00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بلدية دبي: خطة استراتيجية استثنائية لضمان الصحة العامة خلال «إكسبو 2020»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

وضعت بلدية دبي في إطار استعدادات إدارة سلامة الغذاء وقسم التفتيش الغذائي خطة استراتيجية ومتطورة واستثنائية لضمان السلامة والصحة العامة على الأصعدة كافة، ومن أهمها ضمان سلامة الأغذية للزوار والمستهلكين، بالتنسيق مع فريق «إكسبو 2020 دبي».

وقال سلطان علي الطاهر مدير التفتيش الغذائي في بلدية دبي، لـ«البيان»: في إطار تعزيز السلامة الغذائية في الإمارة والسعي الحثيث لتحقيق الأهداف الاستراتيجية ورؤية إدارة سلامة الغذاء «رقابة مستدامة.. لغذاء آمن»، سيتم الإشراف على جميع الأنشطة الغذائية التي تقام خلال الفعاليات في إمارة دبي، لافتاً إلى أن الإمارة شهدت قيام العديد من الفعاليات والمهرجانات، وتمت تغطيتها طوال فترات قيامها للتأكد من أن ممارسة هذه الأنشطة المؤقتة تتم وفقاً لأفضل الممارسات القياسية لضمان غذاء آمن يتم تقديمه لرواد الفعاليات والمهرجانات وذلك يتم بالتنسيق مع قسم التصاريح في الإدارة والجهات المنظمة لإصدار التصاريح المؤقتة اللازمة لمثل هذا النوع من الأنشطة وتعزيز الهدف الاستراتيجي لإدارة سلامة الغذاء «تعزيز الثقة بسلامة الغذاء» للمستهلكين ومرتادي الفعاليات والمهرجانات ودعم القطاع السياحي بإمارة دبي.

تطور

وأضاف: نهدف إلى ضمان تطور النتائج للمؤسسات الغذائية في الإمارة وفقاً لنظام التفتيش الذكي الديناميكي. حيث إنها أصبحت أحد أهم المؤشرات الاستراتيجية التي يتم قياسها بشكل دوري لمراقبة تحقيق مستهدفاتها والحفاظ على مدى تطورها.

وأشار إلى أن الرقابة والتفتيش خلال مدة الحدث ستتضمن التأكد من التزام المؤسسات الغذائية بالإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا، وتفادي التزاحم خاصة بمواقع الحدث وبمنافذ البيع المختلفة وفي أوقات الذروة. كما تستمر حملات قسم التفتيش الغذائي على مراكز التسوق والفنادق والهايبرماركت والسوبرماركت والمطاعم وما في حكمها، والمناطق السياحية أيام العطلات الأسبوعية وفي أوقات الذروة علاوة على امتداد جولات التفتيش حتى بعد منتصف الليل وذلك لتغطية كافة أوقات تواجد الجمهور في الأماكن العامة في كافة مواقع إمارة دبي.

فريق متخصص

وتابع الطاهر: تم اختيار وتشكيل فريق خاص من الكفاءات المتميزة لإدارة الرقابة الميدانية بموقع الحدث يعمل بنظام المناوبات على مدار الـ24 ساعة، فضلاً عن عمليات الفرق المساندة من المفتشين والضباط بكافة مواقع المؤسسات الغذائية في الإمارة بمختلف أنشطتها.

وتتضمن الرقابة على جميع مراحل السلسلة الغذائية من المواد الغذائية الخام مروراً بمراحل الاستلام والتخزين والتحضير والإعداد والنقل والعرض والتقديم وتتبع سير الأغذية خاصة في موقع الحدث عبر منصة الفود وتش الرقمية. والتأكد وضمان وسلامة الغذاء بالمؤسسات الغذاء والعاملين فيها بتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال سلامة الغذاء، هذا بالإضافة إلى التزام المؤسسات الغذائية بتطبيق الإجراءات الكفيلة برفع المستوى الصحي والفني لهذه المؤسسات.

وأضاف: من البرامج المهمة تطبيق نظام تحليل المخاطر «HACCP» على الفنادق وشركات التموين الغذائي وزيادة فعاليته وهو نظام يستهدف المخاطر المتعلقة بالسلسلة الغذائية «من المواد الخام إلى طاولة المستهلك».

طباعة Email