00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«زيليروس».. «هايبرلوب» الرحلة من باريس إلى برلين ساعة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

من بداية أكتوبر الجاري حتى نهاية مارس 2022، الملايين من زوار معرض إكسبو 2020 دبي على موعد لتجربة ما يشبه السفر داخل نظام «زيليروس».

و عبر نقل «هايبرلوب» يعد السفر من باريس إلى برلين في غضون ساعة، ضمن رؤية ترى أن السفر عبر قطار فائق السرعة سيتفوق على نظام الرحلات الجوية القصيرة.

وفي تغريدة على موقع «تويتر» ضمن الحساب الرسمي للشركة المصنعة، قال مسؤولون من الشركة: «يسعدنا أن نمثل إسبانيا وصناعة النقل الرائدة فيها خلال هذا المعرض العالمي الشهير، لنشارككم رحلتنا».

من جهته، أوضح رئيس هيئة «شيفت 2 رايل»، كارلو بورغيني، وهي هيئة الاتحاد الأوروبي المسؤولة عن قيادة البحث والابتكار في قطاع السكك الحديدية، لموقع «يورو نيوز» الإخباري الأوروبي: «إذا أردنا تحقيق أهداف إزالة الكربون وتغير المناخ، فإن السكك الحديدية هي الأداة لتحقيق ذلك». لكن إذا كان هناك من شيء يمكنه أن يجذب الركاب إلى القطارات، فمن المحتمل أن يتمثل في تقليل أوقات السفر دون انبعاثات.

وعن ذلك، أفاد المؤسس المشارك ورئيس التسويق في «زيليروس» خوان فيسين بالاغير، أن «هايبرلوب» وسيلة نقل جديدة تخفف بشكل أساسي من الاحتكاك، والذي يشكل المصدر الرئيسي لعدم الكفاءة في النقل، موضحاً وجود احتكاكين رئيسيين يؤثران على كفاءة النقل، هما الديناميكا الهوائية، ذلك أنه عندما تتحرك السيارة يكون هناك بعض مقاومة الهواء، والآخر هو الاحتكاك الأرضي الذي يحدث عندما تلمس العجلة الأرض.

ومن أجل تجنب ذلك، يجري وضع السيارة في أنبوب، حيث تتم إزالة معظم الهواء ومن جهة أخرى ترفع السيارة حتى لا تلامس الأرض. وعن تأثير ذلك، يؤكد بالاغير أن «هايبرلوب» يخفض الاحتكاك الرئيسي ويمكنه العمل بكفاءة تتراوح بين خمسة إلى عشرة أضعاف كفاءة استخدام الطاقة مقارنة بالطائرة. وأخيراً، وصلت كبسولة نظام النقل فائق السرعة «هايبرلوب» من إنتاج شركة «زيليروس» إلى الجناح الإسباني في إكسبو 2020 دبي المنعقد تحت شعار «الفرص، التنقل، والاستدامة»، حيث ستتاح للزوار فرصة التعرف عليه.

يذكر أن مفهوم الـ «هايبرلوب» يعود إلى أوائل القرن 19، عندما اقترح المهندس الميكانيك جورج مدهيرست طريقة لنقل الأشخاص والبضائع باستخدام أنابيب تعمل بالهواء المضغوط، وقد أعاد إلون ماسك الحياة للفكرة عندما أطلق مفهوماً مفتوح المصدر لنظام النقل الجماعي هايبرلوب في عام 2013. وفي الواقع، بدأت شركة زيليروس كمشروع جامعي في مسابقة تصميم «هايبرلوب» استضافتها «سبايس اكس» في عام 2015، حيث فاز بجائزتين على أفضل تصميم وأفضل نظام دفع.

الفريق الآن في مرحلة اختبار النموذج الأولي، والهدف هو تحقيق سرعات تصل إلى ألف كيلومتر من دون انبعاثات. وقد اختار الفريق الريف الفرنسي لاختبار السفر بالسكك الحديدية عالية السرعة في المستقبل.

طباعة Email