غداً.. "مجلس أبوظبي اليابان الاقتصادي" ينطلق في طوكيو

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق يوم غد في العاصمة اليابانية طوكيو أعمال الدورة التاسعة لمجلس أبوظبي اليابان الاقتصادي لبحث سبل تعزيز آفاق التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري واستكشاف الفرص الجديدة ضمن عدد من القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية ذات الاهتمام المشترك وذلك بحضور ما يزيد على 50 من كبار المسؤولين والمديرين التنفيذيين من القطاعين العام والخاص من الجانبين.

ويترأس أعمال الدورة التاسعة للمجلس معالي أحمد جاسم الزعابي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي، وكوديرا نوبويوري رئيس مركز التعاون الياباني للشرق الأوسط.

ويحضر أعمال المجلس في دورته التاسعة ساتومي ريوجي نائب وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني، وشهاب أحمد الفهيم سفير الدولة لدى اليابان، وعبدالله المزروعي رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وسامح القبيسي المدير العام للشؤون الاقتصادية في دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، وعلياء المزروعي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، والمهندس عبدالله الشامسي مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار بالإنابة، وعدد من المسؤولين الحكوميين وممثلي القطاع الخاص من الجانبين.

وتأتي هذه الدورة استكمالاً لدعم الجهود المبذولة بين الجانبين من أجل متابعة تنفيذ القرارات التي تم اتخاذها خلال أعمال الدورات السابقة للمجلس التي عقدت بالتناوب بين طوكيو وأبوظبي، ومتابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عنها، إضافة إلى العمل على رفع مستوى التعاون بين قطاعي الأعمال في البلدين ودعم الشركات اليابانية لتوسيع نشاطها الاستثماري في أبوظبي.

وتركز أعمال الدورة التاسعة لمجلس أبوظبي اليابان الاقتصادي على مباحثات فرق العمل والمجموعات المشتركة لتعزيز التعاون في قطاعات "الطاقة والطاقة المتجددة والبنية التحتية والإعلام والتعليم وتنمية الموارد البشرية".

وضمن أعمال الدورة التاسعة لمجلس أبوظبي اليابان الاقتصادي، تنظم دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي منتدى لتعريف الشركات اليابانية بفرص الاستثمار المتاحة بإمارة أبوظبي في قطاعات "الصناعة والطاقة والتمويل والعقارات".

ويستعرض مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية خلال المنتدى فرص الاستثمار والتعاون بين أبوظبي وطوكيو في قطاع الصناعة وذلك في إطار عمل المكتب على إطلاق مبادرات وتشكيل شراكات مع مؤسسات عالمية تسهم في تحقيق أهداف استراتيجية أبوظبي الصناعية التي تستهدف مضاعفة حجم القطاع الصناعي في الإمارة إلى 172 مليار درهم بحلول العام 2031 وتوفير 13600 فرصة عمل جديدة وزيادة حجم الصادرات غير النفطية للإمارة لتصل إلى 178.8 مليار درهم.

كما سيتم عرض العديد من مجالات التعاون من قبل شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" تشمل مجالات الطاقة والبتروكيماويات والطاقة المتجددة.

وخلال الحدث سيقدم مكتب أبوظبي للاستثمار ومكتب أبوظبي للمقيمين برامجهما وحوافزهما لتشجيع الابتكار ومساعدة الشركات على الاستفادة منها كما سيقدمان برامج تهدف إلى جذب المواهب وتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة إقامة دولية.

ويستعرض ممثلو سوق أبوظبي العالمي وسوق أبوظبي للأوراق المالية وصندوق أبوظبي للاكتتاب التحديثات الجديدة للأسواق المالية ومكانة أبوظبي كعاصمة لجذب رؤوس الأموال.

ويجسد مجلس أبوظبي اليابان الاقتصادي عمق العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات واليابان التي تزداد قوة ورسوخاً بفضل التقارب الكبير والشراكة بين البلدين والشعبين والتي تحظى بدعم ورعاية قيادتي البلدين الصديقين والذي أسهم في تأسيس قاعدة اقتصادية صلبة وتعزيز التعاون المشترك في العديد من القطاعات والمجالات القائمة على الابتكار والتكنولوجيا والمعرفة.

طباعة Email