00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إسواتيني تحتفي بيومها الوطني في إكسبو 2020

شهد كليوباس دلاميني، رئيس وزراء مملكة إسواتيني، احتفالات اليوم الوطني لبلاده في إكسبو 2020 دبي، حيث أقيمت حزمة من الفعاليات النابضة بالحياة، بما في ذلك عرض راقص حي في ساحة الوصل.
 
وأدى فريق إسواتيني للفنون والثقافة رقصات ثقافية مختلفة، أتاحت للزوار فرصة التعرف على التقاليد التي تتفرد بها هذه المنطقة من القارة الأفريقية. واستضافت إسواتيني أيضا جلسة إحاطة بالأعمال فيها، حيث عرضت بالتفصيل ما تتيحه من فرص تجارية، وذلك في مركز تواصل الأعمال في إكسبو.
 
ورافق رئيس الوزراء كليوباس دلاميني، الذي مثل جلالة الملك مسواتي الثالث، كل من وزيرة الخارجية والتعاون الدولي توليسيل دلادلا؛ ووزير السياحة وشؤون البيئة موسى فيلاكاتي؛ ووزير الأشغال العامة والنقل ندلالوهلازا ندواندوي؛ ووزير الرياضة والثقافة هاريز بولونغا. وكان في استقبال الوفد نجيب العلي، المدير التنفيذي لمكتب المفوض العام، إكسبو 2020 دبي.
 
وقال رئيس الوزراء دلاميني: "نحن ممتنون لوجودنا هنا لتمثيل مملكة إسواتيني، ولحضورنا هذا الحدث المميز لنضع بلادنا في الصورة، صورة التجارة والسياحة والسياسة، ولنقول للعالم ’إسواتيني منفتحة على الأعمال‘."
 
"نرحب بشدة بالفرصة التي أتاحتها دولة الإمارات العربية المتحدة، لإسواتيني، ولسائر البلدان الأفريقية. أفريقيا مهتمة بممارسة الأعمال، وقارتنا بحاجة لأن تنمو، ولذلك نحن بحاجة إلى إكسبو. لقد قدمت دولة الإمارات فرصة مهمة للدول الأفريقية لتُظهر ما يمكنها تقديمه وما يتوفر هناك."
 
وقال نجيب العلي، المدير التنفيذي لمكتب المفوض العام، إكسبو 2020 دبي: "تحت شعار ’الوجهة إسواتيني: رحلة إلى ملاذ الثقافة‘، تسلط مشاركة إسواتيني الضوء على المملكة بوصفها بلدا يوازن بين التقاليد والحداثة.
 
"تماشيا مع شعار الجناح، يسلط معرض إسواتيني الضوء على الثقافة الغنية والفريدة والأصيلة للبلاد، ويدعو الزوار لاستكشاف ما تقدمه المملكة. بدءا من توفير مركز بيانات موجه نحو الابتكار وصولا إلى تقديم فرص استثمارية وتجارب سياحية لا تُنسى، لدى إسواتيني كل شيء، وقد أحضرت كل ذلك معها إلى إكسبو 2020 دبي."
 
وكان رئيس الوزراء دلامين قدي زار جناح إسواتيني يوم الأحد 10 أكتوبر، حيث شدد على الدور المهم لإكسبو 2020 في ربط إسواتيني بالأسواق الأخرى. وقدمت جلسة الإحاطة بالأعمال التي عقدت اليوم تفاصيل عن فرص الاستثمار في مجالات الزراعة وتطوير البنية التحتية والتقنية والابتكار والتعدين والطاقة، فضلا عن السياحة والسف التي تقدمها المملكة.
 
وأضاف رئيس الوزراء دلاميني: "رسالتنا للعالم هي أننا نريد منكم المجيء إلى إسواتيني. يمكنكم بالفعل رؤية ما نقدمه هنا، إذ نتيح لكم فرصة الاستفادة من قوة عاملة منتجة إلى حد كبير، ومع وجود بنية تحتية في غاية الحيوية، يمكنكم المجيء وتحقيق الربح."
 
يقع جناح إسواتيني في منطقة التنقل، ويسلط الضوء على أصغر بلد غير ساحلي في نصف الكرة الجنوبي، وثاني أصغر دولة في القارة الأفريقية. إسواتيني، التي كانت تُعرف سابقا باسم سوازيلاند، تعوض عن صغر مساحتها بمجموعة متنوعة للغاية من المعالم الجاذبة والأنشطة والعناصر الثقافية، وجميعها يُعرض في الجناح، ضمن رحلة تفاعلية تسرد قصة إسواتيني بطريقة ممتعة وتثقيفية.
 
يتميز جناح إسواتيني أيضا بمشروعات رائدة في مجال تنقل الأفراد وعناصر البنية التحتية. في عام 2020، وصف موقع "لونلي بلانيت" إسواتيني بأنها وجهة سياحية لا بد من زيارتها.
 
تمثل الأيام الوطنية والفخرية في إكسبو 2020 دبي لحظات للاحتفاء بجميع المشاركين الدوليين في الحدث الدولي، الذين يزيد عددهم على 200 مشارك، بما يسلط الضوء على ثقافاتهم وإنجازاتهم، ويُبرز أجنحتهم وبرامجهم. يتضمن كل من هذه الأيام مراسم رفع العلم في منصة الأمم بساحة الوصل، ومن ثم إلقاء الكلمات وتقديم عروضا ثقافية.
 
إكسبو  2020 دبي، الذي يستمر حتى 31 مارس 2022، يدعو الزوار من جميع أنحاء العالم للمشاركة في أن نصنع معاً عالماً جديداً، على مدار ستة أشهر من الاحتفال بإبداع البشر وابتكاراتهم وتقدمهم وثقافتهم.
 

 

طباعة Email