العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    26 مليار درهم حجم التبادل التجاري بين الإمارات والدولة القارة

    «حلم السماء الزرقاء» يلخص طموح أستراليا في «إكسبو دبي»

    أفاد منير سنكري، قنصل ومفوض تجاري لأستراليا في دولة الإمارات، بأن أستراليا تسعى إلى تعزيز علاقاتها التجارية مع الإمارات من خلال مشاركتها في معرض «إكسبو 2020 دبي» الدولي.

    وقال سنكري أمس في تصريحات للصحافيين على هامش جولة نظمها الجناح الأسترالي في «إكسبو 2020 دبي»، إن الجناح سيعمل على زيادة الفرص التجارية بين أستراليا والإمارات، مشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يصل حالياً إلى 9.8 مليارات دولار أسترالي (26.1 مليار درهم)، في حين يصل حجم الاستثمارات الإماراتية إلى 12 مليار دولار (32 مليار درهم)، بينما يبلغ حجم الاستثمارات الأسترالية في الإمارات نحو 4 مليارات دولار (10.6 مليارات درهم).

    وأضاف أن هناك العديد من الشركات الأسترالية التي ستشارك في هذا الحدث الدولي منها شركات في قطاعات التكنولوجيا والصناعة من خلال منصات «جلف فود» و«جيتكس» ومعرض الصحة العربي وغيرها من المعارض الهامة التي تحرص شركات أستراليا على التواجد فيها باستمرار.

    وبسؤاله حول فكرة الجناح الأسترالي، أضاف أن الجناح ينطلق تحت شعار «حلم السماء الزرقاء» الذي يلخص التفاؤل والطموح والإبداع في أستراليا، ويحتفل بالتعاون والتنوع بين الأستراليين، ويتصور إمكانيات لا حدود لها تقوم على 60 ألف عام من الابتكار. وأضاف أن الشعار يعكس أيضاً تطلعات أستراليا وأهدافها في الاجتماع مع الدول الأخرى للتعاون في إيجاد حلول التحديات العالمية ومشاركة إنجازاتها لتحقيق المنفعة المتبادلة، إلى جانب عرض إرثها الثقافي وابتكاراتها.

    ومن جهته، قال جستن مكجون، المفوض العام للجناح الأسترالي في «إكسبو 2020 دبي»، الواقع في منطقة التنقل، أن أستراليا كانت من أوائل الدول التي أعلنت اكتمال بناء جناحها في المعرض، والذي توافق مع يوم أستراليا الوطني في السادس والعشرين من يناير من هذا العام، لافتاً إلى أن الكشف عن برنامج الجناح، يشكل تتويجاً لرحلة ممتعة من البناء والتشييد.

    حدث مهم

    وأضاف مكجون أن معرض «إكسبو 2020 دبي» يعتبر حدثاً مهماً للجميع، وفرصة مثالية لتعزيز الاتحاد والتعاون الدولي في مواجهة التحديات العالمية، كما أنه سيكون عنصراً مؤثراً وسيلعب دوراً حيوياً في عملية التعافي الاقتصادي ما بعد جائحة «كوفيد 19»، مشيراً إلى أن أستراليا ترتبط بعلاقات قوية مع دولة الإمارات في مختلف المجالات.

    تجربة زيارة مثيرة

    وقالت كلير كلوني - مديرة برمجة الجناح الأسترالي، إن مصممي الجناح الأسترالي نجحوا في تصميم تجربة زيارة حافلة ومثيرة تجسد التنوع الثقافي الواسع لأستراليا التي ينحدر سكانها من 300 سلالة ويتحدثون أكثر من 300 لغة، موضحة أن برامج الجناح المتنوعة تعكس المفهوم الثقافي والمعرفي الذي تزخر بها البلاد.

    طباعة Email