00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تأكيد الجاهزية الكاملة خلال عمومية «الدولي للمعارض»

حفل الافتتاح سرد إبداعي لرحلة الإمكانات البشرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت منال البيات، الرئيس التنفيذي للمشاركة في إكسبو 2020 دبي بدء بروفات حفل الافتتاح في موقع الحدث، مشيرة إلى أن الحفل المبهر سيسرد رحلة لا تنسى للإمكانات البشرية بشكل إبداعي بدءاً من أعماق الاستدامة مروراً بذروة التنقل وصولاً إلى مساعي الإنسانية التي لا تهدأ نحو الفرص، وعبر عروض مرئية خلابة والأكروبات والموسيقى والمزيد من المفاجآت، سيعمل حفل الافتتاح في 1 أكتوبر المقبل على إذكاء شعلة 182 يوماً من الاحتفالات المذهلة في أول حدث دولي ضخم يعقد منذ بدء الجائحة.


جهود كبيرة


وفي كلمة ألقتها خلال الاجتماع الـ 168 للجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض والتي عقدت افتراضياً الثلاثاء الماضي، استعرضت البيات كل الجهود المبذولة لتعزيز جهوزية إكسبو 2020 دبي لاستقبال العالم على أرض الإمارات في 1 أكتوبر، وقالت: «نحن على أتم الاستعداد بشكل جماعي لتنظيم نسخة استثنائية من معارض إكسبو الدولية خصوصاً وأن الحدث بات أكثر أهمية من أي وقت مضى في ظل التحديات التي تواجه العالم خلال الأشهر الـ 18 الماضية، فالعالم بحاجة لإكسبو من أجل فتح الأبواب أمام مستقبل أكثر إشراقاً».




شراكات حقيقية


وأضافت: «نحتفل هذا العام بالذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات، وقد أثبتنا خلال الخمسين عاماً الماضية ما يمكن تحقيقه عندما نجمع العالم سوياً ونتعاون معاً لبناء شراكات حقيقية وعميقة تدعم مواصلة مسيرة التنمية، ويعمل إكسبو 2020 دبي على إشراك الجميع حول العالم لإيصال رسالة مهمة حول التغلب على التحديات والمصاعب وإلهام الأجيال القادمة وإطلاق ابتكارات تساهم في رفد 50 عاماً أخرى من التقدم والازدهار».

وتم خلال اجتماع الجمعية العمومية التعرف على استعدادات إكسبو 2025 في أوساكا باليابان، كما تم استعراض ملفات الدول المتنافسة على استضافة إكسبو 2030 بالإضافة إلى الدورات المقبلة لمعارض إكسبو المتخصصة.


لمسات أخيرة


ولفتت البيات إلى أن أعمال إنشاءات جميع أجنحة الدول ستكتمل الشهر الجاري، ويتم حالياً إنجاز اللمسات الأخيرة على الموقع لإتمام الجاهزية لاستقبال العالم في 1 أكتوبر المقبل، مشيرة إلى أن ثمانية مشروعات للبنية التحتية في موقع الحدث حصلت على أعلى تصنيفات «سيكوال» من فئة ممتاز، النظام المعترف به دولياً لتقييم الاستدامة في الهندسة المدنية، وبذلك يكون إكسبو دبي أول مشروع في المنطقة يحظى بهذه الفئة من التصنيف.

وفي معرض استعراضها لأبرز ما تم تحقيقه خلال الفترة الماضية قال البيات: «قمنا في شهر يناير هذا العام بدعوة الزوار للإطلاع على العرض الأول لجناح الاستدامة (تيرا)، ونجحنا باستقبال أكثر من 100 ألف زائر بأجواء آمنة في ظل إجراءات احترازية متكاملة واستمتعوا بالتجارب الغامرة التي أتاحها الجناح، وشكلت هذه الخطوة اختباراً واقعياً للجاهزية التشغيلية في الموقع.

وإثر نجاح العرض الأول لجناح «تيرا»، نجحنا بإقامة فعالية لاختبار تدفق الزوار عبر ساحة الوصل. وسيتم إجراء المزيد من الاختبارات التقنية حالياً بنهاية شهر سبتمبر. وتشمل هذه الاختبارات سلسلة تمرينات مع شركائنا المحليين لتأكيد الجاهزية الكاملة لإكسبو دبي ليس فقط ضمن موقع الحدث بل على امتداد دولة الإمارات، فيما تم تشغيل خط المترو نحو محطة إكسبو 2020، وتلقى مركز دبي للمعارض في موقع الحدث حجوزات لأكثر من 150 فعالية».


خلال اجتماع الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض افتراضياً الثلاثاء الماضي | من المصدر



اجتماع


وأشارت البيات إلى أن دبي رحبت الشهر الماضي بـ 370 وفداً من 173 دولة بشكل مباشر للمشاركة في الاجتماع الأخير للمشاركين الدوليين، وتم خلال الاجتماع مناقشة التحضيرات النهائية لأكبر حدث عالمي يعقد منذ بدء الجائحة، وأضافت: «نتواصل مع العالم للتعريف بجاهزيتنا، ونقوم بتعزيز حملات التوعية وإنشاء روابط وصلات جديدة، ونشارك في أبرز معارض السفر العالمية بما فيها سوق السفر العربي إلى جانب الدعوة للتعاون الدولي خلال منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، ونتطلع قدماً لإطلاق حملاتنا التسويقية بالإضافة إلى حملات منصات التواصل الاجتماعي قريباً.

تم إشراك أكثر من 2500 بائع معتمد للتذاكر بما يشمل وكلاء السياحة والسفر وشركات السفر عبر الإنترنت بالإضافة إلى شركات الطيران والفنادق، وذلك ضمن أهم الأسواق الدولية».

ونوّهت الرئيس التنفيذي للمشاركة أن إكسبو 2020 دبي يواصل تعزيز الجهود لاستقبال 25 مليون زيارة خلال الحدث، مؤكدة أن ذلك سيتم بأعلى درجات المسؤولية، حيث تشكل صحة وسلامة جميع الزوار والمشاركين والعاملين في الحدث أولوية قصوى وأضافت: «نحن مستمرون في مراقبة ومواكبة الأوضاع في العالم، وتشمل الإجراءات الاحترازية في الموقع إلزامية ارتداء الكمامات وتطبيق التباعد الاجتماعي وتجهيز محطات للتعقيم على امتداد الموقع إلى جانب نظام الانتظار الذكي الذي يساهم في تقليل وقت الانتظار إلى جانب التطعيم المجاني لجميع الموظفين والمشاركين الدوليين في الحدث».


هدف


وأكدت البيات أن تواصل العقول لصنع مستقبل أفضل لا يزال الهدف الجهوري لإكسبو دبي، حيث سيحفز الحدث التعاون الدولي الذي يحتاجه العالم الآن بشدة، وسيشكل منصة عالمية مخصصة لبناء الجسور وتمكين الإنجازات وإلهام حلول حياتية واقعية للتحديات التي يواجهها العالم، وأضافت: «يشكل برنامجنا للكوكب وللأفراد تأكيداً حقيقياً على القوة الجامعة لمعارض إكسبو الدولي التي تتيح للمشاركين استكشاف حلول لأبرز التحديات والقضايا على غرار التغير الحراري والتنوع البيولوجي والمساواة في التعليم والصحة وردم الفجوة الرقمية وغيرها. وبدأنا بالفعل عبر تنظيم سلسلة محادثات إكسبو التي استقطبت نخبة الخبراء والمختصين وصناع التغيير على امتداد 9 أسابيع للموضوعات وتضمنت فعاليات مفتوحة ومغلقة وورشات عمل وجلسات نقاشية وندوات».

وتابعت البيات: «من الفنون الجميلة إلى الأنشطة الخارجية، يزخر برنامج الفعاليات والترفيه في إكسبو دبي بعروض فريدة ورياضية تشاركية وفنون جذابة والمرح العائلي ومهرجانات متعددة لنسج موزاييك جميل من التجارب العالمية التي ستعمل على إيصال الرسائل الأساسية لإكسبو إلى العالم. لقد عملنا إلى جانب المشاركين الدوليين وشركائنا والجهات الداعمة لتطوير برامجنا الموجهة للأفراد والكوكب وكذلك لأنشطة الترفيه المتعددة بهدف تعزيز مشاركتهم وحضورهم فيها».

وأشارت إلى أن إكسبو 2020 دبي التزم منذ انطلاقته بتبني التقنيات المبتكرة لتقديم تجارب ثرية للزوار سواء في الموقع أم أينما كانوا، مع تكريس الجهود والطاقات لجمع العالم سوية في الحدث، وفي ظل الظروف التي نعيشها جميعاً بفعل الجائحة، قامت الحدث بتطوير حضوره الافتراضي بالتزامن مع الفعاليات المباشرة في الموقع لإتاحة فرصة المشاركة أمام كل من لن يستطيع الحضور بسبب الأوضاع الحالية.

 

عروض فريدة


أكدت منال البيات أن برنامج الفعاليات والترفيه في إكسبو دبي يزخر  بعروض فريدة ورياضية تشاركية وفنون جذابة والمرح العائلي ومهرجانات متعددة لنسج موزاييك جميل من التجارب العالمية التي ستعمل على إيصال الرسائل الأساسية لإكسبو إلى العالم. لقد عملنا إلى جانب المشاركين الدوليين وشركائنا والجهات الداعمة لتطوير برامجنا الموجهة للأفراد والكوكب وكذلك لأنشطة الترفيه المتعددة بهدف تعزيز مشاركتهم وحضورهم فيها».

 

طباعة Email