79 % من سكان الإمارات يريدون من أفراد العائلة والأصدقاء تقليل استخدام الهواتف خلال لقاءاتهم

جوناثان ايفان ديوك

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد 8 من أصل 10 أشخاص من سكان الإمارات وبالتحديد 79% «أنهم يرغبون من أفراد أسرتهم وأصدقائهم قضاء وقت أقل على هواتفهم المحمولة عند الالتقاء مع بعضهم البعض»، ويعتقد 40% من المشاركين في الاستطلاع أنهم يواجهون مشكلة بسبب الاستخدام المتكرر لهواتفهم المحمولة، وبالتالي يرغبون في تقليصها.

ولاكتشاف المزيد حول سلوك وتوجهات القاطنين في دولة الإمارات جاء استطلاع رأي حول الحياة والتكنولوجيا لعام 2023 لشركة الاتصالات الاستراتيجية duke+mir أجرته «يوغوف» بشكل مستقل، وشمل آراء أكثر من 1000 شخص من جميع أنحاء الدولة، شاركوا في مجموعة من الأسئلة المتعلقة بنمط الحياة والتكنولوجيا.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أيضاً أن 70% من المشاركين في الإمارات يرون أنه من الصعب الفصل بين الحياة الشخصية والعملية، بسبب التطور التكنولوجي، ويبدو أن منذ بداية جائحة «كورونا 19» أدى اعتماد واستخدام تقنيات مختلفة تساعدنا من العمل عن بُعد إلى التقصير في إمكانية إجراء توازن واعتدال ما بين الحياة الشخصية والعملية.

وقال جوناثان ايفان ديوك، الشريك المؤسس لدى شركة ديوك ومير duke + mir: نحن نُعطي أولوية لاستخدام هواتفنا أولاً، ومن ثم التفاعل مع الأشخاص الذين يجلسون أمامنا مباشرة. وتُظهر هذه البيانات أننا بحاجة إلى تطوير طرق أفضل للتحكم في استخدامنا للتكنولوجيا، وربما علينا أن ندرك ونتعلم كيفية الاستمتاع والتفاعل وجهاً لوجه مع بعضنا البعض.

بناء على البيانات الصادرة فإن نصف الإماراتيين المشاركين، أي ما يقارب 48% يقولون إنهم يقضون وقتاً طويلاً على هواتفهم، وبالتالي يريدون تقليل استخدامها، بينما يرغب نسبة كبيرة من المقيمين العرب أي نحو 48% و38% من المقيمين الأجانب و36% من الآسيويين أيضاً في تقليل استخدام هواتفهم، ويعاني أكثر من ثلث الأشخاص، الذين شملهم الاستطلاع من مشاكل يومية مع التطبيقات، والمواقع الإلكترونية.

طباعة Email