العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جولة في إكسبو

    «الإمارات دبي الوطني» يواكب شعار الحدث

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكّد عبد الله قاسم، الرئيس التنفيذي لإدارة العمليات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، أن المجموعة ستركّز خلال «إكسبو 2020 دبي»، على مفهومين أساسين، هما الابتكار، وإيجاد آفاق فرص واعدة للأعمال والقطاعات المختلفة.

    بالإضافة إلى التنقل والاستدامة، وهو ما ينسجم مع شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل من خلال الاستدامة والتنقل والفرص»، الرئيس، الذي يتبناه إكسبو 2020 دبي، والذي يُميّز دورة هذا الحدث، ويؤكد على ضرورة التعاون بين مختلف الثقافات والشعوب، لإيجاد حلول مستدامة للتحديات الحالية.

    الشمول المالي

    وأوضح قاسم في تصريحات خاصة لـ«البيان»، أن البنك قام مؤخراً بالتعاون مع فريق إكسبو، في ما يخص العديد من القطاعات، بما فيها تطوير البرامج في «أجنحة الفرص والاستدامة»، وتقديم الدعم المصرفي لموظفي وشركاء الحدث، ودعم حملات التوظيف التطوعي في إكسبو، بالإضافة إلى العمل مع 3 من الحاصلين على منح الابتكار من برنامج «إكسبو لايف»، في ما يخص إنجازاتهم المتعلقة بضمان الشمول المالي لأصحاب الهمم.

    وقال: «بصفته شريكاً أول رسمياً لإكسبو، في مجال الخدمات المصرفية، نفخر في «الإمارات دبي الوطني»، بدعم هذا الحدث التاريخي، ممثلاً القطاع المالي في الدولة.

    حيث إن شراكتنا مع إكسبو وحضورنا في موقع الحدث تحت شعار «بنك المستقبل»، في «الوصل بلازا»، يتيح لنا فرصة فريدة من نوعها، لتقديم خدمات مصرفية رقمية، باستخدام أحدث ابتكاراتنا في التقنيات الذكية، ضمن أفضل المعايير العالمية».

    القيم المشتركة

    وأضاف: ندرك أهمية الاستدامة والقيم المشتركة، التي تخلقها عبر مختلف قطاعات الأعمال، وبيئات العمل والمجتمعات والبيئة المحيطة، ونسعى جاهدين للقيام بأعمالنا، وفق أفضل المعايير والممارسات الأخلاقية.

    ولأننا نضع الاهتمام بشركائنا في المقام الأول، كان التنقل جسراً للتواصل، مدعوماً بأحدث الابتكارات والتقنيات. أما الفرص، فهي جزء لا يتجزأ من وعدنا لعملائنا والمجتمعات التي نعمل في إطارها، آخذين بعين الاعتبار، النهج الشمولي، لضمان استفادة جميع الفئات المالية والاجتماعية.

    ولفت إلى أنه مع توقع أن يستقطب إكسبو 25 مليون زائر، فسيقوم البنك بدعم التجارب المدفوعات الرقمية بالكامل، عبر أجنحة إكسبو البالغ عددها 34 جناحاً، ومن خلال المنتجات والخدمات المصرفية المستقبلية المميزة، التي سيتم الكشف عنها قبيل انطلاق الحدث.

    وأضاف: «قمنا كذلك بالتعاون مع عدد من الشركاء العالميين والمحليين، لإطلاق عروض رقمية مبتكرة، تسهم في إثراء تجارب الزوار».وتضم مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، فريق عمل يزيد على 25 ألف موظف، من 70 جنسية مختلفة، ويعد بذلك واحداً من أكبر جهات العمل في الإمارات، وأكثرها تنوعاً، وبصفته مجموعة مصرفية وطنية رائدة، يفخر بدوره كسفير للتقدّم الاقتصادي والاجتماعي لدولة الإمارات إلى العالم.

     

    طباعة Email