الأصول الرقمية تُحيل الدروع التذكارية في الشارقة إلى التقاعد

ت + ت - الحجم الطبيعي

 كرمت اللجنة العليا لمشاركة حكومة الشارقة في أسبوع جيتكس للتقنية 2022 الجهات المشاركة والجهات الداعمة والدوائر والمؤسسات الإعلامية. 

وسلّم الشيخ سعود بن سلطان القاسمي - رئيس اللجنة العليا لجناح حكومة الشارقة في أسبوع جيتكس للتقنية 2022، مدير مكتب الشارقة الرقمية، الجهات المشاركة والداعمة دروعاً رقمية بتقنية الرموز غير قابلة للاستبدال «ان اف تي» بنظام «سول باوند توكن» وهي الأولى من نوعها في العالم التي تحل مكان الدروع التذكارية التقليدية وتحيلها بذلك إلى التقاعد. 

وتعد الدرع رمزاً غير قابل للاستبدال، مخزناً في سجل رقمي ويمكن التحقق من هويته عبر سجل تقنية البلوك تشين من خلال رمز الاستجابة السريع. وتوفر تقنية «سول باوند توكن» التي تعرف باختصار «إس بي تي إس» (SBTs) طريقة مثلى لتخزين وتتبع الوثاق باستخدام نظام البلوك تشين. 

حضر الحفل الشيخ خالد بن أحمد القاسمي مدير عام دائرة الحكومة الإلكترونية، ومحمد حسن خلف مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وخالد المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، والشيخ سالم بن محمد القاسمي مدير هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، خالد المهيري رئيس دائرة التخطيط والمساحة، المهندس عبد الرحمن النقبي مدير بلدية كلباء، ‏العميد الدكتور محمد العثمني، مدير عام أكاديمية العلوم الشرطية، وعبيد الطنيجي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة.

تقدم تقني

وقال الشيخ سعود بن سلطان القاسمي: انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالعمل على التقدم والتطوير بما يخدم النمو المستدام لجميع القطاعات. وبما يتماشى مع التقدم التقني الذي بات من أساسيات حياتنا اليومية، فقد استبدلنا الدروع التذكارية التقليدية بأصول رقمية مستدامة، تكريماً لشركاء النجاح.

15 مشروعاً

وحول مشاركة حكومة الشارقة في أسبوع جيتكس للتقنية، قال الشيخ سعود: «قدمنا 15 مشروعاً بارزاً في إطار استراتيجية التحول التقني لإمارة الشارقة. ونظمنا 12 ورشة عمل استضفنا فيها خبراء محليين وعالميين لمناقشة تبني أحدث التقنيات. وبحثنا تطوير جودة الخدمات، مستفيدين من آخر التطورات والتوجهات في عالم التقنية بما في ذلك الميتافيرس، والواقع الافتراضي. ورحبنا معاً بكبار المسؤولين من الدولة وخارجها».

وأضاف: «استكشفنا آفاق المستقبل التقني بالتعاون مع جهات وشركات محلية وعالمية من بينها «مايكروسوفت» و«هواوي» و«SAP» وفتحنا معاً آفاقاً نحو المزيد من التقدم في تكامل الإنسان مع التقنية».

طباعة Email