00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحدث الدولي منصة للترويج للفرص الاستثمارية

محمد عادل رئيس شركة المستقبل: الإمارات وفرت كل ضمانات نجاح تنظيم إكسبو 2020 دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال محمد عادل ميرزا، المستثمر ورجل الأعمال، والرئيس التنفيذي لشركة «Future Mattress & Furniture Factory»، إن دولة الإمارات وفرت كل ضمانات وعوامل نجاح تنظيم معرض إكسبو 2020 دبي، بما ينعكس على انتعاش الأداء الاقتصادي، واستفادة جميع القطاعات الحيوية، بما في ذلك السياحة والفنادق والعقارات.

وأشار ميرزا، خلال حفل كبير أقيم في دبي مؤخراً، إلى أن الآثار الإيجابية لتنظيم المعرض الدولي، سوف تستمر لعدة سنوات مقبلة، ولن تستفيد منه الإمارات ودبي فحسب، بل سيمتد الأثر لدول منطقة الخليج العربي في المستقبل القريب، عبر تعزيز الثقة في مستقبل الاستثمار في المنطقة.

وتحدث ميزرا، أن تلك الفعالية الضخمة، ستخلق الآلاف من فرص العمل، ما قد يعطي دفعة كبيرة للنمو الاقتصادي في السنوات المقبلة، وسيكون له تأثير أيضاً في جميع القطاعات، سواء كانت الإنشاءات أو شركات الأدوية أو الأثاث، أو التجارة أو السياحة أو البيع بالتجزئة.

وأضاف أن مقومات تنظيم المعرض، تتمثل في البنية التحتية الجيدة للدولة، فضلاً عن التعافي الاقتصادي السريع للإمارات من تداعيات جائحة «كورونا»، وتسريع وتيرة التطعيمات ضد فيروس «كوفيد 19»، لتصبح ضمن أفضل المستويات العالمية.

وأكد أن «إكسبو 2020 دبي»، سيكون بمثابة منصة مثالية، لتعريف المستثمرين من شتى دول العالم، بفرص الاستثمار الموجودة في الدولة، والاطلاع على المزايا التي توفرها دبي، دون غيرها من المراكز التجارية حول العالم، والتسهيلات المقدمة، والتشريعات الداعمة لإطلاق نشاط تجاري أو تملك عقار، هذا بالإضافة تسهيلات الحصول على الإقامة طويل الأمد أو الجنسية.

ولفت ميرزا إلى أنه استفاد من تسهيلات الحصول على تأشيرة رجل أعمال، وحصل على تأشيرة ذهبية لمدة 10 سنوات من حكومة الإمارات.

وتوقع أن يكون معرض إكسبو، أقوى المعارض والمؤتمرات العالمية التي تنطلق بعد جائحة «كوفيد 19»، ما يزيد من مستويات الجذب السياحي للإمارة، ويقود معدلات إشغالات الفنادق لمستويات تاريخية وغير مسبوقة، تتفوق على المستويات المسجلة السابقة، كما ستستفيد الإمارات الأخرى من فائض الطلب السياحي المتوقع، خلال فترة تنظيم الحدث الدولي، الذي يستمر ستة أشهر، اعتباراً من شهر أكتوبر المقبل.

طباعة Email