00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جناح سورينام تجربة حسية تصطحب الزائر بين مواطن الطبيعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستحضر جناح دولة سورينام في المعرض الدولي إكسبو 2020 دبي، الطبيعة بكل مقوماتها والتي تتمتع بها هذه الدولة حيث يعيش فيها البشر والطبيعة في تناغم سلسل.

 ولمن لا يعرف عنها فهي دولة تقع في شمال القارة الامريكية، على حدود غيانا الفرنسية شرقا، والبرازيل جنوبا، والمحيط الأطلسي شمالا، بحسب إيجينا إبراهيم مديرة الجناح.

وأضافت : تعتبر سورينام من أصغر الدول ذات السيادة، من حيث مساحتها التي لا تتجاوز 165 ألف كيلومتر مربّع وعدد سكانها البالغ 470 ألف نسمة والمتنوعون في العرق واللغة والدين.

وأفادت بأن جناح سورينام الذي يحمل شعار "موكسي باتو"، التي تعني "كل شيء في واحد"، يعتبر دعوة للانطلاق في رحلة من المدينة إلى الجبال، واستكشاف ما تتفرد به سورينام من أصوات وموسيقى وشعر وطبيعة، وتظهر مناخها الدافئ صيفا حيث ترتفع درجة الحرارة وتهطل الأمطار، ويعد هذا الفصل ذروة الموسم السياحي.

 أما في فصل الخريف، فتنخفض درجات الحرارة قليلًا، ويكون الطقس لطيفًا للغاية، وفي الشتاء، تهطل الأمطار والثلوج بمتوسط ١٠ مرات في الشهر الواحد.

وأشارت إلى أن الجناح يتيح للزائر التجول بين الشلالات والمساحات الخضراء والتعرف على أبرز الحيوانات التي تحاول سورينام حمياتها من الانقراض واكتشاف البيئات المتنوعة والغابات المظلمة التي يعيش فيها العشرات من أنواع الحيوانات النادرة، وتحتوي على ما يقرب من ١٤٥٠ نوعا من النباتات و350 نوع من الطيور، بما يمكن للزائر التجول فيها والقيام بمغامرة استوائية برية لا تنسى، أو مراقبة الطيور ومشاهدة الحياة البرية بطريقة مختلفة بالإضافة على فرصة التقاط صور تذكارية مميزة.
حيث يشعر الزائر بالخصوصية والحميمية، خلال تجوله في الجناح فيما يبدأ كل زائر مغامرته الخاصة عبر المناظر الطبيعية المتنوعة في سورينام، إما بالاستماع إلى أصوات المدينة أو الطبيعة.

ويظهر الجناح أيضا تأثر سورينام بالعديد من الثقافات مثل الصينية والهندية والأفريقية، ويظهر ذلك في جميع جوانب الحياة فيها، والتي طالت مطبخها من خلال المأكولات المختلفة التي تشتهر بها سورينام، كما ان زيارة الجناح فرصة للتعرف إلى عادات وتقاليد شعب سورينام الذي يعشق الطبيعة التي يستغلها في انشاء البيوت والأدوات التي يستخدمها.

 

 

 

طباعة Email