00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مديرة مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء: الأصول الفضائية مهمة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقود عالمة الفيزياء الفلكية سيمونيتا دي بيبو مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي بهدف تعزيز التعاون الدولي في الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي، وتعمل أيضا لدى الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية. ومنذ العام 2016، وهي عضو في مجلس المستقبل العالمي لتكنولوجيا الفضاء التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي.

وخلال أسبوع الفضاء في إكسبو 2020 دبي (17-23 أكتوبر) أجرى فريق خدمة أخبار إكسبو مع سيمونيتا دي بيبو، مديرة مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي الحوار التالي:

هل يمكنك شرح أبرز أهداف مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي؟

- تأسس مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي في عام 1959، والهدف الرئيسي هو الحفاظ على الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي، وجلب فوائد الفضاء للبشرية في كل مكان. كما لدينا مجموعة متنوعة من الأنشطة، مثل العمل في لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي، والتي تخدمها حاليا 100 دولة من أصل 193 دولة عضو في الأمم المتحدة. لدينا أيضا الكثير من الأنشطة لمساعدة البلدان النامية والناشئة على الاستفادة من استخدام الفضاء من أجل التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة في بلدانهم. نحن حقا نعزز التعاون الدولي لصالح الجميع على الأرض.

سيطرت سياحة الفضاء على عناوين الأخبار في الأشهر الأخيرة. أين ترين قيمة مثل هذه الأنشطة وكيف يمكن ضمان وصول الفوائد منها إلى الجميع؟

- استثمرت الحكومات الأموال في تطوير تكنولوجيا الفضاء، بدءا من الأقمار الصناعية للاتصالات إلى الأقمار الصناعية المترية ثم أقمار رصد الأرض. ومع تطور التقنيات، أصبحت الفوائد في استخدام هذه الأقمار الصناعية تجارية؛ لذلك، نشهد ثمار الأنشطة التجارية لصالح المواطنين على الأرض.

كما ترى هذا أيضا في الاستثمار في المدار الأرضي المنخفض. بداية، لم يكن هناك سوى دولتين أو ثلاث دول، ولكن بعد ذلك تمكنت دول قليلة أخرى من تطوير البنى التحتية في المدار الأرضي المنخفض وإرسال رواد فضاء إليها لإجراء التجارب. نشهد اليوم تلبية القطاع الخاص لهذه الفرصة من منظور تجاري. أتوقع أن تكون هذه بداية حقبة جديدة. وعندما تنظر إلى الأرض من مسافة، تدرك مدى هشاشتها - علينا أن نضع في الاعتبار تغير المناخ، وعلينا أن نعمل معا للحفاظ على الكوكب للأجيال المقبلة.

برأيك، ما هي الحدود التالية التي يجب استكشافها في الفضاء؟

- استكشاف النظام الشمسي.

ما الذي يمكن أن نتعلمه من استكشاف الفضاء ويمكن تطبيقه على الأرض؟

- في كل مرة يكون لديك هدف صعب؛ عليك تطوير تقنيات جديدة، وعليك أن تكون مبدعا ومبتكرا، وعليك أن تجمع براعة أكثر الأشخاص موهبة معا لتحقيق الهدف. هذا يجلب الكثير من المزايا إلى الأرض، كما رأينا بالفعل في السنوات الستين الماضية منذ إطلاق أول قمر صناعي إلى الفضاء.

إتاحة فرص متساوية لاستكشاف الفضاء تعني مشاركة العديد من البلدان في هذا القطاع المهم. ماذا يعني ذلك بالنسبة لسلامة وأمن واستدامة أنشطة الفضاء الخارجي؟

- كلما زاد عدد الأقمار الصناعية الموجودة في المدار، زاد التفكير في الاستدامة وكيفية الحفاظ على الفضاء، وهو مورد للجميع وللأجيال المقبلة. ولتطوير القطاع التجاري، علينا التركيز على سلامة وأمن واستدامة الفضاء الخارجي.

كلمات دالة:
  • إكسبو 2020 دبي ،
  • الفضاء،
  • الأمم المتحدة،
  • سيمونيتا دي بيبو
طباعة Email