00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تقرير بريطاني: اقتصاد يحركه الابتكار

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد ستة أيام من انطلاق الحدث الأضخم والأفخم في العالم، لا تزال مواقع ووسائل إعلام عالمية تشيد بالفعاليات والأنشطة والأفكار التي يطرحها «إكسبو دبي»، مؤكدة أنّ التأثيرات الإيجابية للحدث لن تكون محصورة في ستة أشهر، وهي فترة الحدث، بل ستمتد إلى ما بعد اختتام فعالياته، بحسب ما أوضح موقع «إنتلجينت سي آي أو» البريطاني.

وأشار الموقع إلى حيّز «إكسبو 2020 دبي» الواسع، ونتائجه التي لا حدود لها، مبيناً أنه يعاود بناء مستقبل العالم من جديد، وأنه بمجرد اختتام فعاليات الحدث في 31 مارس 2022، سيتم إعادة توظيف أكثر من 80% من بيئته المبنية وبنيته التحتية، لتمهيد الطريق نحو مجتمع ذكي مرتكز على أفكار وطاقات الإنسان، والمتمثل بمجمع «دستركت 2020»، الذي صمم لدعم وتكريس رؤية الإمارات نحو بناء اقتصاد يحركه الابتكار.

وبيّن الموقع أن الحلول التي يقدمها الحدث، سيتم الاستفادة منها بتحويل «دستركت 2020» إلى مركز سكني وتجاري وثقافي غني، مما يخلق إرثاً دائماً لإلهام الأجيال الحالية والمستقبلية.

وأكد الموقع بأنّ «إكسبو 2020 دبي» يّعد بمثابة «إعادة الحياة للروابط البشرية والاتصالات الرقمية» على حد سواء، واصفاً إياه بحدث يؤسس لآفاق جديدة، خصوصاً في المجال الرقمي، حيث إنه يتميز عن غيره من النسخ السابقة بكونه الأكثر ارتباطاً بالرقمنة، من خلال التعاون مع كبرى الشركات العالمية المختصة في مجال الابتكار والتقنيات.

طباعة Email