00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«جافزا» تقود التجارة الإلكترونية نحو عصر جديد

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسببت جائحة «كورونا» في إحداث تغييرات شاملة بالعديد من القطاعات، كان أبرزها زيادة الاهتمام بمنصات التجارة الإلكترونية، التي شكلت ملاذاً للمستهلكين للتسوق والحصول على السلع والمشتريات خلال ذروة الإغلاق وحظر التجول.

وقد لعبت المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) دوراً كبيراً في دعم شركات التجارة الإلكترونية، والتي اعتمدت بشكل كبير على قدراتها في الوصول إلى سلسلة الإمداد والتوريد العالمية، بفضل محافظة «جافزا» على سير عملياتها التشغيلية وخدماتها اللوجستية من دون انقطاع طوال فترة الإغلاق. ويرى قطاع التجزئة في الامارات أن «إكسبو 2020 دبي» سيدعم الشركات العاملة في القطاع خلال المرحلة المقبلة.

تعتبر السمة الرئيسة التي تمتاز بها «جافزا» عن غيرها من مراكز الأعمال في المنطقة، قدرتها الاستثنائية على التطور ومواكبة متطلبات التجارة الديناميكية والمتسارعة بشكل كبير، من أجل ذلك واصلت «جافزا» نجاحها في استقطاب قطاعات متنوعة من الأعمال والشركات، ليزيد عدد الشركات العاملة فيها اليوم على 8500 شركة من أكثر من 140 دولة، تخلق وظائف تزيد على 130 ألف وظيفة.

وفي حين كانت بدايات «جافزا» تتمثل في كونها مركزاً متميزاً للاستيراد وإعادة التصدير بحكم موقعها المثالي بالقرب من ميناء جبل علي، البوابة التجارية لإقليم يضم أكثر من 3.5 مليارات مستهلك؛ إلا أنها سرعان ما طورت من بنيتها التحتية وخدماتها لتصبح مركزاً صناعياً من بين الأكبر في المنطقة، لتصبح مقراً لما يزيد على 760 مصنعاً، تعمل في مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية. وبذلك تكاملت قدرات جافزا كمستودع الإقليم الأكبر الذي يقوم بتوزيع السلع على مختلف الدول، وأحد أكبر المراكز الصناعية في المنطقة.

كل تلك القدرات اللوجستية والصناعية الهائلة تم تعزيزها بمنظومة رقمية متطورة من المنصات الرقمية والخدمات الذكية، سمحت لـ «جافزا» بأن ترتقي ببيئة ممارسة الأعمال فيها إلى مستويات أعلى، لتتجاوز ما كانت تشتهر به سابقاً كمركز مفضل لتسهيل التعاملات المتبادلة بين الشركات والتجار، لتطرح اليوم حلولاً مبتكرة تجعل منها القاعدة المثالية لتأسيس أعمال التجارة الإلكترونية، التي تصل بالمنتجات من المصنع إلى المستهلك مباشرة، ما يمثل تغييراً شاملاً في قواعد تطوير الأعمال والشركات في المنطقة بشكل عام.

وكعادتها في عدم القبول بأنصاف الحلول، قامت «جافزا» بدراسة جميع مراحل العمل في مجال التجارة الإلكترونية، لتوفر حلولاً شاملة للشركات العاملة في هذا القطاع، بدءاً من الخطوة الأولى التي يتم فيها نقل السلع من المصنع إلى المراكز الجمركية، ثم الخطوة الثانية والتي تضم عمليات التخليص الجمركي والحفظ والتخزين للبضائع، وصولاً إلى الخطوة الأخيرة التي تشمل التغليف والتوصيل للمستهلك النهائي وتحصيل الدفعات المالية.

محفزات

وتحرص «جافزا» باستمرار على إطلاق العروض والمحفزات لدعم التجارة الإلكترونية ومنها: خاصية النمو المرن والدفع على قدر الاستهلاك؛ إذ يمكن أن تبدأ شركة التجارة الإلكترونية بأبسط المقومات بمساحة 300 متر مربع، ويمكن أن تصل إلى 1000 متر مربع، بإيجار يعتبر من الأكثر تنافسية في المنطقة بقيمة 400 درهم سنوياً للمتر المربع.

طباعة Email