00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خليفة الدراي لـ« البيان »: وحدة للإسناد في «إكسبو» مزودة بأحدث الأجهزة للدعم والطوارئ

كشف خليفة الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، عن إطلاق المؤسسة وحدة «إسناد إكسبو» للدعم والطوارئ مزودة بأحدث الأجهزة والتي ستكون في خدمة الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي».
 
وقال الدراي لـ«البيان»: إن المؤسسة تسعى دائماً لتقديم خدمات رفيعة المستوى وتتبنى الابتكار ولدينا خطة توسعية لمواجهة الطوارئ والأزمات والكوارث من خلال مشاريع مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف التطويرية لمركبات الإسعاف، ونضيف اليوم «إسناد إكسبو» لأسطولنا ونفتخر بأن وحدة الدعم والطوارئ الجديدة مُصنعة محلياً ومطورة بما يتناسب مع توجهاتنا في تقديم خدمات مبتكرة.
 
تجهيزات
 
وعن تجهيزات المركبة أوضح الدراي: «أعددنا مقصورة متكاملة تحتوي على مختلف المعدات الطبية الاستهلاكية الإسعافية فهي مزودة بحقائب إسعافية أولية ومثبتات ظهر ونقالات وأسطوانات أكسجين وقد تمت إضافة كرسي الطوارئ الكهربائي الذي يسهم في عمليات الإخلاء في المباني الشاهقة».
 
وأضاف: «كما وضعنا في اعتبارنا حالات الانهيارات المتوقعة فزوّدنا المركبة بجهاز سكيد، وهو نقالة مخصصة لإنقاذ المصابين بين الأنقاض والأماكن الضيّقة بالإضافة لكشّافات ثابتة ومتنقلة لمساعدة الطواقم الإسعافية على تغطية مواقع الأحداث حال وقوعها ليلاً».
 
وأوضح أن الوحدة مزوّدة بجهاز الصدمة الكهربائية (لايف باك) الآلي المخصّص لمرضى السكتة القلبية، والذي يسهم بشكل مباشر في إنقاذ حياة المصابين بالسكتة القلبية من خلال الصدمة الكهربائية التلقائية ثم يقوم بمراقبة العلامات الحيوية للمريض وعرض وتحليل إشارات القلب بالإضافة لقياس ضغط دم المريض ونسبة الأكسجين في الدم وهو مرتبط بالإرسال الطبي عن بعد، إذ يتم إرسال المعلومات للمستشفى قبل وصوله.
 
وأضاف: زوّدنا الوحدة بأحجام مختلفة من أسطوانات الأكسجين وذلك تحسباً للحوادث الكبرى بالإضافة إلى وجود مبرد للمياه لدعم الفرق الطبية وذلك يضمن تقديم الرعاية الطبية لمختلف الإصابات وحسب درجة حاجتهم للرعاية الطبية.
 
استمرار
 
بدوره، أكد جمعة البلوشي رئيس قسم الإرسال الطبي بالإنابة رئيس شعبة إدارة الأزمات والكوارث، أن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف تتبنّى مواصفة نظام إدارة استمرار الأعمال آيزو ISO 22301، والذي يؤكد قدرة المؤسسة على الاستمرار في أداء نشاطها وخدماتها الحيوية في جميع الأوقات.
 
موضحاً أن التطوير في آليات توافر تقديم الخدمة يخدم استمرار الأعمال من خلال توفير الدعم الطبي وضمان استبدال الموارد بشكل سريع وتواصل تقديم الخدمة الطارئة، إذ إن وحدة الدعم والطوارئ مزوّدة بمختلف المعدات التي تخدم الحوادث ذات الإصابات المتنوعة كالكسور والحروق والاختناق والنزيف، كما أنها تدعم العمل الوقائي من خلال احتوائها على ملابس وقائية للتعامل مع الأوبئة.
 
وعن الأنظمة الذكية يوجد في الوحدة نظام «آستك» الذي يحدد الأعطال الفنية ويسهم في التقليل منها، إذ يتيح تحديد وإصلاح العطل إلى جانب نظام التتبّع الذكي الذي يتيح تحديد موقع الإسعاف.
 
كما أنها مزوّدة بحقائب الإسعافات الأولية المطورة «إنتراكس»، الذي يسمح بتجهيز المركبة بكل سهولة في الحالات الطارئة التي تسهل عملية نقل المعدات، بما يوفر سهولة في مناولة المعدات والتجهيزات للمسعفين مثل النقالات وأسطوانات الأكسجين ذات الاستخدام المتعدد، وحقائب الإسعافات الأولية، والمحاليل الطبية والأدوية، كما أن الوحدة مزوّدة بجهاز تترا للاتصال اللاسلكي الذي يسهل الاتصال بين فرق الإسعاف.
 
ظروف
 
أكد فني الطب الطارئ سالم عبيد كريف من شعبة إدارة الأزمات والكوارث، أن مسعفي مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف مؤهلون للتعامل مع الظروف المكانية والحالات الصحية كافة باختلافها وأن الظروف الطبيعية البيئية موضوعة في الحسبان لدى مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ولذلك صُمّمت وحدات الدعم والطوارئ مهيأة لتقديم خدمة الطب الطارئ في المناطق الوعرة.
 
فالسيارة تعمل بنظام الدفع الرباعي ومزوّدة بجهاز لسحب المركبات ولضمان صحة وسلامة المصابين تم تزويدها أيضاً بمعدات التعقيم، كما أن وحدة الدعم والطوارئ ستخدم إمارة دبي والإمارات الأخرى في حال الطلب.
 
طباعة Email