسيطرة على الوباء، واتخاذ كافة التدابير الصحية اللازمة، كما وضعنا برنامجاً فعالاً في هذا الإطار، وواصلنا تطبيقه لتخفيض أعداد الإصابات".

أما عن التغيرات المناخية أوضح نائب رئيس زيمبابوي، أن بلاده، وبسبب هذه التغييرات، قد تعرضت لنقص في موارد المياه، حيث أصبح موسم الأمطار ثلاثة أشهر فقط، ويتم الآن التعامل مع مشكلة المياه لضمان توافرها، ليس فقط خلال موسم الأمطار، ولكن على مدار العام لتحقيق الاكتفاء في الموارد المائية بحلول العام 2025.

كما علق تشونغا على فرصة حضور زيمبابوي في إكسبو 2020، بالقول إن معرضا بهذه القوة وسيستمر لشهور طويلة، يعتبر منصة مهمة لتلاقي دول كثيرة ولتحقيق عوائد اقتصادية عالية، لذا تحاول زيمبابوي من خلال جناحها، التعاون مع كافة المترددين عليه، كما يقدم الجناح دعوة للجميع للاستفادة من الفرص الاستثمارية التي تقدمها زيمبابوي.

طباعة Email