00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وموسيقى «سورينام» و«صقر الإمارات» يستعد للتحليق

زراعة «هولندا».. 8 محطات حول العالم تُلهم حكومة المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقدم «إكسبو 2020 دبي» رحلة إكسبو لحكومة المستقبل، والتي تلهم موظفي حكومة المستقبل في مجالات السعادة والابتكار والتسامح والشباب وتغير المناخ وهي المجالات التي تركز حكومة المستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويمكن للمشاركين في الرحلة القيام بجولة حول العالم واستلهام المستقبل الواعد لدولة الإمارات.

وتتضمن هذه الرحلة 8 محطات، وتمكن المحطة الأولى من مشاهدة ذروة التطور في الطاقة والمياه والزراعة في هولندا، من خلال الدخول إلى عالم مصغر بنظام مناخي خاص، وإلقاء نظرة على الموئل الأحيائي في هولندا الذي يجمع بين الطاقة والماء والطعام، ويمكن التعرف في هذه المحطة إلى أساليب الزراعة باستخدام الأمطار الداخلية والمزرعة العمودية.

جناح سورينام

فيما تختص الجولة الثانية في رحلة ثقافية في جناح سورينام من خلال الانطلاق من المدينة إلى الجبال واكتشاف الأصوات والموسيقى والشعر والتجول بين الشلالات والمتلألئة والغابات المظلمة والاستماع إلى أصوات الحيوانات الأصلية.

الجناح المضيف

وتتوقف الرحلة في محطتها الثالثة عند الجناح المضيف وهو جناح دولة الإمارات العربية المتحدة ويعتبر أحد أبرز التصميمات المعمارية في إكسبو 2020 دبي، والذي صممه سانتياغو كلاترافا المهندس المعماري الذي صمم دار الأوبرا في مدينة فالنسيا الإسبانية ويجسد الهيكل صقراً يستعد للتحليق.

نمو الهند

وبعدها نصل إلى المحطة الرابعة والتي من خلالها نكتشف المزيد من الحضارة والتراث والتكنولوجيا في الهند، وتروي هذه المحطة قصة نمو الهند منذ حضارة هاربان وحتى العصر الحديث، ويتخللها أعمال فنية تستعرض قصة الهند مع الفضاء ويمكن الاستمتاع بمهرجانات المأكولات والعروض الأدبية والموسيقى.

ثم نحط الرحال في المحطة الخامسة والتي تتضمن رحلة إلى المستقبل في جناح المملكة العربية السعودية ثاني أكبر جناح في موقع إكسبو وإلقاء نظرة على المستقبل المشرق في المملكة والاستمتاع برحلة غامرة تعرض التحول الذي تشهده البلاد.

ويستمر المشارك في الرحلة ليصل إلى المحطة السادسة ومشاهدة عرض في قبة الوصل قلب إكسبو 2020 النابض، وهي من تصميم شركة آدريان سميث وغوردن جيل المعمارية، واكتشاف التقنية المبتكرة المستخدمة في تصميم عرائش القبة دائرية الشكل، والتعرف إلى الآلية الكامنة وراء تغليفها بالمادة التي تجعلها واحدة من أكبر شاشات العرض بنطاق 360 درجة في العالم.

فن الأضواء

ثم تأتي المحطة السابعة والتي تتضمن الاستمتاع بفن الأضواء والمواد المضاءة القابلة للنفخ وشرائط الأفلام والتصوير الفوتوغرافي المتحرك في منظار المشكال اليومي، ومشاهدة الصور الممتدة عبر موقع إكسبو بأكمله والاستمتاع بالإضاءات الفنية ذات الطابع الخاص مثل: النظام الشمسي، مهمة إلى المريخ أو يوم الحياة البرية.

طهي تجريبي

وتنتهي الرحلة في المحطة الثامنة من خلال مشاهدة تجربة أفضل طهي تجريبي في بيرو إذ يستمتع المشارك في الرحلة بفن الطهي التجريبي من جميع أنحاء العالم، الذي يعتمد على الأطعمة البيروفية ذات القيمة الغذائية العالية، ومشاهدة كيف كان الطعام الفاخر للكينوا المستقبلية يزرع بالماضي، كذلك الاستمتاع بتجربة البناء في الوقت الفعلي لجسر الإنكا الأخير «كيشواتشاكا».

طباعة Email