العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جامعة الشارقة تشكل فرق عمل تطوعية للاستفادة من الحدث

    أكد الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، أن إدارة الجامعة وضعت خططاً تشرف عليها فرق عمل من الجامعة للاستفادة من «إكسبو 2020 دبي»، والذي يعد فرصة طيبة وفريدة من نوعها، حيث تقوم فرق العمل حالياً بدراسة إمكانية الاستفادة من هذا الحدث، سواء في التدريب الميداني للطلبة وفرص التوظيف أو الاطلاع على أحدث التطورات في كافة العلوم التطبيقية والهندسية، كما سيتم التواصل مع المشرفين في «إكسبو 2020 دبي» لإمكانية عقد عدد من العروض والورش التعريفية عن الجامعة واستقطاب الطلبة، إضافة إلى المشاركة في الأنشطة العلمية في مجال الاستدامة وكافة القضايا المتعلقة بالبيئة، مبيناً أنه سيتم توجيه كل من عمادة شؤون الطلبة والطالبات ومكتب التوجيه الوظيفي ومكتب الاستقطاب بالترتيب لزيارات ميدانية لمن يرغب من الطلبة والأساتذة في زيارة الشركات والمؤسسات المشاركة في الفعاليات، بهدف تنمية مهارات الطلبة من خلال برنامج التطوع الذي تنظمه الجامعة بالتعاون مع اللجان التنظيمية المشرفة على إكسبو.

    برنامج التطوع

    ولفت إلى أنه فيما يتعلق باستعدادات الجامعة للحدث المهم، تم تكوين فرق من الطلبة للمشاركة في برنامج التطوع من خلال مكتب التوجيه الوظيفي وعمادة شؤون الطلبة والطالبات، كما تم التواصل مع الشركات المساهمة من أجل إعداد برنامج تدريب ميداني للطلبة كجزء من البرنامج التأهيلي للطلبة وإعداد زيارات خاصة للطلبة من كافة الأقسام للاطلاع على آخر المنتوجات والتطورات في كافة الجوانب الهندسية والتطبيقية، لافتاً إلى أن إدارة الجامعة أعدت دورات خاصة للمتطوعين في إكسبو عن طريق برنامج مكثف نظمه مكتب الإرشاد والتدريب والتوجيه الوظيفي، كما نظمت الجامعة جلسة معلومات خاصة للطلبة عن إكسبو 2020، إضافة إلى التعميم على الطلبة في الجامعة من كافة المستويات وإرشادهم للتسجيل في منصة إكسبو، وزيارة الشركات والمؤسسات لغرض الاطلاع على فرص التوظيف أو اكتساب مهارات مهنية ووظيفية وتدريبية.

    ورش

    وقال مدير جامعة الشارقة: إن إدارة الجامعة تنوي ومع بداية العام الأكاديمي المقبل تنظيم ورش عمل تعريفية تعقد بالتعاون مع اللجان المشرفة على إكسبو للتعريف بأهمية الحدث والفرص التي يتيحها للطلبة، وخاصة تلك الفرص المرتبطة التوظيف والتدريب، كما تم حث الطلبة في الجامعة على المشاركة بفاعلية في هذا الحدث بداية من التسجيل في منصة العمل التطوعي والتسجيل في جدول الزيارات الذي أعدته الجامعة مع عدد من المؤسسات والشركات والجهات المشاركة في الحدث على كافة المستويات، والتي تشارك في تظاهرة إكسبو 2020، لافتاً إلى أن إدارة الجامعة خصصت عدداً من الساعات للمشاركة في الأنشطة الثقافية والعلمية التي ستعقد خلال مدة انعقاد التظاهرة، كما تعمل الجامعة على المبادرة في التواصل مع الشركات والمؤسسات بقصد البدء في شراكات، سواء بمجال تدريب الطلبة أو منحهم فرص عمل أو فرص تدريب مهني متقدم.

    مكانة عالمية

    ولفت إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة عززت مكانتها العالمية كعاصمة لأكبر الفعاليات والمعارض الدولية في المجالات الاقتصادية والسياحية والصحية، ووجهة مستدامة للاستثمار في المستقبل والابتكار وصناعة الأمل، ولن ترضى بتنظيم احتفال إكسبو 2020 الكرنفالي إلا بمشاركة ملايين الزوار من جميع دول العالم، وذلك لإخراج هذا الحدث في أبهى صورة، وليكون احتفالاً استثنائياً فريداً من نوعه، يعبر عن الريادة الإماراتية في جميع المجالات، ويجسد بشكل حقيقي رؤية القيادة الرشيدة وتطلعات الدولة إلى مستقبل قائم على الابتكار والمعرفة والانفتاح على العالم.

    بنية قوية

    وبين أن فوز دولة الإمارات العربية المتحدة باستضافة إكسبو 2020 يعتبر فوزاً مستحقاً لما تمتلكه من بنية اقتصادية قوية أهلتها من قبل على استضافة العديد من المؤتمرات الاقتصادية، كما أن الفوز يعد امتداداً طبيعياً وأصيلاً لما تسعى إليه الدولة بالقول والفعل معاً لتأكيد مكانتها مركزاً عالمياً مرموقاً للتعايش بين الحضارات والثقافات، وأن دولة الإمارات العربية المتحدة تحرص على تحقيق التقارب بين البشر وتسعى بكل قوة إلى تعزيز القيم والمبادئ التي تجمع كل الأمم والشعوب، وتؤمن بكل قوة بأهمية الحوار والتواصل طريقاً أكيداً لتحقيق سعادة الإنسان وسلام العالم، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة دولة تجسد التسامح قيمة وسلوكاً وتمثل على أرض الواقع نموذجاً فريداً للعلاقات الإيجابية بين الحضارات والثقافات.

    طباعة Email