00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خبراء روس: الثقافة تجمعنا في إكسبو 2020

ت + ت - الحجم الطبيعي

للأعمال الفنية والثقافية قدرة فريدة على الجمع بين الناس في عالم أعيد تشكيل ملامحه مؤخراً بسبب جائحة كوفيد-19، ولاشك أن حدثاً دولياً مثل إكسبو 2020 دبي سيتيح أن يتعرف بعضنا إلى ثقافة البعض الآخر.. هذا ما أكده خبراء في الفن والثقافة من روسيا، خلال فعالية نظمت يوم 11 أكتوبر بمركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي تحت عنوان "روسيا: الثقافة". وسلطت الفعالية الضوء على أفضل ما لدى هذه الدولة من ثقافة وفن وإعلام وتقنيات وابتكارات.
 
وقالت فاطمة محمد جان، نائب مدير المؤسسة الخيرية للفنون والعلوم والرياضة: "لطالما اضطلعت الثقافة بدور مد الجسور وتعزيز الحوار بين البلدان. وهي الآن تجعل حياتنا أسهل وأكثر انفتاحاً لأننا - بالمشروعات الثقافية - نستطيع الاتصال بأناس آخرين ودول أخرى ... ولا شك أن الثقافة تساعد الناس على الشعور بحرية أكبر".
 
وأكدت كاترينا نوفيكوفا، الملحق الصحفي لمسرح بولشوي، أن "الثقافة تجمعنا، حيث تتيح هذه الأحداث الدولية مثل إكسبو 2020 دبي أن يتعرف بعضنا على ثقافة بعض ويلتقي بعضنا ببعض شخصيا."
 
وأضافت: "أنا سعيدة جدا بوجود أحداث من هذا القبيل وآمل أنه في ختام الحدث الدولي، ستكون هناك إحصائيات رائعة بشأن أعداد الأشخاص الذين زاروا إكسبو 2020 من مختلف البلدان، إلى جانب الزوار المحليين، وعاشوا هذه التجربة الاستثنائية."
 
واستضافت فعالية "روسيا: الثقافة" مجموعة متنوعة من ممثلي الثقافة والفن والإعلام والتقنية والابتكار في روسيا، بمن فيهم أزاري بليستسكي، راقص، ومصمم عروض راقصة، ومدرّب باليه، شقيق أسطورة الباليه الروسية مايا بليستسكايا؛ وديفيد مانسفيلد، مدير أوبرا دبي، وسيرغي تشوبان، المهندس المعماري الروسي الألماني الذي صمم جناح روسيا في إكسبو 2020.
 
وقال سيرغي تشوبان: "أعتقد أن هذا التبادل للثقافات سيزداد أهمية الآن في ظل جائحة كوفيد19، وكافة القيود التي فرضتها."

 

طباعة Email