00
إكسبو 2020 دبي اليوم

صربيا.. سفر افتراضي إلى حضارة الفينكا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

هل تخيلت نفسك يوماً تسافر في الزمن نحو 7000 عام إلى الوراء، لتعاين بعضاً من ملامح حضارة الفينكا، التي عاشت لنحو 15 قرناً؟ قد يبدو ذلك ضرباً من الخيال، ولكنه يصبح حقيقة واقعة في جناح صربيا في معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي صمم ليكون كبسولة زمنية فريدة من نوعها، مع سقف مائل يشبه صروح فينتشا، ليربط بذلك تراث ثقافة فينكا القديمة مع صربيا الحديثة المتقدمة رقمياً.

الربط بين الماضي والمستقبل، مهمة تولاها جناح صربيا، الذي يرفع فوق سطحه شعار «صربيا تخلق الأفكار - مستوحاة من الماضي، نصنع المستقبل»، لذا سيكون زوار المعرض الدولي على موعد مع رحلات السفر الرقمية نحو الماضي، ليعاينوا معاً الآثار الصربية الكلاسيكية والمعاصرة، سيمضون جميعاً برحلة يجوبون فيها دروب الفنون الصربية، ويتجولون في أروقة المتاحف الموزعة في أنحاء بلغراد، حيث تضم كنوزاً أثرية كثيرة، في وقت يعايشون فيه تفاصيل ثقافة الفينكا، التي وجدت في الفترة ما بين 5700 و4500 قبل الميلاد، حيث ازدهرت وأينعت في تلك المنطقة، واستطاعت أن تفرض هيمنتها في حقبة العصر الحجري.

«عالم افتراضي مذهل»، هكذا يمكن وصف جناح صربيا، الذي يمنح زوار المعرض فرصة استكشاف صربيا جغرافياً وتاريخياً، والاطلاع على ما تمتلكه من ثقافة لها جذور ضاربة في التاريخ، كل ذلك من خلال زاوية برؤية 360 درجة، تمكن الزوار أيضاً من الاستمتاع بمناظر وأصوات صربيا الطبيعية، في وقت تفتح فيه أبوابها أمام الجميع للتعرف على عظماء الصرب، كما العالم الفيزيائي نيكولا تيسلا الذي غيّر بأفكاره واختراعاته، لا سيما تلك المتعلقة بالكهرباء، وجه البشرية جمعاء، كما يمكن أيضاً التعرف على العلماء ميهاغلو بوبين وميلوتين ميلانكوفيتش، والذين منحوا الإنسانية الكثير من وقتهم ومعرفتهم وعلمهم.

 
طباعة Email