خبراء ومستثمرون: 2022 «عام عقارات بامتياز»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد خبراء ومستثمرون عقاريون أن عام 2022 كان عاماً عقارياً بامتياز، وذلك بعد النجاح الكبير والمبيعات العقارية القياسية التي تعد الأعلى على الإطلاق تزامن معها معارض اقتصادية عالمية هي الأقوى في تاريخ المنطقة.

وقال الخبير العقاري وليد الزرعوني، رئيس مجلس إدارة «شركة دبليو كابيتال للوساطة العقارية»، إنه يمكن أن نطلق على 2022 بأنه «عام عقارات بامتياز» بعد النجاحات الكبيرة والتطور الواسع لاقتصاد دبي ككل، وسط مبيعات عقارية قياسية تعد الأعلى على الإطلاق تزامن معها معارض اقتصادية عالمية هي الأقوى في تاريخ المنطقة.

وكشف الزرعوني، عن أن دبي تحصد نتائج سياسات اقتصادية أكثر انفتاحاً على العالم، والتي ساعدت القطاع العقاري على تحقيق طفرة في المبيعات في عام 2022.

وتابع الزرعوني: «لا يمكن أن نغفل أن عام 2022 كان استثنائياً بفضل الفعاليات الاقتصادية والعقارية التي شهدتها دبي، أهمها بالطبع معرض إكسبو 2020 دبي الذي انتهي في مارس الماضي، والذي كان له دور بارز في الترويج الجيد للإمارة، بجانب معرض سيتي سكيب الذي انطلق في نوفمبر الماضي، بالإضافة إلى احتضان المنطقة لتنظيم كأس العالم فيفا قطر 2022 على مدار شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين.

من جانبه، قال الخبير الاستثماري، صالح طباخ، إن المبيعات القياسية في السوق العقارية في دبي تعكس التطور الكبير الذي وصلت له السوق على صعيد المنتجات العقارية المختلفة وسط نشاط غير مسبوق لمبيعات العقارات الفاخرة من المستثمرين الأجانب من جميع أنحاء العالم.

وأضاف أن التدفقات الاستثمارية المرتفعة ستوفر المزيد من فرص النمو وتعزز مكانة دبي كوجهة مفضلة للمستثمرين العقاريين الدوليين.

وتوقع الطباخ أن تواصل سوق العقارات في دبي مسارها التصاعدي في عام 2023، حيث تزداد أسعار العقارات والإيجارات السنوية بشكل أكبر.

طباعة Email