00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حاتم العراقي: إكسبو 2020 دبي إنجاز كبير للعالم العربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

إكسبو 2020 دبي حدث غير مسبوق وإنجاز كبير للعالم العربي؛ فهو فرصة للتشارك والترابط والتعاون بين الأشخاص والثقافات والدول.. هذا أكده النجم المحبوب حاتم العراقي الذي أقام حفلاً غنائياً مع النجمة اللبنانية المتألقة ديانا حداد ضمن أمسيات جلسات في إكسبو الموسيقية، التي يحتضنها مسرح اليوبيل في إكسبو 2020 دبي.

بدأ حاتم العراقي بتسجيل الموسيقى في مسقط رأسه في بغداد، حيث انطلقت مسيرته الغنائية في أواخر الثمانينات، عندما حصلت أولى أغنياته التي سجلها بعنوان "مخطوبة" على فرصة البث الإذاعي. لقب حاتم العراقي بعندليب العراق وملك المواويل، حيث اشتهر بأغاني الشجن والمواويل الحزينة.
 
كما حلّ الفنان حاتم العراقي ضيفاً على برنامج "عرب أيدول"، وتعاون مع العديد الفنانين المشاهير في منطقة الشرق الأوسط، ومن بينهم القيصر كاظم الساهر، الذي قدم الشهر الماضي حفلا غنائيا ضمن سلسلة أمسيات خالدة في إكسبو 2020، إضافة إلى تعاونه مع رحمة رياض ومهند محسن وشذى حسون.

وقال النجم حاتم العراقي في حوار صحافي: إن " إكسبو 2020 دبي يمكننا إيصال صوتنا وثقافتنا إلى كل أنحاء العالم". وتالياً نص الحوار.
 
ما شعورك وأنت تغني في حدث دولي ضخم مثل إكسبو 2020 دبي؟

-أنا سعيد جدا بوجودي في حدث دولي ضخم مثل إكسبو 2020 دبي. سنغني من بلد عربي إلى العالم، وهذا يدعو للفخر، خاصة أن بلداً رائعاً مثل دولة الإمارات ينظم هذه المناسبة الأكثر عالمية وتنوعا على الإطلاق.
 
برأيك، ما الذي يجعل إكسبو 2020 دبي مميزا للغاية؟

-إكسبو 2020 دبي حدث غير مسبوق وإضافة كبيرة للعالم العربي؛ فهو فرصة للتشارك والترابط والتعاون بين الأشخاص والثقافات والدول؛ ومن خلاله يمكننا إيصال صوتنا وثقافتنا إلى كل أنحاء العالم.
 
ما رأيك في برامج اكتشاف المواهب الغنائية؟ وهل تساعد في تنشئة أجيال فنية جديدة؟

-قبل وجود مثل هذه البرامج، كان الفنان يحتاج إلى 15 سنة أو حتى 20 سنة حتى يظهر ويشتهر كفنان؛ لكن اليوم، وبفضل برامج اكتشاف المواهب، يمكن أن يتحول الفنان خلال شهرين أو ثلاثة إلى نجم. ولكن هذا لا يمنع أن على الفنان أيضا أن يلتزم ويحافظ على هذه النجومية من خلال اختيارته والتزامه؛ فيجب أن يكون دقيقا في اختياراته للأغاني التي يقدمها، والبصمة التي يريد أن يكونها ويتركها لدى جمهوره.
 
تعزيز التعاون هو الهدف من وراء إكسبو 2020 دبي؛ وقد تعاونت مع العديد من الفنانين في العالم العربي، مثل الفنان كاظم الساهر وآخرين، ما أهمية التعاون بالنسبة للمجال الفني؟
لدي تعاون مع الكثير من الفنانين، وقمت بتلحين أغنيات مجموعة من الفنانين أيضا، وهي موهبة وجدتها في نفسي بسبب مخزوني من الأغنيات وتراثنا العراقي. ومن الفنانين الذين تعاونت معهم نوال الزغبي، وأيمن زبيب، وشذى حسون، وصابر الرباعي؛ أما كاظم الساهر، فقد لحن لي بعض الأغنيات، مثل أغنية هالعين العزيزة من كلمات كريم العراقي. والتعاون بين الفنانين يشكل مزيجا غنيا وجميلا جدا، وهناك من المطربين العرب الذين يميلون لغناء الأغنيات التراثية العراقية، ويطلبون مني أحيانا أن ألحن لهم أغنيات عراقية وكذلك المواويل.
 
ما رأيك في واقع الأغنية العراقية اليوم؟

-الأغنية العراقية متصدرة اليوم مقارنة بالأغنيات العربية. مع احترامي لكل الأغاني العربية الأخرى، ولكن الأغنيات العراقية فيها الكثير من التجديد والمعاني، سواء من خلال الكلمات أو الألحان. وبعض مطربي الأغنية العراقية يؤدونها بأداء جميل ومميز وأصوات جميلة؛ ولذلك أشعر أن الأغنية العراقية تتميز دائما بالحداثة.
 
هل من أعمال جديدة بعد إكسبو 2020 دبي؟

-لدي عمل جديد سيصدر قريبا جدا مع الملحن علي صابر، سيكون عملا ثنائيا بيني وبينه؛ كما سأصدر ألبوما صغيرا قريبا مع روتانا – خمس أغنيات وموال أيضا – إضافة إلى أنني سجلت بعض أغنياتي العراقية القديمة التي لا يعرفها جمهوري الحالي، وصورتها بشكل فيديو كليب جديد مع فرقة موسيقية كبيرة. وسنطلق بين فترات متقاربة أغنية من هذه الأغاني.

 

طباعة Email