00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إيمان اليوسف.. تستلهم من شعار «إكسبو» جدارية

» إيمان اليوسف أمام جداريتها | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

استخدمت إيمان اليوسف، الكاتبة الإماراتية والمحاضرة في الدبلوماسية الثقافية، استلهاماً من شعار «إكسبو 2020 دبي»، جدارية بعنوان «صياغة» وتقول كلماتها: «أنت وأنا نسعى إلى صياغة عالم بلا حدود».

وتقوم فكرة الجدارية على قطعة «مصاغة» مشغولة من الذهب اكتشفها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، في موقع أثري يعود إلى آلاف السنين عرف بـ«صاروج الحديد».

هذا ما قالته إيمان اليوسف، التي تزيّن جداريتها الجناح الأمريكي، وأوضحت لـ «البيان» أن: العبارة تقرأ بالعربية من اليمين إلى اليسار، وتُقرأ بالإنجليزية من اليسار إلى اليمين.

عالم بلا حدود

وأوضحت اليوسف: تم التواصل معي من قبل أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة الأمريكية بالشارقة أبريل الماضي، وعقدنا عدداً من الاجتماعات الافتراضية بعد ذلك لمدة تصل إلى 3 شهور من المداولات والنقاش.

وأضافت: بعد توضيح فكرة المبادرة «حروف كبيرة» بدا التحدي أمامي صعباً وجميلاً بذات الوقت، فأنا أعشق الكلمات واللعب بها والابتكار. وتابعت: كان مفترضاً أن تحمل الكلمات العدد نفسه في اللغة العربية والإنجليزية. وأن تحمل القيم التي ينادي بها «إكسبو 2020 دبي» ورؤى المستقبل لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت اليوسف: جاءني الإلهام ووجدت العبارة: «أنت وأنا نسعى إلى صياغة عالم بلا حدود»، وقد استخدمت أنت وأنا دلالة على العلاقة المعاصرة بين الأنا (الذات) والآخر، العلاقة الشائكة خاصة بشكل معاصر والعميقة التي قامت عليها جميع الآداب والأساطير والفنون.

وأضافت أن الشعار يعبر عن القيم الإماراتية الأمريكية المشتركة، خاصة وأن الإمارات تشهد حالة خاصة من تعايش مئات الجنسيات والأيديولوجيات المختلفة على أرضها بسلام وتسامح وانسجام، كما تشبه الإمارات العربية المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية في كثير من الجوانب، منها أنهما دولتان قامتا على مبدأ الاتحاد، وتحملان اللفظة الإنجليزية «united».

إيمان اليوسف، التي كانت تقوم بتدريس اللغة العربية في إحدى جامعات الولايات المتحدة، أشارت إلى دور هذه التجربة في كتابتها للجدارية، وفسرت ذلك بالقول: علاقتي المختلفة مع اللغة العربية تعرضت هناك لحالة من إعادة الصياغة والتشكيل.

كنت أواجه أسئلة من قبل طلابي، مثل: ما هو تاريخ التنوين، ولِمَ تختص به اللغة العربية؟ فأعود أبحث في المصادر وأسأل كثيراً، لذا تعلمت اللغة العربية من زاوية أخرى مختلفة مع طلابي الأمريكان في جامعة وسترن كنتاكي الأمريكية عام 2020 – 2021.

وأوضحت بالقول: تقديم الثقافة واللغة العربية لطلبة أمريكان والاستماع إلى ثقافتهم، هذه الحالة من التبادل الثقافي العميق بالإضافة إلى دراستي الدبلوماسية الثقافية، مكنني من فهم الآخر من عدسته هو، ومكنني من نقل ثقافتي وهويتي بشكل مبتكر وملائم.

سعادة

وبينت اليوسف: أنه تم استخدام 25 لوحاً من الحديد المضاد للصدأ والمصنع محلياً ويزن الواحد منها 20 كغم، وقد تطلبت 60 ساعة من التصنيع والبناء. وأشارت إلى أن العمل سيبقى معروضاً لآخر يوم من أيام إكسبو، وبعد ذلك يتم تقسيمه إلى سبعة أقسام، ليوضع كل قسم منه في إمارة من الإمارات السبع.

طباعة Email