العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خليفة بن دراي المدير التنفيذي للمؤسسة لـ«البيان»:

    «إسعاف دبي» جاهزة لـ«إكسبو» بتقنيات مبتكرة

    صورة

    أكد خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أنها ستستخدم تقنيات وحلولاً مبتكرة في «إكسبو 2020 دبي»، منها التحليل الذكي باستخدام الإحصاءات الآنية للزوار في موقع «إكسبو 2020 دبي»، ومرونة توزيع المسعفين والنقاط الإسعافية في المناطق التي من المحتمل أن تضم أكبر عدد من الزوار، إضافة إلى وضع خاصية SOS في التطبيق الخاص بـالحدث وربطه بغرفة العمليات، والحلول المبتكرة، منها أداة يمكن ارتداؤها، بحيث يتم ربط المتطوع بأقرب بلاغ في موقع إكسبو، من خلال GPS مع وجود ترجمة فورية بجميع اللغات.

    وأوضح بن دراي لـ«البيان» أن «إكسبو 2020» سيبهر العالم من خلال دورة تاريخية تعكس المكانة المرموقة والثقة الدولية، التي تتمتع بها الإمارات على الخريطة العالمية والاحترام والتقدير الدولي للإنجازات، التي حققتها الدولة، خلال فترة زمنية قصيرة وستمثل مصدر إلهام لزوار إكسبو، لافتاً إلى أنه سيتم توعية الزوار باستخدام تقنية الواقع المعزز، من خلال وضع إجراءات وأرقام الطوارئ في جميع أنحاء إكسبو، وتدريب الزوار على الإسعافات الأولية، وإشراكهم في برنامج التطوع الإسعافي.

    وأشار بن دراي إلى أن المؤسسة جندت ووظفت كل طاقاتها وإمكاناتها لـ«إكسبو 2020 دبي»، وهناك ميزانية مفتوحة من قبل الحكومة لإبراز الوجه المشرق للدولة، مضيفاً أن المؤسسة ستضع كل مركباتها الإسعافية، بما فيها السيارات الرياضية الفارهة، والتي تعد أحدث ما أنتجتها مصانع السيارات الرياضية العالمية لخدمة زوار المعرض، إضافة إلى سيارتين خاصتين بمواصفات خاصة جداً لكبار الشخصيات ستتمركز قرب منصة كبار الشخصيات، إضافة إلى مركبات المستجيب الأول، ومركبات كهربائية للتدخل السريع و8 مركبات إسعاف تخصصية والدراجات الكهربائية، بكفاءة المركبات الحالية نفسها وتستخدم للتدخل السريع والاستجابة الفورية للبلاغات الطارئة، خصوصاً في أوقات الذروة وأماكن الازدحام الشديد، إضافة إلى السيارات الرياضية الفارهة والسيارات الخاصة بكبار الشخصيات «في آي بي»، إضافة إلى مركبات المستجيب الأول، ومركبات كهربائية للتدخل السريع و8 مركبات إسعاف تخصصية والدراجات الكهربائية، وسيتم توزيعها على جميع نقاط الإسعاف البالغ عددها 35 نقطة، لافتاً إلى أن المؤسسة جندت كل إمكاناتها وطواقمها الإسعافية لخدمة زوار إكسبو، كما استقطبت 200 متطوع من مختلف الجنسيات تم إخضاعهم لدورات تدريبية مكثفة، لتعزيز مهاراتهم وقدراتهم في العمل الإسعافي، للوصول إلى المرضى وراغبي الخدمات الإسعافية في أقل من أربع دقائق، وذلك لإبراز الدور الحضاري المشرق لدولة الإمارات بشكل عام، ودبي بشكل خاص. وبين أن المؤسسة قامت بإطلاق تطبيق «أسعفني» الذي يعد الأول من نوعه، من حيث قدرته الفائقة على اختصار زمن الاستجابة للحالات المرضية الحرجة، التي تحتاج إلى التدخل السريع مثل حالات القلب والحالات الطارئة، لافتاً إلى أن فكرة التطبيق المتوفر في متجري «أبل» و«أندرويد» تهدف إلى إشراك فئات المجتمع المؤهلين من قبل المؤسسة للاستجابة الأولى للحالات الطارئة وتحديد أماكن وجودهم وإشعارهم بمكان وجود طالب خدمة الإسعاف.

    خصائص ومميزات

    وأشار إلى أن التطبيق يحتوي على خصائص ومميزات ذكية، تسهل على المتطوعين وتوجههم إلى المرضى والمصابين بأسرع السبل وفق خريطة تحدد لهم موقع طلب الإسعاف ونوع الحالة توفيراً للوقت والجهد بما يحقق سرعة الاستجابة ورفع رضى المتعاملين، لافتاً إلى أن مبادرة تطبيق «أسعفني» تأتي ضمن برنامج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للحكومة الذكية للعام 2020 لتطبيق مشاريع «إسعاف دبي» التحسينية لهذا العام، بهدف التطوير المستمر في الخدمات الحكومية وإسعاد أفراد المجتمع.واكد بن دراي أن التطبيق يشتمل على مميزات عدة، تسهم بشكل كبير في رفع سرعة الاستجابة للمرضى والمصابين وتغطية الفعاليات وتأهيل وتدريب أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع استعداداً للأحداث الكبيرة والطوارئ المفاجئة.

    طباعة Email