00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دبي تفي بالوعد

ت + ت - الحجم الطبيعي

رسمت دبي قصة نجاح لفتت انتباه العالم، من خلال التنظيم المبهر لـ«إكسبو» وتجاوز عدد الزوار خلال الأيام الـ10 الماضية سقف التوقعات، وهذا النجاح مرتبط أساساً بالخطط المدروسة، والتطبيق الدقيق، والإبهار والابتكار الذي يشهده الحدث، ما يؤكد الثقة العالمية في الإمارات، وفي تجربتها التنموية الرائدة، وما تجسده من قيم وسياسات وتوجهات تدعو إلى الخير والتنمية والتعاون والسلام.

دبي تثبت يومياً أنها قلب العالم المفعم بالأمل والحياة، حيث سجلت قفزة نوعية جديدة في عدد الزوار، ما يعكس مكانة المعرض والحرص على الوجود الدائم فيه، كما تعكس مكانة الدولة عالمياً، ويسرع من العودة للحياة الطبيعية، والعودة بالمنطقة إلى استئناف الحضارة ومشاركة البشرية في النهضة.

الإقبال الكبير للزوار من كل أنحاء العالم إلى «إكسبو» وتجاوز 175 جنسية يتسق مع نهج الدولة القائم على رفع سقف التوقعات، حيث حرصت على تنظيم هذا الحدث العالمي بقدرة وكفاءة عالية، لا سيما في ظل الظرف الصحي، الذي يمر به العالم الآن، والذي مثل أحد أكبر التحديات التي واجهتها البشرية على مر التاريخ، لكن الإمارات حولت التحديات إلى فرص حقيقية، وأبدعت في رسم صورة مفعمة بالأمل من خلال العمل على إيجاد آليات أكثر كفاءة لتفعيل العمل المشترك نحو غد أفضل للجميع، وقدراتها البشرية المؤهلة والمجهزة والقادرة على التعامل في شتى الظروف، بضمان السلامة للجميع وتحقيق المزيد من الإنجازات غير المسبوقة، التي تؤكد بها ريادتها العالمية في كل المجالات.

عالم جديد

الإمارات ستكون شاهدة على ميلاد عالم جديد مع اجتماع أهم الدول الرائدة في مختلف مجالات التطوير على أرضها، يجمعها هدف واحد وهو صُنع المستقبل، ولا شك في أن الحضور الدولي اللافت في «إكسبو 2020 دبي» يؤكد المكانة المتقدمة للدولة على الساحتين الدولية والإقليمية، باعتبارها شريكاً مقدراً وقوة دافعة للنمو والتطور. وقد وعدت بأفضل «إكسبو» في العالم وتتجه إلى إنجاز ذلك باحترافية عالية، من خلال رسم ملامح مستقبل العالم بتقديم الحلول والابتكارات والأفكار، التي تعين على تحقيق طموحات الشعوب.

مشاركة رؤساء ووزراء ومسؤولين كبار في فعاليات «إكسبو» وتجاوز عدد الزوار سقف التوقعات جاء ليؤكد أن الإمارات ستظل دائماً منارة تشع بالأمل والخير والنماء في ربوع الأرض، حيث إنها صاحبة إسهام إيجابي واضح ومؤثر في جعل العالم مكاناً أفضل للأجيال القادمة.

طباعة Email