الإمارات تتبنى نموذجاً صناعياً مستداماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عمر السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أن الإمارات تتبنى نموذجاً صناعياً يرتبط بمفاهيم الاستدامة، عبر قطاع صناعي مدعوم بحلول الثورة الصناعية الرابعة، ومنظومة وطنية متقدمة للبنية التحتية للجودة.

وقال إن الوزارة تعمل في سياق تكاملي بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص للمساهمة بشكل فاعل ومؤثر في العمل المناخي، من خلال ترويج الاستثمارات الصناعية في الصناعات المرتبطة بالطاقة المتجددة والنظيفة وأهمها حالياً الهيدروجين، والصناعات ذات العلاقة بالطاقة الشمسية.

وأكد أن تكليف معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بمهمة رئيس معيَّن للدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «كوب 28»، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، ورزان المبارك العضو المنتدب لهيئة البيئة في أبوظبي رائدة المناخ في المؤتمر، يشكل إضافة نوعية مهمة في جهود الإمارات التي تعد نموذجاً عالمياً في سياساتها ومبادراتها وإجراءاتها المنسجمة مع التوجهات العالمية لحماية البيئة، وتخفيف تداعيات التغير المناخي.

 

طباعة Email