العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أكاديميون لـ«البيان»:

    «ابتكار الجامعات» حلقة وصل بين الطلبة المبدعين والمستثمرين

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد عدد من الأكاديميين لـ«البيان»: أن برنامج «الابتكار لطلبة الجامعات» الذي أطلقه «إكسبو 2020 دبي»، والذي يقدم منحاً تصل قيمة كل منها إلى 50 ألف درهم للفرق الطلابية، يعتبر حلقة الوصل بين المبدعين من طلبة الجامعات وبين الشركات والمستثمرين لتبني إبداعات وابتكارات الطلبة، ومحركاً أساسياً لدفع عجلة الابتكار بين طلبة الجامعات، لصنع تأثير إيجابي دائم على المجتمع.

    وقال الدكتور يوسف العساف رئيس جامعة روشستر للتكنولوجيا بدبي: إن «إكسبو 2020» يشكل منصة للإبداع والابتكار الأمر الذي حفز الجميع لاسيما الشباب على الإبداع، إضافة إلى تحفيز الشركات على تقديم كل ما هو جديد وتبني الحلول الإيجابية التي يقدمها الطلبة من خلال ابتكاراتهم.

    وأضاف: أن هذه المنصة ستجمع العديد من أصحاب الابتكارات والعلماء والمبدعين، مما يتيح تلاقح الأفكار وتمازجها وتكاملها، فضلاً عن تبادل الخبرات والآراء وهي مميزات كلها داعمة للإبداع والتطوير.

    خطوة مهمة

    وأشار إلى أن المنح خطوة مهمة وداعم أساسي للمخترعين والمبدعين على تطوير أفكارهم وابتكاراتهم وتحويلها إلى منتجات واقعية تخدم المجتمع، من خلال استغلال هذا الدعم المادي والمتمثل في مبلغ المنحة في إخراج ابتكاراتهم إلى النور على أرض الواقع. وقال الدكتور العساف: إن المنح تشكل داعماً كبيراً ومحركاً أساسياً لإنتاج الأفكار والإبداعات.

    رسالة وتشجيع

    ومن جهته قال الدكتور محمد أحمد عبد الرحمن مدير جامعة الوصل بدبي: في ظل قيادتنا الرشيدة التي تؤمن بأهمية البحث العلمي وتطوير المجتمع تزايد الاهتمام بالاستثمار في العنصر البشري من خلال تشجيع الابتكار والإبداع والتطوير التكنولوجي لجعله أسلوب حياة ونمط وثقافة مجتمع يميز دولة الإمارات العربية المتحدة، فها هي دولة الإمارات العربية المتحدة تستعد لانطلاق معرض «إكسبو 2020» أحد أكبر المعارض التي تشجع وتؤكد على أن الابتكار يجب أن يكون نهج حياة، فمن خلال هذا المعرض تطلق دولتنا الحبيبة رسالة لشعوب العالم بأهمية احتضان الابتكار والتشجيع على التفكير الإبداعي.

    ومن جهته قال الدكتور شريف موسى عميد كلية الهندسة بالجامعة الكندية بدبي: يعتبر طلاب الجامعات هم المنبع للأفكار والابتكارات الجديدة في المجتمع ومن خلال المناهج المطروحة يستطيع الطلاب ربط ما يتعلموه في الفصول الدراسية بالتحديات التي تواجه المجتمع من أجل ابتكار حلول وتقنيات تجعل الحياة أكثر سهولة.

    وأشار إلى أن أكثر التحديات التي تواجه الطلبة في هذه المرحلة هو كيفية الوصول بابتكاراتهم إلى منتج نهائي يمكن الاستفادة منه، لاسيما وأن معظم الطلاب لا يمتلكون التدفق النقدي لتمويل وتطوير المنتجات الجديدة.

    ومن هنا تأتي أهمية برنامج «ابتكارات الجامعات»، مشيراً إلى أن دولة الإمارات العربية تعتبر من الدول الرائدة في دعم الابتكار وريادة الأعمال ومن هذه المبادرات المنح التي تقدمها اللجنة المنظمة لـ«إكسبو 2020» لدعم ابتكارات طلبة الجامعات.

    طباعة Email