مجموعة أدنيك مساهم رئيسي في مبادرة فعاليات حيادية الكربون

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة أدنيك عن حصولها على عضوية مبادرة فعاليات حيادية الكربون كمساهم رئيسي في هذه المبادرة العالمية الهادفة إلى خفض الانبعاثات الكربونية إلى الصفر بحلول عام 2050، لتكون بذلك أولى الجهات العالمية التي تلتزم بهذا الهدف في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض وذلك تماشياً مع توجهات دولة الإمارات لتحقيق الحياد الكربوني .

جاء ذلك خلال قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة، والقمة العالمية لطاقةالمستقبل التي يستضيفها مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 16 إلى 18 يناير 2022 ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة أحد أبرز التجمعات العالمية المعنية بمناقشة قضايا الاستدامة.

تهدف المبادرة - التي ينظمها المجلس الدولي المشترك لصناعة الاجتماعات- إلى وضع إطار عمل خاص بالقطاع لخفض انبعاثات الكربون بحلول عام 2030 والوصول للحياد الكربوني بحلول عام 2050، فضلاً عن إرساء طرقٍ لقياس إجمالي انبعاثات الغازات الدفيئة التي ينتجها القطاع وإعداد التقارير حول التقدم في تحقيق أهدافه. ووقّع على المبادرة حتى الآن 215 جهة، بالإضافة إلى مشاركة 115 جهة داعمة.

ويُعد هذا الالتزام جزءاً من مبادرة عالمية جاءت ثمرة جهود فريق عمل تنظيمي تأسس على يد مجموعة من أبرز الجهات المعنية في القطاع من الروابط التجارية العالمية المختصة، بما فيها الرابطة العالمية للمعارض، والرابطة الدولية لمراكز المؤتمرات، والرابطة الدولية للاجتماعات والمؤتمرات، بالتعاون مع مُمثلين عن أبرز الجهات الفاعلة في قطاع الفعاليات.

وقال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة أدنيك: "تبرز في الوقت الحالي أهمية الالتزام بالممارسات المستدامة أكثر من أي وقتٍ مضى، ونفخر بريادة هذا التوجه في دولة الإمارات لبلوغ هدفنا بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050. ونتطلع لمشاركة أفضل الممارسات مع المشاركين من القطاع لتشجيع مزيدٍ من الشركات على تخفيض انبعاثاتها".

وشهدت المبادرة التعاونية انضمام شركات عديدة من قطاع الفعاليات، بدءاً من المعارض والجهات المنظمة والعارضة والموردين، لقيادة جهود القطاع نحو تحقيق حيادية الكربون. وتتصدّر مسألة الاستدامة أولويات مجموعة أدنيك، لا سيما وأنها من أوائل المؤسسات في الإمارات التي تعهدت بتحقيق الحياد الكربوني في فعالياتها. وتوفر مبادرة فعاليات حيادية الكربون فرصةً للتأكيد على دور وضع خطة عمل إيجابية في معالجة هذه المشكلة العالمية.

وتهدف المبادرة إلى جمع باقةٍ متنوعة من الجهات المعنية على مستوى القطاع لترسيخ التزام قطاع الفعاليات بمعالجة مشكلة التغير المناخي، والسعي لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، فضلاً عن تطوير أساليب مشتركة لقياس انبعاثات غازات الدفيئة المباشرة وغير المباشرة والناتجة عن سلسلة التوريد.

وتتعاون مجموعة أدنيك حالياً مع فريق العمل التنظيمي والمُمثلين عن أبرز الجهات الفاعلة في قطاع الفعاليات لوضع خريطة طريق تغطي مختلف جوانب القطاع لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وتسلط الضوء على التقدم والإنجازات المنشودة في الأعوام 2023 و2025 و2030 و2035 و2040 و2050.

ويساهم التزام المجموعة بتحقيق الحياد الكربوني في دعم أهداف اتفاقية باريس للمناخ واستراتيجية الإمارات لخفض انبعاثات الكربون بحلول عام 2050، حيث تعتمد الشركة أفضل الممارسات المتعلقة بالاستدامة منذ أوائل عام 2010، وتصدر حالياً تقرير الاستدامة الخاص بها بما ينسجم مع إطار ومبادئ المسؤولية البيئية والمجتمعية وحوكمة الشركات.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة أدنيك عضو في ثلاث مبادرات خضراء خارجية، تشمل لجنة التنمية المستدامة التابعة للرابطة العالمية للمعارض؛ وأسبوع أبوظبي للاستدامة؛ ومجموعة أبوظبي للاستدامة.

ويتجسد تعهد المجموعة بتحقيق الحياد الكربوني من خلال سلسلةٍ من الخطط الاستراتيجية والعمل على ضمان تحقيق عمليات مجموعة أدنيك هدف خفض الانبعاثات الكربونية إلى الصفر بحلول عام 2050، والتأثير على كامل سلسلة القيمة لاتخاذ تدابير مستدامة وقابلة للقياس.

طباعة Email