العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رئيس الشركة التنفيذي بالإمارات والمنطقة لـ «البيان»: «سيمنس» تعرض حلول المدن الذكية

    صورة

    قال هيلموت فون ستروف الرئيس التنفيذي لشركة «سيمنس» في الإمارات والشرق الأوسط، وشريك البنية التحتية الرقمية لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، إن الحدث يجسد نموذج المدن الذكية في المستقبل، مشيراً إلى أن المعرض يتيح فرصة استثنائية غير مسبوقة لسيمنس، كي تستعرض أحدث حلولها التكنولوجية، التي من شأنها جعل المدن أكثر ذكاءً كفاءة واستدامة وأماناً، وملائمة لجميع القاطنين والزائرين.

    وأوضح فون ستروف في تصريحات لـ «البيان»، أن تطوير مدن ذكية، بات يتصدر أجندة حكومات العديد من دول العالم، نظراً لتزايد الضغوط السكانية في المدن في جميع أنحاء العالم. حيث سيقطن أكثر من ثلثي سكان العالم في مناطق عمرانية حضرية بحلول عام 2050، طبقاً لتقارير الأمم المتحدة، التي تشير إلى تسبب حركة التمدن والتوسع العمراني، في خلق المزيد من التحديات والضغوط على المدن، مثل توفير الخدمات الأساسية للسكان، مثل المياه النظيفة، والتخلص من مياه الصرف الصحي، وإقامة نظم للمواصلات والبنية التحتية التي ينتج عنها أقل قدر من التلوث، حتى مع التضخم السكاني في المدن.

    وأضاف: تخطط «سيمنس» للتعامل مع هذه المشكلات والتحديات، من خلال جمع واستخدام البيانات بذكاء، التي تنتجها المدن في كل ثانية. وفي معرض إكسبو 2020 دبي، ستستعرض سيمنس كيف يمكن ربط المباني والآلات والمنشآت الإنتاجية مع بعضها البعض، باستخدام نظام تشغيل مايندسفير، الذي يمثل نظام التشغيل المفتوح من سيمنس، الذي يعتمد على تطبيقات الحوسبة السحابية لإنترنت الأشياء. وستعمل هذه التكنولوجيا بشكل غير محسوس، ولكن سيستفيد منها كل زائري إكسبو، حيث سيتيح نظام تشغيل مايندسفير لمديري موقع المعرض، تحسين أداء العمليات التشغيلية، وتقليل الانبعاثات الكربونية الضارة، وتقليل استهلاك المياه والفاقد من الطاقة، مع زيادة مستوى راحة وأمان الزائرين. كما سنقوم بعرض كيفية تحويل المعلومات الخام إلى بيانات ذكية، لجعل المدن أفضل - للمجتمع والبيئة.

    وسيكون نظام تشغيل مايندسفير، بمثابة الجهاز العصبي المركزي لمعرض إكسبو. وخلال المعرض، ستقوم سيمنس بجمع البيانات من أجهزة الاستشعار الموجودة في موقع المعرض، ثم بنقل تلك البيانات المجمعة إلى نظام تشغيل مايندسفير، المصمم ليكون قابلاً للتكوين، وقابل للتطوير وإعادة الاستخدام، وللعمل مع كل من أجهزة سيمنس والأجهزة التابعة لجهات خارجية. وسيتمكن مديرو الموقع وأصحاب المصلحة المتعددون، من تحليل هذه البيانات، والاطلاع على عروض بيانية لها، باستخدام تطبيق خاص قامت سيمنس بتصميمه خصيصاً للموقع. وسيساعد جمع هذه البيانات وتحليلها، على اكتشاف الحوادث، وفهم استهلاك المياه والطاقة، ومراقبة الظروف الجوية، ومراقبة مستويات العافية والراحة، وفي النهاية، ضمان راحة وسلامة العمال والزوار.

    وأشار إلى أن «سيمنس» ستقوم خلال المعرض، بربط أكثر من 130 مبنىً رقمياً، لاستعراض مزايا دمج تكنولوجيا إنترنت الأشياء، ضمن البنية التحتية للمدن، من حيث توفير الطاقة، لافتاً إلى أن المباني مسؤولة عن استهلاك 40 % من الطاقة الكهربائية على مستوى العالم. وأضاف: سنقوم خلال معرض إكسبو، بنشر تكنولوجيا سيمنس للمباني الذكية - والمتمثلة في Siemens Navigator، وهي عبارة عن منصة لإدارة الطاقة، تعتمد على تطبيقات الحوسبة السحابية.

    طباعة Email