العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ساحل الوصل

    إكسبو والواقع الرقمي عالمياً

    ينال انعقاد «إكسبو 2020 دبي» اهتماماً استثنائياً لما لدبي من مكانة دولية مميزة وريادة في عقد الملتقيات العالمية الكبيرة، وتعزز التكنولوجيا المتقدمة وتعدد منصات التواصل.

    وكذلك الاستثمار الأمثل لهذه الأدوات المعرفية والتقنية في دبي، من إيصال رسائل «إكسبو 2020 دبي» إلى أوسع نطاق في العالم مقارنة مع المعارض السابقة، حيث أصبح الواقع الرقمي واقعاً حقيقياً بعد جائحة كورونا، لذا نرى وجوه التقدم الكبيرة التي قطعها في فترة قياسية بحيث أصبح حديث العالم.

    زوار «إكسبو 2020 دبي» سيكون مغايراً لمعارض إكسبو الأخرى لأن جميع فئات المجتمع يمكنها حضوره ومن جميع الجنسيات وأنحاء العالم. في معارض إكسبو الماضية كان الاهتمام يأتي من النخبة على سبيل المثال ولا يقتصر جمهور الرياضيين كما في الإكسبو الأول والثاني. أما إكسبو دبي فسيكون أكثر تفاعلاً واندماجاً في مجتمع المعرفة الذي يشكل صرح العالم في الوقت الحالي.

    وهكذا أصبح تظاهرة عالمية وكونية وإنسانية شاملة، وعدم حصره في إطار المحلية وإن كانت المحلية عنصراً أساسياً من عناصره، لأن دبي تؤمن بالعولمة والانفتاح على الثقافات الأخرى كعنصر ت

    فاعل واستثمار.

    إن دبي تستوحي أسلوب حياة الناس في المجرى الخلّاق من المعارف والعلوم. والهدف من إقامة إكسبو هو تمهيد الطريق إلى حياة أفضل للبشرية سواء بالأفكار أم المنتجات والاحتفاء بكل ما هو مبتكر وجديد، وعلى الخصوص أن بلدان الشرق الأوسط بحاجة إلى هذا الانفتاح الذي لولاه يبقى معزولاً عن بقية عناصر الحياة.

    لذا فإن رؤية دبي الفلسفية متقدمة على الصيغ الكلاسيكية القديمة، وكل ذلك نابع من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في رؤية المستقبل. ورؤيته هي الزاد الغنية لإكسبو 2020 دبي، تستمد منها آفاق المستقبل.

    ما يسعى إليه إكسبو دبي يفوق الأهداف العاجلة بل هو يطمح إلى أن يصبح بوتقة تجتمع فيها بلدان الشرق الأوسط والعالم، وترى الإبداع والابتكار على الأرض، وهو ما تجسده دبي في أسلوب حياتها ومعمارها وأفقها الاقتصادي الذي أصبح في مجالات عدة نموذجاً يُحتذى به سواء في الأفكار أم ما يبدعه العقل البشري من ابتكارات. فهي شريكة وصانعة لكل ما هو إبداعي ونموذجي. إكسبو دبي يؤكد المفهوم العملي، وهو ما يفتح آفاقاً جديدة أمام تطور البلدان العربية والشرق أوسطية.

    جمهور

    ويسعى إكسبو 2020 دبي إلى إيجاد جمهور نوعي قادر على التفاعل بما يقدمه، و«المكتب الدولي للمعارض» يدرك جيداً هذا التوجه، وله ثقة كبيرة بقدرة دبي على تقديم ذلك التفرد الاستثنائي رغم الظروف الدولية. ويمكن استشارة مواقع عدة لإكسبو العالمي لنجد إشارة واضحة لإكسبو دبي وأهميته. وأبرز هذه المواقع: ExpoMuseum.com، DubaiWorldsFair.com، WorldsFairCommunity.org.

    وموقع إكسبو دبي 2020 يزود الجمهور بجميع التفاصيل ليس حول إسهام الإمارات فقط، بل حول إسهامات العالم كله تحت ظل مبدأ المنافسة السلمية بين الأمم، وهو أحد الأهداف النبيلة لإقامة إكسبو العالم.

    طباعة Email