00
إكسبو 2020 دبي اليوم

على هامش فعالية استضافها جناح كولومبيا في إكسبو 2020 دبي

رئيسة "بروكولومبيا": هدفنا تبادل تجاري مع الإمارات بقيمة مليار دولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت فلافيا سانتوس، رئيسة "بروكولومبيا" وهي هيئة حكومية تابعة للفرع التنفيذي لحكومة كولومبيا، تختص بالترويج للبلاد على النطاقين السياحي والاستثماري، أن كولمبيا تستهدف رفع قيمة المبادلات التجارية مع دولة الإمارات، إلى نحو مليار دولار بحلول العام 2030، بدعم من مختلف القطاعات ذات الأهمية للبلدين، خاصةً قطاعي الزراعة وصناعة الغذاء. وتطمح كولومبيا، الغنية بالموارد الطبيعية والزراعية، إلى أن تصبح بمثابة المخزن الغذائي لدولة الإمارات بهدف تحقيق الأمن الغذائي لها ولدول المنطقة، كما شددت سانتوس في حوار صحفي، على تعزيز التعاون مع الدولة والاستفادة من خبرتها في قطاع ريادة الأعمال والرقمنة والسياحة.

ما أبرز قطاعات الشركات التي ستشارك في الحدث الذي تنظمه بروكولومبيا، وكيف يمكن لهذه الشركات المساهمة في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين؟

يتصدر قطاع الأغذية الزراعية القطاعات المستهدفة للمشاركة في هذا الحدث، نظراً لأهميته في اقتصاد كولومبيا، وأيضاً بسبب الاهتمام الإماراتي الكبير بمسألة الأمن الغذائي، فكولومبيا تتمتع بمزايا تنافسية فريدة في العالم فيما يخص هذا المجال الحيوي والمهم، فضلاً عن قطاعات التصميم والأزياء، الذي أصبح مهماً جداً لدولتنا، حيث يعد هذا الحدث أحد الركائز الاستراتيجية التي نعتمد عليها لإعادة الانتعاش الاقتصادي لدولتنا.

كيف ستستفيد الإمارات من وجود هذه المجموعة من الشركات الكولومبية هنا؟

تهدف أجندة الأعمال الكولومبية إلى خلق أوجه تآزر وشراكات توِّلد فوائد متبادلة لرجال الأعمال الكولومبيين ونظرائهم من دولة الإمارات والمنطقة، ويركز جدول أعمال كولومبيا على القطاعات ذات الصلة بهذا الجزء من العالم، مثل قطاع الأغذية الزراعية، واللحوم، حيث تعد بلادنا من أكبر منتجي اللحوم في العالم، وهذه الجهود تهدف لوضع قيمة مضافة في قطاع الأمن الغذائي لدى دول منطقة الشرق الأوسط، بما فيها الإمارات وآسيا وشمال أفريقيا.

ما الصادرات الرئيسة لكولومبيا؟

المنتجات الرئيسة التي توردها كولومبيا حالياً إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، هي القهوة والزهور والنباتات الطبيعية، والفواكه الطازجة والمجففة، والخضراوات والزيوت، والدهون والموز والكاكاو ومشتقاته، والسكر ومستحضرات التجميل والأدوية والحاويات، فضلاً عن مواد التعبئة والتغليف، والكيماويات الزراعية، ولوازم المستشفيات، والكيماويات، من بين سلع أخرى كثيرة.

ما الأهمية التي تمثلها العلاقات مع دولة الإمارات بالنسبة للشركات الكولومبية، خاصة من حيث التوسع في الأسواق الإقليمية؟

كانت أجندة كولومبيا قيد الإعداد منذ ما قبل إكسبو 2020 دبي، وبالنسبة لنا فإن إكسبو 2020، ليس فقط نقطة انطلاق، بل فرصة لتعزيز تحقيق النتائج في ظل رؤى متوسطة وطويلة المدى، من الحكومة وقطاع الأعمال والكيانات المختلفة المشاركة في الحدث الدولي، فنحن نعلم أن بناء الثقة هو الخطوة الأولى لتوليد القيمة، لذلك بينما نعلم أن إتمام الصفقات هدفا دائماً، فإن مصلحتنا الأكبر هي أن يكون لدينا علاقة طويلة المدى مع دولة الإمارات تؤهلنا لتثبيت أقدامنا في هذا السوق النشط.

ما الأهداف المستقبلية التي تتطلعون لتحقيقها عبر التبادل التجاري بين دولة الإمارات وكولومبيا؟

تعمل كولومبيا ودولة الإمارات على رؤية 20-30 ذات الأهداف الاستراتيجية الممتدة على مدار 10 سنوات، مثل زيادة قيمة الصادرات والتجارة الثنائية بينهما إلى مليار دولار، وتعزيز الاتصال البحري وفتح خطوطه، وجذب القطاعات الاستراتيجية، مثل الابتكار والأعمال الزراعية والبنى التحتية والسياحة، ومن أهم الأهداف الموضوعة بالطبع، أن تصبح كولومبيا حليفاً قوياً لدولة الإمارات فيما يتعلق بتحقيق الأمن الغذائي لسكانها.

 

طباعة Email