00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المفوض العام للمشاركة المصرية: إكسبو 2020 فرصة عظيمة للتنمية والسلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

«إكسبو 2020 دبي فخر للأشقاء في الإمارات ولكل عربي من المحيط للخليج، وتعزيز مبادئ السلام والتكامل والتنمية والازدهار من أجل الجميع».. بهذه العبارات لخص الدكتور أحمد مغاوري المفوض العام للمشاركة المصرية في إكسبو دبي 2020  رؤيته للحدث العالمي الكبير، مؤكداً أن إكسبو 2020 دبي فرصة عظيمة تجمع أكثر من 192 دولة حول العالم تحت شعار عبقري "تواصل العقول وصنع المستقبل" لنعيد تقديم أنفسنا من خلال ما نمتلكه من مقومات أساسية وتعزيز مبادئ السلام والتكامل والتنمية والازدهار من أجل الجميع.


وأشار الدكتور أحمد مغاوري إلى أن إكسبو 2020 دبي يجسد الجهود الكبيرة والمخلصة لدولة الإمارات لاستضافة هذا الحدث العالمي الذي عكس الاحترافية في التخطيط المدروس والتواصل الفعال مع كافة الشركاء والقدرات العالية في إدارة الأزمات الطارئة وتحويل التحديات إلى فرص حيث نأمل أن نرى إكسبو 2020 دبي "ديستريكت 2020" أحد أبرز وأهم المدن الذكية في العالم.


وحول إطلاق إكسبو 2020 دبي مرحلة جديدة لاستعادة النشاط العالمي لا سيما في ظل جائحة "كورونا" ..قال مغاوري إن إكسبو 2020 دبي يشكل علامة فارقة لمرحلة جديدة من التعاون الدولي خاصة في ظل جائحة "كورونا" حيث أثبتت دبي مكانتها المهمة على مستوى العالم كمدينة طموح وآمنة وقد رأينا ذلك بوضوح وعلى أرض الواقع من خلال ما اتخذته الإمارة من اجراءات للتعامل مع جائحة "كورونا" وصولا إلى ما نحن فيه الآن ما يعزز عودة انعقاد الفعاليات والأحداث مرة أخرى على أرض الواقع.


وأضاف أن ما قدمته دبي من إبهار للعالم ليس بغريب عليها لما تتمتع به من قدرة على استضافة وتقديم العديد من الفعاليات العالمية وتأتي استضافة إكسبو2020 لتشكل دليلاً جديداً على الإمكانات الهائلة التي تتميز بها دبي فيما يتعلق بإقامة المحافل الدولية الضخمة بأمان وكفاءة عالية.
وحول دور الإمارات في تعزيز العمل الدولي المشترك لا سيما مع استضافة إكسبو 2020 دبي ..قال مغاوري إن سياسة الإمارات التي وضع ركائزها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" ترتكز على دبلوماسية رشيدة تلتزم بالقوانين والأعراف والمواثيق الدولية وهو نهج ثابت لم يغب يوما عن الإمارات.


وأكد أن دولة الإمارات تحظى بالاحترام والتقدير العالمي لثبات مبادئها ومرتكزاتها التي تنسجم مع تطلعات دول المنطقة والعالم من حيث ترسيخ مفاهيم التسامح والحوار والتعايش ونشر السلام وليس أدل على ذلك من توافق الدول أعضاء المكتب الدولي للمعارض بشكل عام والدول الغربية بشكلٍ خاص في باريس على التصويت لدولة الامارات لاستضافة إكسبو 2020 دبي.


وأشاد بجهود جميع القائمين على تنظيم هذا الحدث الاستثنائي ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي لما قدمونه لمصر والجناح المصري من دعم وعون ومساعدة.


وحول طبيعة المشاركة المصرية في إكسبو 2020 دبي، قال إن الخصوصية التاريخية للهوية المصرية تشكل أساسا لمستقبل مشرق ومزدهر ورسالتنا هي أن مصر دولة سلام تتكامل مع دول العالم من خلال مبادراتها التنموية العملاقة على النطاق الإقليمي والعربي والأفريقي والدولي.. وهو ما يعكسه الجناح المصري من خلال محتوى مبتكر وجاذب من حيث تقنيات وأدوات العرض والتي صممت وصنعت كلها بأيادٍ مصرية.


وأضاف أن المزج المبهر بين العراقة والمستقبل داخل الجناح المصري تأخذ الزائر في جولة ساحرة ليرى ويتفاعل مع مصر المستقبل كما يراها أبناؤها وكما نحب أن يراها العالم، فنحن نحب أن يراها العالم كما كانت مشرقة ومبهرة وبراقة مثلما نحب أن نسميها "أم الدنيا".
وحول المشاركة التي تجسد عمق العلاقات الاستراتيجية المصرية الإماراتية ..قال إن العلاقات المصرية الإماراتية متفردة لها خصوصية لا يمكن وصفها في كلمات فما يجمع الشعبين الشقيقين وقيادتي البلدين أمر لا يتكرر كثيرا في نمط العلاقات الدولية وينعكس هذا بوضوح خلال اللقاءات الأخوية التي تجمع قيادات البلدين فنحن نعتبر أنفسنا في بلدنا ونعتبر مصر وطن لكل إماراتي بل لكل عربي.

 

طباعة Email