00
إكسبو 2020 دبي اليوم

2.000.000 متر مربع تزين «إكسبو» بالزراعة التجميلية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حرصت بلدية دبي على تزيين المرافق المهمة والمواقع القريبة من معرض إكسبو 2020 دبي، ومنها مدخل «دبي باركس»، حيث استطاعت البلدية تحويل الموقع إلى منطقة خضراء مميزة بمساحة إجمالية بلغت 177.123 متراً مربعاً، في حين وصلت أطوال أعمال التجميل الصلب إلى نحو 109 آلاف متر مربع، بالإضافة إلى المساحة الإجمالية بما فيها المناطق الرملية 1,032,260 متراً مربعاً.

وأنجزت البلدية جميع مشاريع التشجير والزراعة التجميلية في التقاطعات الرئيسية والمناطق والطرق المؤدية لموقع الحدث العالمي، والتي تشمل امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع إكسبو وشارع الشيخ زايد بن حمدان بالاتجاه إلى موقع الحدث لتمتد لتغطية لأكثر من مليوني متر مربع، إضافة لأكثر من 20 ألف شجرة تشكل الحزام الأخضر على جوانب الطرق، من خلال ما تمتلكه بلدية دبي من أحدث وأفضل التقنيات العالمية في الزراعة التجميلية، بما فيها أسلوب الزراعة العمودية، والعمل وفق خطط مدروسة على توسيع نطاق التخضير التجميلي ليشمل كافة مناطق دبي، مع التركيز على زيادة المساحات الخضراء والتوسع في زراعة الأشجار والزهور في الشوارع والطرقات العامة والساحات والمتنزهات وفقاً لمعايير الاستدامة التي تتبعها البلدية بما في ذلك مشاريع الري المستدام.

روح الفريق

وقال داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي وعضو اللجنة العليا لمعرض إكسبو 2020 دبي: إن الركائز الأساسية في النجاح تعتمد على العمل المشترك بروح الفريق الواحد والتعاون غير المحدود، وهذا النهج الذي ميز فرق عمل اكسبو، مشيراً إلى أن انعقاد الحدث الأكبر عالمياً في الإمارة بمشاركة 192 دولة والاحتفال بمرور 50 عاماً على قيام الاتحاد بالتزامن مع المرحلة الحالية والتعافي من الجائحة، تمثل انعكاسات إيجابية متعددة في مختلف النواحي، وترسخ مكانة إمارة دبي والدولة ورؤية القيادة الرشيدة في جعل هذا الحدث فرصة كبيرة لبناء عالم أفضل متميز من خلال تواصل العقول وصنع المستقبل وتبادل الخبرات بين الدول والثقافات، وهو ما يعزز المسيرة التنموية الشاملة في الدولة.

وأوضح الهاجري أن اللجنة العليا لمعرض إكسبو 2020 دبي كان لها الأثر الكبير في إنجاح الخطط الاستراتيجية للحدث الدولي لتحقيق الأهداف المرجوة منها، مع التحقق من جهوزية البنية التحتية ومتابعة توفير كافة المتطلبات من المنشآت والبنية التحتية الرئيسية وجميع التجهيزات الأخرى من المنشآت الفندقية والسياحية والمراكز التجارية وغيرها بالإضافة إلى توفير المتطلبات الفنية والإعلامية والأمنية والسياحية والاقتصادية والمالية لاستضافة الحدث وتوزيع الأدوار على جميع الهيئات والدوائر والمؤسسات الحكومية حسب التخصص.

نسخة فريدة

وأشار الهاجري إلى أن نسخة إكسبو 2020 دبي، تتميز عن النسخ الأخرى لتنوعها الفريد وبعدد المشاركات من الدول ووجود أجنحة مستقلة لجميع الدول كما أن وجود المعرض في دبي والإمارات يعطيه ميزة إضافية لجهوزيتها، إلى جانب التصميم الفريد لمنطقة إكسبو 2020 وما تحتويه من تقنيات متقدمة جداً ومستقبلية ستجعل من هذه النسخة فريدة بكل تأكيد.

وقال: منذ الإعلان عن استضافة الإمارة لهذا الحدث، وبالتنسيق مع اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي تم تقديم الدعم اللازم والمطلوب لإعداد وتنفيذ المشاريع التي تدعم الجهود المبذولة لإطلاق النسخة الأفضل من هذا المعرض، وخصوصاً المشاريع المتعلقة بالبنية التحتية، بالإضافة إلى المبادرات والمشاريع المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة.

سلامة الأغذية أولوية قصوى

قال داوود الهاجري المدير العام لـبلدية دبي: إنه تم وضع خطة استراتيجية ومتطورة انطلاقاً من هدف بلدية دبي في ضمان السلامة والصحة العامة على كافة الأصعدة ومن أهمها ضمان سلامة الأغذية للزوار والمستهلكين وبالتنسيق مع فريق إكسبو 2020.

وتابع: في إطار تعزيز السلامة الغذائية والسعي الحثيث لتحقيق الأهداف الاستراتيجية سيتم الإشراف على جميع الأنشطة الغذائية التي تقام خلال الفعاليات، وتحرص بلدية دبي في هذه الانشطة على أن تتم وفقاً لأفضل الممارسات القياسية لضمان تقديم غذاء آمن.

وأضاف: تم اختيار وتشكيل فريق خاص من الكفاءات المتميزة لإدارة الرقابة الميدانية بموقع الحدث يعمل بنظام المناوبات على مدار 24 ساعة يومياً، فضلاً عن عمليات الفرق المساندة من المفتشين والضباط بكافة مواقع المؤسسات الغذائية في الامارة بمختلف أنشطتها وتضمن الرقابة على جميع مراحل السلسلة الغذائية من المواد الغذائية الخام مروراً بمراحل الاستلام والتخزين والتحضير والإعداد والنقل والعرض والتقديم وتتبع سير هذه الأغذية خاصة في موقع الحدث عبر منصة «فود وتش» الرقمية والتأكد وضمان وسلامة الغذاء بالمؤسسات الغذائية والعاملين فيها، ومن البرامج الهامة تطبيق نظام تحليل المخاطر (HACCP) على الفنادق وشركات التموين الغذائي وزيادة فعاليته وهو نظام يستهدف المخاطر المتعلقة بالسلسلة الغذائية (من المواد الخام إلى طاولة المستهلك).

وقال: يوجد لدينا فريق متخصص بقسم التفتيش الغذائي للاستجابة لبلاغات الجمهور الواردة عبر مركز الاتصال ببلدية دبي واجراء عمليات التحقق فيها واتخاذ الإجراءات التصحيحية الفورية في البلاغات التي يتم التأكد من صحتها والتنسيق مع المفتش المسؤول في المنطقة لإجراء متابعة تنفيذ الاجراءات اللازمة. وستشمل عمليات الرقابة والتفتيش خلال مدة الحدث التأكد من التزام المؤسسات الغذائية بالإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).

تدوير 85 % من النفايات

أفاد داوود الهاجري المدير العام لـبلدية دبي بأن إدارة النفايات قامت بوضع وتنفيذ برامج خطط لتغطية فعاليات إكسبو 2020، حيث تم متابعة برامج تعهيد إجراءات التنظيف الداخلي وإدارة النفايات المنتجة من مواقع الفعاليات إلى إحدى كبرى الشركات المتخصصة في هذا المجال، وأعلنت إدارة إكسبو عن هدف استراتيجي يرمي إلى تدوير 85% من النفايات المنتجة من مواقع الفعاليات وبناءً على ذلك تم تصميم برامج تخزين وجمع ونقل للنفايات المنتجة بالصورة التي تسهم في تحقيق هذا الهدف، كما تم تنفيذ عدد كبير من برامج التثقيف والتوعية بالمواقع التجارية ومواقع الجذب السياحي بالإمارة للتوعية بالآثار المتوقعة للحدث وضرورة المحافظة على مستويات النظافة بالرغم من الزيادة الكبيرة المتوقعة في أعداد الزوار.

طباعة Email