00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بمشاركة قادة التكنولوجيا وخبراء تغير المناخ

منتدى قيادة الأعمال الآسيوي يعقد جلساته النقاشية في إكسبو 2020 دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 سيكون كبار قادة التكنولوجيا والتعليم ونشطاء تغير المناخ والتنوع البيولوجي في صدارة المشاركين بالجلسات النقاشية لمنتدى قيادة الأعمال الآسيوي، ضمن النسخة السنوية الخامسة عشرة لهذا الحدث خلال العام الجاري 2021.

وتحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، عضو مجلس الوزراء وزير التسامح والتعايش بدولة الإمارات العربية المتحدة، ينطلق المنتدى في "إكسبو 2020 دبي"، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات ودبي العطاء التي تعدّ أكبر منظمة غير حكومية في العالم لدعم تعليم الأطفال المهمشين.

وتجمع الجلسات النقاشية التي تتبع النهج الهجين (التقليدي والافتراضي)، أكثر من 100 شخصية من القادة العالميين للمشاركة في نقاشات بالنسق الافتراضي تركز على القضايا الاجتماعية والاقتصادية الملحة، وتعقد في "إكسبو 2020 دبي"، إضافة إلى جلسات واقعية تكمل البث الافتراضي للوصول إلى جمهور يزيد على 50 ألف شخص حول العالم في 25 أكتوبر 2021، ما يسهم في ارتقاء منصة الحدث الشهري بمشاركة مجموعة من ألمع الشخصيات في مختلف القطاعات للانخراط في حوارات مؤثرة.

وتحظى الجلسات التي تتناول عواقب الجوائحة بالدعم من قبل أربع علامات تجارية كبرى، وهي مجموعة "أديتيا بيرلا" التكتل التجاري الذي تصل قيمته 45 مليار دولار، وشركة "زاند" المدرجة على قائمة "فورتشون 500"، والتي تتولى قيادة السرد التكنولوجي المهم في حقبة ما بعد الوباء، باعتبارها أول بنك رقمي في العالم يقدّم الخدمات المصرفية للأفراد والشركات. أما الثالثة فهي "موانئ دبي العالمية" بدولة الإمارات، والتي تعد الشركة العملاقة في توفير حلول سلسلة التوريد العالمية، وتعود إلى المنتدى كشريك قديم. وتمثل "اتصالات" العلامة الرابعة كأسرع شبكة للهاتف المحمول في العالم.

وخلال الأشهر الستة من "إكسبو 2020 دبي"، ستكون جلسات المنتدى إضافة مهمة إلى هذا المعرض الأكبر في العالم، كما تسعى أيضاً إلى التوافق مع الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والتزام الدولة وتركيزها على التسامح والقيادة الرحيمة والابتكار والاستدامة والتكنولوجيا الجديدة والشمول المالي. وسيتم تسليط الضوء على هذه الموضوعات من خلال كلمات بعض أشهر القادة في آسيا. وتتضمن قائمة المتحدثين في جلسات أكتوبر، أوليفييه كريسبين، وهو من أنصار الشمول المالي، (يشغل منصب الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة "زاند" بدولة الإمارات العربية المتحدة)، كما يتمتع بخبرة واسعة تزيد على 20 عاماً في مجال الخدمات المصرفية والتكنولوجيا المالية عبر أمريكا اللاتينية والولايات المتحدة الأمريكية وآسيا. وتضم القائمة معاذ شيخ، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة "ستارزبلاي"، وهي خدمة بث الفيديو الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتيفاني ديلبورت، الشريك المؤسس لمشروع (Possibilities Project: Eco Edition)، والدكتورة تيريزا مونديتا ليم أخصائية الحفاظ على البيئة البحرية والمستشارة البيئية والتي تشغل منصب المدير التنفيذي لمركز آسيان للتنوع البيولوجي، والرائد علي صقر سلطان السويدي، رئيس مجموعة الإمارات للبيئة البحرية، وأمين سر مجلس إدارة الطبيعة الإماراتية - الصندوق العالمي للطبيعة، كما يعتبر على نطاق واسع "آخر غواص لؤلؤ في الإمارات العربية المتحدة"، والشيخ الدكتور ماجد سلطان القاسمي، المستشار بوزارة التغير المناخي والبيئة في الإمارات، والخبير في مجال تكنولوجيا الغذاء والزراعة المستدامة والتنوع البيولوجي في الوطن العربي.

واستقطبت الاجتماعات الافتراضية للمنتدى قادة بارزين من دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة آسيا الكبرى، ومن بين هؤلاء معالي عبدالله بن طوق وزير الاقتصاد، ومعالي سارة الأميري وزيرة دولة للعلوم المتقدمة، ونجيب محمد العلي، المدير التنفيذي، مكتب المُفوَّض العام لإكسبو 2020 دبي، وجاي والدر، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة لشركة "فيرجن هايبرلوب" في الولايات المتحدة الأمريكية، وسريدهار فيمبو ، الشريك المؤسس لشركة "زوهو"، وبنجامين أمبين، العضو المنتدب لمنصة "تويتر"، فضلاً عن شخصيات أخرى.

وفي حديثه عن أهمية جلسات المنتدى، قال سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، راعي المنتدى منذ العام 2007: "تواجه منطقتنا والعالم بأسره تحديات غير مسبوقة، الأمر الذي يتطلب تعاوناً بمشاركة أفضل المفكرين لتجاوز هذه المرحلة بنجاح. ومع ذلك، لا نزال على ثقة تامة من مواصلة مواجهة التحديات الإقليمية والعالمية الراهنة بروح الإبداع والتفاؤل، مع سعينا الدؤوب للوصول إلى مرحلة "التعافي التام وإعادة البناء والارتقاء"، وهو الشعار الأساسي الذي ترفعه الجلسات النقاشية للمنتدى".

وقال ماليني مينون، الرئيس والشريك المؤسس للمنتدى: " نحرص دائماً على التناغم مع رؤى الإمارات، لذا فإننا نحتفل بجوهر إكسبو 2020 دبي باعتباره دعوة للتميز والشجاعة والصدق والمرونة في عصر ما بعد الجائحة. ويسعدنا دعم رؤية قيادة هذه الدولة من خلال مبادراتنا المتنوعة، وبالاشتراك مع شركائنا والمتحدثين العالميين الذين يلتزمون لجعل العالم مكاناً أفضل".

وجذب هذا المنتدى مجموعة من الشركاء الذين يركزون في أعمالهم على الاستدامة والتنمية، بما في ذلك "سي إن بي سي عربية" (شريك البث التلفزيوني) و "هندوستان تايمز" و "خليج تايمز" و "أراب نيوز" و "مسقط ديلي" كشركاء إعلاميين، ومنظمة اليونيسيف واتحاد غرف التجارة والصناعة الهندية كشركاء استراتيجيين.

ولحضور جلسات المنتدى في معرض إكسبو 2020، يمكنك التسجيل بالمجان من خلال الرابط: https://www.ablf.com/talks-live-registration.

طباعة Email