العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فنون

    أوركسترا الفردوس النسائية.. ألحان ناعمة بقيادة رحمان

    ما إن تستمع لألحان الموسيقار العالمي آيه أر رحمان، حتى تشعر بأن كل نغمة منها تحمل جزءاً من قلبه، فهو أحد أولئك الذين يتقنون لغة الموسيقى، ويعرفون جيداً كيف تصاغ جملها، وها هو رحمان، الفائز بجائزة الأوسكار، قد بات قاب قوسين أو أدنى من بوابة «إكسبو 2020 دبي».

    حيث يعتزم أن يسمع العالم أجمع بعضاً من جمله اللحنية التي ستعزفها أوركسترا الفردوس النسائية، الأولى من نوعها، حيث تضم بين جناحيها 50 موهبة موسيقية نسائية، من مختلف أنحاء الدولة ومنطقة الشرق الأوسط، تم تأسيسها لتشكل مشروعاً موسيقياً فريداً من نوعه، سينطلق بجناحيه من مقر استوديو «إيه آر رحمان» العالمي الذي أعلن «إكسبو 2020 دبي» عن إنشائه ضمن إرث الحدث الدولي في مدينة «دستركت 2020»، ومن المقرر أن تدشنه أوركسترا الفردوس النسائية.

    الفرقة النسائية تضم عدداً من النساء والفتيات من مختلف الأعمار والخلفيات الثقافية، وهي تستقي إلهامها من الثقافة الموسيقية الثرية للإمارات والمنطقة، والتي تعود إلى الوراء قروناً عدة.

    حيث تستخدم الفرقة آلات موسيقية عدة بدءاً من العود وليس انتهاءً بالطبل (الدربكة)، فيما سيتولى آر ايه رحمان، قيادة هذه الأوركسترا، إلى جانب توليه مهمة تأليف ألحان العرض الافتتاحي للاستوديو الجديد الذي سيحمل اسم الموسيقار الهندي، والذي جاء إنشاؤه وتشكيل الأوركسترا، لخدمة خطط دبي الطموحة، الهادفة لأن تكون مركزاً عالمياً للتسجيل والإنتاج الموسيقي، متوسدة في ذلك، على ما تمتلكه من إرث موسيقي وثقافي متنوع.

    فرقة الفردوس النسائية، واستوديو التسجيل الموسيقي، بلا شك يعززان من ارتباط إيه آر رحمان بدبي، وهو الذي دأب على زيارتها باستمرار، حيث يرتبط مع المدينة بعلاقة جذرية، عززها بعديد الحفلات والزيارات، وكذلك التكريمات التي حصل عليها في دبي، التي بادلته الحب بالحب، فيما ستتولى الأوركسترا النسائية، تقديم ألحان عالية المستوى على مسرح «إكسبو 2020 دبي»، حيث ستشارك في حفلتين لرحمان، وعرض آخر بمناسبة يوم المرأة العالمي، إلى جانب عروض أخرى في المكان.

    طباعة Email