أرقام ومؤشرات إيجابية ترسّخ الإمارة وجهة سياحية آمنة

دبي تجمع الشركاء استعداداً لـ«إكسبو» و«اليوبيل»

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي اجتماعها نصف السنوي لعام 2021، بحضور أكثر من 1000 من المسؤولين والمديرين التنفيذيين لأبرز الشركات والمؤسسات الرائدة في قطاعات الضيافة والسفر والسياحة والطيران في الإمارات، لمناقشة الوضع العام لقطاع السياحة، وتسليط الضوء على أدائه بعد مرور عام على استئناف استقبال الزوار الدوليين في دبي في يوليو 2020، بالإضافة إلى مناقشة الجهود الحكومية لتسريع استعادة النشاط السياحي القوي هذا العام لا سيما أنه سيشهد حدثين تاريخيين: أولهما تنظيم معرض «إكسبو 2020 دبي»، والثاني احتفالات الدولة بيوبيلها الذهبي.

وشمل الاجتماع عرضاً تفصيلياً حول إكسبو دبي بالإضافة إلى مشاركة الرؤى والآراء حول التطورات المحلية والعالمية، وكذلك الحملات التسويقية الموجهة للأسواق الرئيسية والناشئة والهادفة إلى تعزيز صورة دبي كوجهة آمنة ومفضلة للزيارة.

وأكد هلال المري، المدير العام لدائرة السياحة إن استراتيجية الدائرة القائمة على تحفيز النمو في قطاع السياحة، والمرونة في الاستجابة السريعة لمتغيرات كل سوق، ساهمت بشكل فعّال في تمكين دبي من مواجهة التحديات بكفاءة وتعزيز دورها في قيادة حركة تعافي قطاع السياحة العالمي.

وتطرق الاجتماع إلى الدور الريادي الذي تلعبه دبي في تعافي القطاع السياحي بعد استئناف حركة السفر أمام الزوار الدوليين في 7 يوليو 2020، فضلاً عن أداء السياحة الداخلية التي حققت نتائج لافتة.

وأكد شركاء دبي للسياحة دعمهم للاستراتيجية الشاملة التي تم تبنيها لمكافحة جائحة كوفيد 19، والتي أسهمت بشكل كبير في إعادة فتح المدينة أمام المسافرين الدوليين.

وأشادوا بالدور الإيجابي الذي تلعبه دبي للسياحة في التعامل مع التحدي المطروح على القطاع منذ بداية «كوفيد 19»، مؤكدين التزامهم بمواصلة دعم الانتعاش الذي يشهده القطاع، موضحين أن الأرقام التي تحققت منذ إعادة فتح المدينة أمام السياحة الدولية في يوليو الماضي جلبت فرصاً كبيرة لصناعة السفر والضيافة.

طباعة Email