00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رحلة تفاعلية مع «طيران الإمارات»

تصميم مبتكر لجناح طيران الإمارات | من المصدر

أصبحت تجارب مستقبل الطيران جاهزة لاستقبال زوار إكسبو 2020 دبي عند فتح أبوابه للجمهور في 1 أكتوبر المقبل، ويقدم جناح طيران الإمارات الواقع في منطقة الفرص، بالقرب من قبة الوصل، لمحة عامة عن مستقبل الطيران التجاري، ويبرز الدور الذي سيلعبه العلم والتكنولوجيا خلال الخمسين عاماً المقبلة في السفر الجوي، حيث سيرحب بالزوار في تجارب تفاعلية مثيرة تلامس مختلف الحواس.

واعتباراً من أمس، بات من الممكن لزوار إكسبو 2020 دبي حجز زيارتهم لجناح طيران الإمارات مقدّماً في الوقت والتاريخ الذي يرغبونه.

وكانت طيران الإمارات قد باشرت تشييد جناحها في مارس 2019، واكتملت الأعمال الإنشائية في يونيو 2021، وتم خلال مرحلتي تصميم وبناء الهيكل الرئيسي انتهاج مبادئ الاستدامة، باستخدام مواد غير خطرة ومحلية وقابلة لإعادة الاستخدام وإعادة التدوير، وحلول تصميم مختلفة لتقليل استهلاك الطاقة والمياه.

صُمّم جناح طيران الإمارات، المكون من أربعة طوابق، وواجهته حول جناحي طائرة محلّقة، مع 24 جنيحاً مغطى بالألمنيوم، تغلف جانبي هيكل المبنى. تشتمل الإضاءة الخارجية لجناح الإمارات على نظام LED بطول 800 متر يتألق ليلاً بألوان زاهية، ويتيح التصميم الداخلي فائق الحداثة دخول ضوء طبيعي وافر ويعمل كخلفية للتجارب الغامرة، ويمكنه استقبال 120 شخصاً في الساعة.

تجارب

وسيوفر جناح طيران الإمارات في إكسبو 2020 دبي العديد من التجارب لزواره، والتي ستقدم لمحة عن كيفية تطور السفر الجوي خلال العقود المقبلة. سوف يبدأ كل زائر رحلته الشخصية باستلام «بذرة»، عبارة عن كرة تتيح له الاطلاع على جميع التجارب في جناح طيران الإمارات. وسوف يتفاعل الزوار أثناء انتقالهم عبر الجناح مع مختلف المعروضات التي تغطي جوانب مختلفة من الطيران في المستقبل.

وهناك تجارب تعليمية باستخدام نماذج ثلاثية الأبعاد (هولوغرام) للطائرات المستقبلية، سوف تشرح للزوار علم الطيران ببساطة، وتوضح كيف تطير الطائرة من خلال تصور الخصائص الفيزيائية الأربع: الرفع والدفع والجاذبية والسحب.

تصميم ذاتي

سوف يتاح للزوار وضع معارفهم موضع التنفيذ لتصميم طائراتهم المستقبلية الشخصية والتحليق بها، فمن خلال واجهة مستخدم متطورة للغاية، سيقوم الزوار ببناء طائراتهم على أساس المدى ونوع المحرك والأجنحة والشعار والطلاء الخارجي وتشغيلها من خلال جهاز محاكاة الطيران (سميوليتر)، وسوف توفر الشاشات الكبيرة ثلاثية الأبعاد تعليقات فورية على قرارات التصميم.

طباعة Email