00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أبطال إكسبو يحاربون النفايات

ت + ت - الحجم الطبيعي

في إكسبو 2020 دبي، قصص كثيرة ومثيرة تلهم الزوار؛ إذ أتاح هذا الحدث الإماراتي العالمي الفرصة لزواره للانطلاق في جولة قائمة على الاستدامة، لاستكشاف كيف تمثل دول من جميع أنحاء العالم "أبطال محاربة النفايات" عبر مجموعة من المبادرات النشطة.


من الزراعة العمودية إلى البدائل القابلة للتحلل الحيوي، ومن احتساء القهوة في أكواب صالحة للأكل إلى تحويل مخلفات الطعام إلى أطعمة فاخرة، يقود المشاركون في إكسبو 2020 المسار نحو كوكب أكثر استدامة، وهو ما يلقي الضوء على الحاجة، الملحِّة على نحو متزايد، إلى بناء عالم قائم على الحد من الاستهلاك المفرط والقابلية لإعادة لاستخدام، والاستهلاك والإنتاج الدائريَين.


وتسلط مجموعة من أجنحة الدول في أنحاء موقع إكسبو 2020 الضوء على الجهود الرائدة لهذه الدول في التصدي للإفراط في الاستهلاك والإنتاج، وإدارة الموارد على نحو مستدام، وهو ما تركز عليه جولة ذاتية الإرشاد متاحة على تطبيق إكسبو 2020 للهواتف المتحركة.


  ويقدم جناح النمسا شركة ناشئة تجمع مخلفات الطعام وتحولها إلى أطعمة فاخرة وغيرها من المأكولات، وهو ما يلقي الضوء على الحاجة إلى القابلية لإعادة الاستخدام، كما يمكن لزوار جناح بلغاريا احتساء القهوة من أكواب صالحة للأكل، وأيضا الاطّلاع على ابتكار رقاقات تغليف قابلة للتحلل الحيوي.


 أما فنلندا فتبهر الزوار بفضل نظامها للزراعة العمودية وتقنياتها للزراعة التي لا ينتج عنها نفايات، بناء على مبادئ الاقتصاد الدائري، التي يستعرضها جناح الدولة الاسكندنافية، فيما يستعرض جناح بنغلاديش الآلية التي أدى بها حظرُها استخدام المواد البلاستيكية الأحادية الاستخدام إلى تمهيد الطريق أمام إيجاد بدائل أحدث قابلة للتحلل الحيوي في مجالات مختلفة.


 ويسلط جناح جزر القُمر الضوء على مسيرة الدولة نحو مستقبل مستدام، عبر إعادة التدوير الفعالة للمواد البلاستيكية وغيرها من مواد النفايات، فيما يطلع جناح هنغاريا زواره على خدمات النظام الحضري الفريد للدولة التي تستخدم شبكة من المحطات اللامركزية، من أجل ضمان إدارة المياه، والطاقة، والطعام، والنفايات على نحو أكثر استدامة في المدينة، كما يستعرض جناح سويسرا مقاربته المبتكرة لإدارة النفايات لإتاحة مجتمعات خالية من النفايات.

 

وتمتد فعاليات إكسبو 2020 دبي من الأول من أكتوبر 2021 إلى الحادي والثلاثين من مارس 2022 وتتزامن مع اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وسيجمع الحدث الدولي العالم تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل"، ويدعو أكثر من 200 جهة مشاركة وملايين الزوار من جميع أنحاء العالم لنصنع معاً عالماً جديداً، ولنتعلّم الطريقة التي يمكننا بها ضمان مستقبل منصف يشمل الجميع، وهو ما يترك إرثا مستداما من التغيير الإيجابي.

 

طباعة Email