00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الجناح المصري يروج للسياحة البيئية في إكسبو 2020

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد الجناح المصري، اليوم، جلستين نقاشيتين حول مفهوم السياحة الخضراء والسياحة البيئية، التي تتبناها القطاعات الكبرى في مصر كقطاع السياحة والبيئة والفنادق وعدد من كبار الشخصيات العاملين في هذا المجال، حيث حضرت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة المصرية، الجلسة الأولى افتراضياً، فيما تواجد خلالها المهندس أحمد يحيى مؤسس حملة "إيكونوبيا" التي تهدف للترويج لسياحة المحميات الطبيعية في مصر.

وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد في كلمتها: "يوجد في مصر 30 محمية طبيبعة، عملت الوزارة على تطويرها  ووضعت مجموعة منها على القائمة الخضراء مثل محمية رأس محمد، كما ساعدت الوزارة في تمكين القطاع الخاص من المشاركة في إدارة هذه المحميات".

بينما عقدت الجلسة النقاشية الثانية بحضور كل من محمد عليوة، مدير مشروع  برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وعلاء عاقل مدير غرفة الفنادق والمنشآت الفندقية، وأماني نخلة، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهدى الشوادفي مستشارة وزيرة البيئة لشؤون السياحة البيئية، ود. نشوى طلعت، مستشار وزير السياحة للسياحة المستدامة.

دار النقاش خلالها حول الحملة التي أطلقتها وزراة البيئة للترويج للسياحة البيئية في مصر ، وهي الحملة الأولى من نوعها في مصر، والثالثة على مستوى العالم، وتهدف لنشر التوعية  حول مفهوم السياحة الخضراء والسياحة البيئية والمستدامة.

حول هذا التعاون قالت السيدة هدى الشوادفي :"نسعى لنشر مفهوم السياحة الخضراء والسياحة البيئية عن طريق نشر الوعي وتنمية إدراك السائح حول أهمية المحافظة على البيئة، إضافة لتشجيع جميع العاملين في قطاع السياحة على الحفاظ على البيئة، عبر ترشيد استهلاك الماء والكهرباء والحفاظ على الموارد الطبيعية".

وقال علاء عقل: "نسعى لتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تخدم مجال السياحة والفنادق، لتشجيع أكبر عدد ممكن على العمل وفق معايير جديدة تخدم البيئة وتعمل على تطوير السياحة التقليدية، فنحن لدينا تجربة رائدة في إدارة موارد الفندق الطبيعية، وهو ما دفع السياح للتردد على نفس الفندق لعدة مرات خلال 20 عاماً".

وحول السياحة المستدامة والبيئة. قالت د. نشوى طلعت: "تتضافر كل الجهود لتنمية السياحة الخضراء والبيئية في مصر، حيث تشارك الحكومة متمثلة في وزراة البيئة، ووزارة السياحة، والقطاع الخاص ممثلا بالمنشآت الفندقية والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة،  لجعل السياحة أكثر استدامة، وذلك بالمحافظة على كافة الموارد المتاحة، ما يتطلب إيجاد معايير أساسية  يجب أن يتعلمها كل العاملين في المجال السياحي، لما لها  من فوائد كالتوفير المادي، وتحقيق العوائد مع الحفاظ على البيئة، حيث إن 80% من السياحة في مصر قائمة على الموارد الطبيعية والبحرية الموجودة على أراضيها".


وأضافت:" نحاول رفع وعي السياح أكثر من خلال حملة "كيفية الحفاظ على الموارد البحرية"، من خلال التعريف بـ 6 ممارسات بسيطة، يجب ألا يفعلها السائح للحفاظ على الموارد البحرية".

من الجدير بالذكر أن وزارة البيئة كانت قد أطلقت موقع "Eco Egypt" الذي يهتم بنشر كل تفاصيل حملة الحفاظ على الموارد الطبيعية عبر كافة وسائل التواصل الاجتماعي.

طباعة Email