العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جمارك دبي تعرّف المشاركين بخدماتها في إكسبو 2020

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أعدت جمارك دبي عرضاً تعريفياً متكاملاً لإطلاع المشاركين في معرض «إكسبو 2020 دبي» الذي تستضيفه الإمارة في الفترة من أكتوبر 2021 إلى مارس 2022، على الخدمات والتسهيلات التجارية والجمركية كافة التي تقدمها الدائرة لتمكين التجار والشركات من تحقيق أفضل عائد مالي عند اختيارهم دبي مقصداً لعملياتهم التجارية ومركزاً لاستثماراتهم ومشاريعهم، ما يعزز قدرة الإمارة على جذب التجارة والاستثمار من كافة دول العالم لدعم النمو الاقتصادي في الإمارات وهي تنطلق إلى تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071 ابتداءً من عام الخمسين عام الاحتفال باليوبيل الذهبي للدولة.

    تسهيلات

    وسيتم تعريف المشاركين في إكسبو بكافة الخدمات والتسهيلات التجارية والجمركية من خلال شبكة متكاملة للقنوات الذكية المعتمدة من الدائرة للوصول إلى كافة المشاركين في المعرض واطلاعهم على المزايا التنافسية الكبيرة التي توفرها دبي للتجارة والاستثمار، ويأتي في مقدمة هذه القنوات قناة «إكسبو 2020 الجمركية الذكية» التي طورتها جمارك دبي وأطلقتها تنفيذاً لمبادرة من المبادرات الجمركية التي تضمنها ملف ترشح الإمارات في عام 2013.

    لاستضافة معرض إكسبو العالمي في دبي، وقد قامت فرق العمل المتخصصة في الدائرة بتطوير بُنية متكاملة لقناة إكسبو 2020 الجمركية الذكية، حيث ستتولى المراكز الجمركية المختصة في جبل علي والمدينة اللوجستية ومطار آل مكتوم بإنجاز معاملات إكسبو على مدار الساعة باستخدام أحدث الأنظمة الذكية التي تم تطويرها لإنجاز المعاملات الجمركية دون تأخير.

    قناة إكسبو

    وقال أحمد محبوب مصبح، مدير عام جمارك دبي: قامت الدائرة بإطلاق قناة إكسبو الذكية لتتكامل مع كافة المبادرات الجمركية الرائدة التي طورتها جمارك دبي لدعم نجاح إكسبو، وتعد من أفضل التسهيلات التي تقدمها جمارك دبي للمشاركين في المعرض، لتمكينهم من التعرف على المبادرات والمشاريع الجمركية التي تم تطويرها لخدمة المتعاملين، فقد تم تطوير برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد الذي تم إطلاقه على المستوى الاتحادي لدعم النمو في كمية وقيمة التجارة الخارجية مع الشركاء التجاريين، ومنذ إطلاق البرنامج في الدولة أصبح هناك 80 شركة عضو في البرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد حيث تبلغ قيمة تجارتهم الخارجية 20 مليار درهم.

    وقامت الدائرة بإطلاق منصة للتجارة الإلكترونية عبر الحدود باستخدام تقنيات «بلوك تشين» والتي تعد المنصة الأولى من نوعها في المنطقة، وذلك بهدف زيادة حصة الشركات الموجودة بإمارة دبي في التوزيع المحلي والإقليمي للتجارة الإلكترونية إلى 24 مليار درهم بحلول 2022.

    وأضاف: ستقدم جمارك دبي للمشاركين مشاريعها ومبادراتها التي تدعم قدرتها على القيام بدورها الحيوي في حماية المجتمع وتيسير التجارة، ومن أبرزها نظام الإفصاح المبكر الذكي الذي يعزز فعالية منظومة التفتيش الجمركي في مطارات دبي ويمكن المسافرين من الاطلاع على المواد الممنوعة والمقيدة.

    طباعة Email