00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"حلم من أجل الأرض" يتحقق في الجناح السويدي بإكسبو

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت مؤسسة "هاك فور إيرث" حملة "حلم من أجل الأرض" وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة والجناح السويدي في إكسبو 2020 دبي. 

الحملة التي أطلقت في مايو الماضي دعت الجميع لمشاركة أحلامهم المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة من خلال نص أو مقطع فيديو على موقع المؤسسة، واستطاعت جمع أكثر من ألف حلم للمستقبل من نحو 60 دولة، حيث تم ربط هذه الأحلام بأهداف الأمم المتحدة الـ17 الخاصة بالتنمية المستدامة.

مؤسِّسة "هاك فور ايرث" آن مولين، أكدت ضرورة إشراك جميع المواطنين في العالم للعمل على تغيير حقيقي في المستقبل، وإيجاد حلول للأزمات: "هناك الكثير من القمم والحوارات واللقاءات التي تعقد لكن ما نريده هو أفعال تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، نريد إشراك جميع المواطنين وليس فقط الرؤساء والمدراء، لذا ارتأينا أن نطلق هذه الفعالية لأن كل شيء يبدأ بحلم، الحلول الصغيرة والكبيرة كلها تبدأ بحلم، دعينا الناس لأن تحلم من أجل الأرض، وهمنا كان جمع أكبر عدد ممكن من الأحلام من كل ركن من أركان العالم، بأكبر قدر ممكن من التنوع".

نائبة المفوض العام للأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي، دينا عساف، أكدت أن الأمم المتحدة حريصة جدا على دعم الابتكار والمشاركة وتقريب الناس من بعضها البعض والحث على تبادل الأفكار: "إكسبو من خلال جمع الدول لتعمل معا يرسي أسس الأمم المتحدة نفسها التي طالما هدفت إلى تقريب الدول من بعضها وتبادل الأفكار والحلول. قرأت يوما أن كل ما نراه هو كان حلم أحدهم يوما ما، من هنا تعاونا مع "هاك فور إيرث" لتشجيع هذه الحملة المتعلقة بالاستدامة والتنمية. الأمم المتحدة ركزت في إكسبو على دعم أجنحة الدول أكثر من التركيز على بناء جناح ضخم لها، من أجل مراعاة الفترة الحساسة التي مر بها العالم إثر جائحة كورونا، إكسبو 2020 أكد أن العالم يستطيع أن يجتمع مجددا مع أخذ معايير السلامة بعين الاعتبار".

وخلال الفعالية في الجناح السويدي جرى الإعلان عن رابح جائزة "حلم من أجل الأرض" والتي كانت من نصيب الحالم جوزيف أديجي من نيجيريا، ويبلغ من العمر 16 عامًا، هو الذي حلم بعالم يتمتع باستقرار سياسي واقتصادي.

نائب المفوض العام للجناح السويدي "لودفيغ دايفر" رأى من جهته أن ما تحاول "هاك فور إرث" فعله هو شيء مثير للاهتمام وذلك من خلال جمع كل العالم معا بغض النظر عن هوية الشخص أو أصله أو  خلفيته: "الجميع يمكنه الانضمام للحملة ومشاركة أحلامه كخطوة أولى لتكون هذه الأحلام جزءًا من التغيير الذي نطمح إليه، لأن التغيير الحقيقي يبدأ من التقاء القواعد الشعبية مع الحكومات والشركات في منتصف الطريق، وهذا أيضا واحد من أهداف إكسبو، أن يكون مكانا يجتمع فيه الجميع".

وعكست أحلام المشاركين تمنيات الجميع بعالم أفضل وغد واعد للأجيال المقبلة خصوصا فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة.

يذكر أن السويد اختارت المشاركة في منطقة الاستدامة في إكسبو 2020 دبي بجناح يحمل اسم "الغابة" كنموذج مبتكر يعكس مكانة السويد كدولة رائدة في مجالات الاستدامة.

طباعة Email