00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فنون

أصوات موسيقية نابعة من «الماوري»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

في فضاء الموسيقى تتألق نيوزيلندا، حيث ترسم على أوتارها السعادة، كما تتراقص الحروف على إيقاعاتها، وفي «إكسبو 2020 دبي»، ستكون الموسيقى حاضرة بكل مدارسها في ربوع جناح نيوزيلندا، الذي سيقدم لزواره نخبة من المواهب المبدعة التي تمتاز بقدرتها على لفت الأنظار إليها، تلك المواهب متنوعة في فنونها بدءاً من فن الرقص والغناء وليس انتهاءً بمقدمي عروض الأداء الثقافي.

الأجندة الموسيقية النيوزيلندية، لن تكون قاصرة على ما سيقدمه أبناء فرقة (Six60) الأكثر مبيعاً وشهرة في هذا البلد، وإنما ستكون ثرية بعروض أخرى، مستلهمة من تنوع الثقافات الذي تمتاز به نيوزيلندا، ففي «إكسبو 2020 دبي» سيطل علينا فنانو «الكابا هاكا» الذين تعودوا تقديم عروض تشكل رمزاً ثقافياً للشعوب الأصلية في أوتيروا، حيث يساهم هذا الرمز كثيراً في تشكيل الهوية الوطنية لنيوزيلندا. وحجزت فرقة (Sol3 Mio) لها مكاناً خاصاً في برنامج الجناح، حيث ستتولى الفرقة تقديم مجموعة من العروض الموسيقية الخاصة.

وستتواجد أيضاً المغنية كيمبراوهي في جناح نيوزيلندا. وسيقدم أيضاً عرضاً لأعمال فناني الشوارع، حيث سيقوم منسق الموسيقى النيوزيلندي «سير – فيري» بتقديم تجربة مهرجان الشارع، في وقت سيطل سامي جونسون بتراثه الماوري، الذي يقدمه عبر موسيقى تمزج بين الريغي والجاز.

طباعة Email