00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أوغندا موطن %50 من غوريلا الجبال المتبقية في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفل الجناح الأوغندي، أمس، باليوم الوطني، في قبة الوصل، وسط أجواء راقصة، وفلكلور أفريقي محبب، وسط النغمات السمراء الراقصة والمميزة، زينها رفع علم الدولة، وذلك بحضور الرئيس الأوغندي، يوري موسفني، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، والمفوض العام لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، ومعالي ريم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لـ «إكسبو 2020 دبي»، إلى جانب مجموعة كبيرة من المسؤولين والقائمين على الجناح.

ويشهد الجناح الأوغندي، إقبالاً كبيراً من زوار فعاليات إكسبو، والذين يتطلعون من خلاله للتعرف إلى المحتوى الثقافي، والتي تتضمن تجربة تفاعلية لمراقبة الطيور، والتعرف إلى الموطن الحقيقي للغوريلا الجبلية، بينما يحظى زوار الجناح، بتجربة ثرية، تعزز روح المغامرة والتشويق.

لؤلؤة أفريقيا

تقع أوغندا في شرق وسط أفريقيا، عاصمتها هي مدينة كمبالا في أقصى جنوب البلاد، ولقبت بلؤلؤة أفريقيا كونها تحتضن العديد من النظم البيئية من الجبال البركانية الشاهقة على الحدود الشرقية والغربية، إلى مستنقعات الغابات الكثيفة لنهر ألبرت النيل والغابات المطيرة في الهضبة الوسطى للبلاد.

وعبر تجربة الواقع الافتراضي التي يطرحها جناح أوغندا يراقب الزائر 84 نوعاً من الطيور المستوطنة الى جانب تعقب الزائر رحلة الغوريلا الجبلية الفريدة في حديقة بويندي الوطنية التي تبلغ مساحته 320 كيلومتراً مربعاً من الغابات الاستوائية الكثيفة التي تقع على حافة الوادي المتصدع في المنطقة الجنوبية الغربية من البلاد، ومن جانب آخر، فإن الحديقة التي تأخذ حيزاً كبيراً من معروضات الجناح الأوغندي تؤوي أكثر من 400 من الغوريلا الجبلية، وأكثر من 120 نوعاً من الثدييات، و220 نوعاً من الفراشات، وأكثر من 1000 نوع من الزهور البرية.

50 قبيلة

وسجلت أوغندا طفرة في المواليد بين حيوانات الغوريلا في متنزه وطني مدرج ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة التربية والعلم والثقافة (يونسكو) وواحد من أكثر مناطق الجذب السياحي في الدولة الواقعة في شرق أفريقيا. وهذا يمثل شهادة على نجاح جهود الحفاظ على البيئة.

طباعة Email