00
إكسبو 2020 دبي اليوم

16.000.000 ابتسامة في زيمبابوي

جناح زيمبابوي عامر بالتقاليد والمقتنيات الأفريقية المميزة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

«شعبنا 16 مليون ابتسامة».. عبارة منقوشة على جدار جناح زيمبابوي، تستقبل بها زوارها من مختلف بقاع العالم لتصحبهم في نزهة استثنائية بين مناظر طبيعتها الساحرة.

ولتسرد لهم حكاية هذا البلد الجميل الذي يقع في الجزء الجنوبي من أفريقيا، ويعج بالعديد من المناظر الخلابة والحيوانات البرية المتنوعة، بدءاً من النصب التذكاري لزيمبابوي العظمى وشلالات فيكتوريا وصولاً إلى المرتفعات الشرقية الأسطورية وكبرى المحميات الطبيعية التي تعد موطناً لأكبر تنوّع حيواني في العالم.

فرص استثمارية

وتستحضر زيمبابوي ماضيها من خلال مشاركتها في إكسبو 2020 دبي، والفرص الاستثمارية المتنوعة التي تضمها، وتعكس عبارة شعبنا 16 مليون ابتسامة مدى ترحيبهم بالزوار والضيوف من داخل الدول وخارجها، فشعبها يعرف بانفتاحه على العالم، وهم كلمة السر التي تقف خلف التنوع السريع والانفتاح على مجالات جديدة في الابتكار والنمو الذي تشهده زيمبابوي في مختلف جوانب الحياة.

وتحرص زيمبابوي من خلال مشاركتها في الحدث الأكبر عالمياً على إبراز مزاياها التنافسية، وما تتيحه من فرص مختلفة لجذب المستثمرين الراغبين في الاستثمار في القطاعات الرئيسة، مثل التعدين والسياحة والزراعة والتصنيع وتطوير البنية التحتية، حيث تعرض البلاد آلاف الفرص الحقيقية .

والتي ترى أن هناك العديد من الأفق لتطويرها والنهوض بها وتقديمها للزوار بصورة منافسة للإمكانيات التي تقدمها دول العالم الأخرى، ويأتي هذا الحرص فيما تجده زيمبابوي من إكسبو 2020 دبي فرصة ذهبية للشعب والهيئات العامة والخاصة وحكومة زيمبابوي لتعزيز صورة البلاد، خصوصاً أن هذه المشاركة الأولى لها في معارض (إكسبو) الدولية كعضو كامل في المكتب الدولي للمعارض.

أرض الفرص

ويقع جناح زيمبابوي في منطقة الفرص وتشارك به الجمهورية تحت شعار «زيمبابوي.. أرض الفرص العظيمة»، حيث يعرض الجناح الفرص الاقتصادية التي لا حدود لها في البلاد، إضافة إلى ديناميكيتها في جميع القطاعات، والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين والسياح، كما سيحظى زوار الجناح برحلة عبر الواقع الافتراضي للتعرف عن كثب على الواقع السياحي الذي تضمه البلاد في مختلف مقوماتها.

 

طباعة Email