00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزير الاقتصاد الفرنسي: انطلاقة «إكسبو» المتميزة نجاح كبير للإمارات وقيادتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد برينو لومير وزير الاقتصاد والمالية والإنعاش الفرنسي أن الانطلاقة المتميزة لـ«إكسبو 2020 دبي» نجاح كبير لدولة الإمارات وقيادتها ولمدينة دبي، مشيراً إلى أن الإمارات أثبتت قدرتها على تنظيم إكسبو 2020، بدءاً من رؤيتها الخاصة بالموضوعات، مروراً بالعدد الكبير للدول المشاركة والتنظيم، وصولاً إلى تطوير البنية التحتية وخطط ما بعد انتهاء الحدث العالمي.

وقال برينو لومير بمناسبة زيارته الأولى لجناح فرنسا في إكسبو 2020 دبي: «هذا نجاح كبير لدولة الإمارات ولمدينة دبي، نحن في الجمهورية الفرنسية فخورون بوجود جناح لنا في هذا الحدث العالمي الناجح».

وأضاف: «جناحنا يحتل المرتبة الثالثة في عدد الزيارات في إكسبو، والزوار من الجنسية الفرنسية يحتلون المرتبة الثالثة أيضا على صعيد عدد الزيارات إلى هذا المعرض.. وهذا دليل كبير على متانة العلاقات المتميزة التي تجمع فرنسا مع دولة الإمارات العربية المتحدة ودليل أيضا على متانة العلاقات التي تجمع الشعبين الصديقين».

وبخصوص زيارته إلى جناح فرنسا وما يعرضه قال برونو لومير: «من خلال جناحنا في إكسبو نسعى إلى إيصال رسالة مهمة لزوار الجناح وزوار المعرض تتعلق بجهودنا في مواجهة التغيرات المناخية.. لا بد أن نعمل من أجل تغيير استراتيجيتنا في مجال الطاقة وأن نبحث عن مصادر جديدة لها».

وأضاف: «خلال الزيارات المتكررة إلى الإمارات نسعى لفتح أجواء جديدة للتعاون بين بلدينا في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين لأنهما طاقة المستقبل».. وأكد أن لديه قناعة كبيرة بأن التعاون بين الإمارات وفرنسا سيكون أكثر مما هو عليه الآن حين يشمل مجال الطاقات المتجددة.

وقال: «نسعى لأن يسير التعاون بيننا في هذا المجال ليكون خطوة مهمة في جهودنا المشتركة لمواجهة التغيرات المناخية في العالم».

وعبر الوزير الفرنسي عن سعادة بلاده للمستوى الذي بلغته العلاقات الثنائية الفرنسية الإماراتية في كل المجالات ووصفها بأنها متميزة ونموذجية.

وتابع: فرنسا والإمارات مثل باقي دول العالم تتعافيان من تبعات أزمة كوفيد 19، مؤكداً سعي بلاده لفتح أجواء جديدة أمام التعاون الاقتصادي بين البلدين، مردفاً: وهذا هو هدف زيارتي الحالية.

 

طباعة Email