بالتعاون مع الشركات المنتجة لعبوات المعدن وإدارة النفايات

«الإمارات العالمية للألمنيوم» تطلق «تحالف إعادة التدوير»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز، وكبرى شركات إنتاج المشروبات ومصنعي العلب المعدنية وشركات إدارة النفايات، أمس عن إطلاق تحالف «إعادة تدوير الألمنيوم»، الذي يهدف إلى إحداث تغيير تدريجي في عمليات إعادة تدوير الألمنيوم في الإمارات.

وتم الإعلان عن إطلاق التحالف في موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الطويلة بحضور معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد الإماراتي، ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة.

ويضم التحالف شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وشركة أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، والعوجان كوكاكولا للمرطبات، وشركة كوكاكولا الأهلية للمشروبات، وبيئة تنظيف، ودبي للمرطبات، وكانباك، وكراون بيفكان أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، ومجموعة دلسكو، وفيوليا.

وتكمن أهمية المشروع حول معدن الألمنيوم الخام كونه المعدن الأساسي في بناء مجتمعات أكثر استدامة، حيث يمتلك خصائص مثالية لصنع كل شيء من مواد التعبئة والتغليف اليومية إلى السيارات الكهربائية المستقبلية، إضافة إلى كونه معدناً قابلاً لإعادة التدوير بلا حدود. ويعتبر الألمنيوم من أكثر المواد التي يعاد تدويرها حول العالم، ولا يزال العالم يستخدم أكثر من ثلاثة أرباع الألمنيوم الذي صنع على مدار التاريخ حتى اليوم.

عبوات المشروبات

ويهدف تحالف إعادة تدوير الألمنيوم إلى تعزيز عمليات إعادة التدوير من قبل المستهلكين في دولة الإمارات، لا سيما إعادة تدوير عبوات المشروبات، وزيادة معدلات جمع العبوات وذلك من خلال تشجيع الأفراد على اتباع أسلوب حياة يعزز الاستدامة، ووضع هذه العبوات في الحاويات المخصصة لها.

وفي مبادرته الأولى، يعتزم التحالف دعم دراسة سيجريها المعهد الدولي للألمنيوم حول معدلات وسلوكيات إعادة تدوير الألمنيوم في الإمارات، وذلك من أجل التعرف على حجم الفرص المتاحة والحلول المحتملة بشكل كامل. والمعهد الدولي للألمنيوم هو الاتحاد التجاري العالمي لصناعة الألمنيوم، ويقوم بإجراء دراسات مماثلة حول العالم.

ويتوقع التحالف أيضاً تقديم الدعم لحكومة دولة الإمارات بشأن اللوائح والسياسات اللازمة حول إعادة تدوير الألمنيوم، والتعاون لمواصلة تطوير البنية التحتية لدفع عجلة إعادة تدوير الألمنيوم.

التنمية الخضراء

وقال عبدالله بن طوق المري: «إن تحالف إعادة تدوير الألمنيوم الذي تقوده شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر منتج للألمنيوم «عالي الجودة» في العالم وقلب قطاع الألمنيوم في الإمارات، والذي يدر سنوياً أكثر من 5 مليارات دولار في الاقتصاد الوطني، سيعزز مكانة الإمارات كمركز ريادي عالمي داعم للجهود الدولية في مجال التنمية الخضراء، ويدعم كذلك أهداف سياستها بشأن الاقتصاد الدائري بحلول عام 2031، ويساهم في بناء اقتصاد معرفي أكثر مرونة وتنافسية». 

وقالت مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري: «من المتوقع نمو الطلب على الألمنيوم في جميع أنحاء العالم بنسبة تتراوح بين 50 و80 % بحلول عام 2050، بسبب الدور الرئيسي لهذا المعدن القابل لإعادة التدوير بلا حدود في تحقيق صفرية الانبعاثات. وسيؤدي التعاون على طول سلسلة القيمة، مثل تحالف إعادة تدوير الألمنيوم، إلى تسريع إزالة الكربون من اقتصادنا بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050. أتمنى لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم والأعضاء الآخرين في تحالف إعادة تدوير الألمنيوم كل النجاح في تحقيق أهداف الاستدامة».

وقال علي الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير): «يسرنا أن نكون شريكاً في تحالف إعادة تدوير الألمنيوم الذي أسسته شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ونتطلع لبدء عصر جديد في مجال إعادة تدوير الألمنيوم في الإمارات بفضل الجهود الكبيرة للأعضاء. يعد الاقتصاد الدائري وإعادة التدوير ركيزتين أساسيتين على طريق تحقيق الازدهار في وطننا، ويمثلان بالنسبة لنا في تدوير جزءاً رئيسياً من التزامنا بدعم الجهات الوطنية التي تسعى لتحقيق الاستدامة وزيادة الوعي بأهمية إعادة التدوير في دولة الإمارات».

وقال عبد الناصر إبراهيم سيف بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «يتميز الألمنيوم بإمكانية إعادة تدويره بشكل لا نهائي، مما يجعله أحد المعادن الأساسية لتعزيز الاستدامة والتقدم البشري. ونأمل من خلال هذا التحالف في تقليل نسبة هدر هذا المعدن الثمين وزيادة معدلات إعادة التدوير في الإمارات لصالح مجتمعنا، وكذلك تماشياً مع سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال أتوجه بالشكر إلى جميع الأعضاء على الانضمام إلينا في هذه المبادرة المهمة».

والجدير بالذكر أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة في منطقة الشرق الأوسط تنضم إلى «مبادرة رعاية الألمنيوم»، والتي تعنى بوضع معايير أداء الاستدامة في صناعة الألمنيوم. كما تعد الإمارات العالمية للألمنيوم شركة رائدة على مستوى العالم في إعادة استخدام المنتجات الثانوية من عملياتها الخاصة.

وفي العام الماضي، أعلنت الإمارات العالمية للألمنيوم عن مشروع بناء أكبر منشأة لإعادة تدوير الألمنيوم في الإمارات.

الاقتصاد الدائري

وقال جيسون شميدت، الرئيس التنفيذي لشركة العوجان كوكاكولا للمرطبات: «نلتزم في العوجان كوكاكولا للمرطبات بتحقيق أهدافنا المشتركة مع كوكاكولا، ونرى أن بناء الاقتصاد الدائري يعد الطريقة الأكثر تأثيراً لمواجهة النفايات وأزمة المناخ الناتجة عن مواد التعبئة والتغليف، ما يدفعنا إلى دعم برنامج «عالم خالٍ من النفايات» الذي أطلقته كوكاكولا.

وتركز مبادرتنا العالمية الطموحة للتعبئة والتغليف المستدام على ثلاثة مجالات رئيسية: التصميم وجمع النفايات والشراكة. ويتطلب تحقيق أهداف هذه المبادرة جهداً جماعياً بالشراكة مع مجموعة من الأطراف المعنية على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي، ولذلك يسرنا الانضمام إلى تحالف إعادة تدوير الألمنيوم.

ونهدف من خلال هذه الشراكة إلى التعاون مع مجموعة متنوعة من المؤسسات لتعزيز البنى التحتية لإعادة التدوير، وزيادة معدلات جمع النفايات، وتنفيذ الإجراءات التي تدعم الاقتصاد الدائري. نرى إقامة هذا التحالف مبادرة إيجابية مهمة ونلتزم بتحقيق النجاح مع جميع الأعضاء. وسنسعى لدمج هذه الأهداف في قيمنا، مع العمل على زيادة الوعي لدى عملائنا والمتسوقين والمستهلكين، والإعلان عن التقدم المحرز على المستوى الإقليمي وبناء ثقافة إعادة التدوير في قطاع الألمنيوم».

مبادرات صفر كربون

وقال رافائيل سانجورجو لوبيز، الرئيس التنفيذي لشركة بيئة تنظيف: «نحن فخورون بتعاوننا مع تحالف إعادة تدوير الألمنيوم التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والذي يهدف إلى تسريع مبادرات صفر كربون والتخلص من انبعاثات الكربون بشكل فعال، كما نتطلع إلى تعزيز إجراءات الاستدامة وتطويرها من خلال هذا البرنامج، لا سيما في هذه المرحلة التي تمارس بها صناعة الألمنيوم دوراً كبيراً في تعزيز الاقتصاد الدائري في المستقبل».

وقالت مالغورزاتا بودريكا، مسؤولة الشؤون القانونية والاستدامة والعلاقات العامة للمجموعة في مجموعة كانباك: «نؤمن في كانباك أن التعاون هو السبيل الوحيد لتحقيق تأثير دائم وإيجابي وهادف على البيئة والمجتمع، ولذلك يسرنا الانضمام إلى تحالف إعادة تدوير الألمنيوم في الإمارات.

فمن خلال العمل معاً، سنكون أكثر قدرة على مواجهة تغير المناخ، وتعزيز الاقتصاد الدائري، وتحسين المجتمعات المحلية، وضمان الاستدامة الاقتصادية طويلة المدى لقطاع الألمنيوم في الإمارات. ويعتبر هذا التحالف فرصة كبيرة لإحداث تغيير إيجابي في جميع أنحاء الدولة وتحقيق الريادة في مجال الاستدامة على مستوى العالم». 

وقال محمد عقيل، الرئيس التنفيذي لشركة كوكاكولا الأهلية للمشروبات: «يسرنا توقيع مذكرة التفاهم اليوم والانضمام إلى تحالف الإمارات لإعادة تدوير الألمنيوم، حيث يعد تأكيداً على جهود كوكاكولا الكبيرة لزيادة استخدام المواد المعاد تدويرها في التعبئة والتغليف عبر محفظة المشروبات التابعة لها.

ومن خلال الانضمام إلى صانعي القرار الرئيسيين وقادة الصناعة ورواد إعادة تدوير الألمنيوم، نثق في أن معارفنا وخبراتنا العالمية ستؤدي إلى تغيير مستدام ومؤثر في جميع أنحاء الإمارات، بما يتماشى مع رؤيتنا المتمثلة في زيادة الوعي البيئي من خلال التعاون مع الشركاء المحليين».

وقالت ساندرين دوكروي ديليسال، مديرة الاستدامة والشؤون الخارجية في شركة كراون بيفكان أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: «تتمتع شركة كراون بتاريخ عريق ومكانة رائدة في سوق توريد علب المشروبات في المنطقة، ويسرنا الانضمام إلى تحالف إعادة تدوير الألمنيوم في الإمارات.

نلتزم في شركة كراون من خلال برنامج Twentyby30 بزيادة معدلات إعادة التدوير في المناطق التي نعمل فيها، وإبقاء العبوات المصنوعة من الألمنيوم التي ننتجها ضمن الاقتصاد الدائري، حيث يتميز الألمنيوم بقابلية إعادة التدوير بلا حدود. نتطلع للتعاون مع الشركاء الآخرين وتطوير مشاريع لتحسين إعادة تدوير علب المشروبات المصنوعة من الألمنيوم».

تحقيق أهداف الاستدامة

وقال طارق السقا، الرئيس التنفيذي لشركة دبي للمرطبات: «يعد الانضمام إلى تحالف إعادة تدوير الألمنيوم في الإمارات إحدى الخطوات العديدة التي اتخذتها دبي للمرطبات من خلال عدد من المبادرات لتنفيذ التزامها نحو الاستدامة.

ويساعد الانضمام إلى الائتلاف جميع الأطراف المعنية في التركيز على حل المشكلات المتعلقة بالنفايات والعمل كمحفز للتغيير وتحقيق أهداف الاقتصاد الدائري. ونتوقع أن يكون هذا التحالف رابطاً بين القطاعات المعنية والهيئات الحكومية للتعاون معاً من أجل وضع الإطار الصحيح الذي يسهل تحقيق أهداف الاستدامة».

قال ديفيد ستوكتون، الرئيس التنفيذي لمجموعة دلسكو: «دائماً ما نمنح الأولوية لإعادة التدوير، وقد عملنا بلا كلل لتجنب إرسال النفايات إلى المكبات من خلال منشأة إعادة التدوير التابعة لنا مع الترويج لثقافة إعادة التدوير محلياً.

ويسرنا الانضمام إلى تحالف إعادة تدوير الألمنيوم، ونهدف إلى تشجيع إعادة تدوير المعدن الذي يستخدمه الجميع في الحياة اليومية ويتميز بإمكانية إعادة تدويره بلا حدود لتصنيع منتجات مثل قطع غيار السيارات والطائرات والسقوف، أو إعادة تصنيعه إلى علب المشروبات من جديد. نتطلع للتعاون مع أعضاء التحالف من خلال تبادل المعرفة وبناء منشآت إعادة التدوير لتحقيق هدفنا المشترك المتمثل في الحفاظ على البيئة، وبما يتماشى مع رؤية دولة الإمارات».

بقايا البوكسيت

وقال باسكال جرانت، الرئيس التنفيذي لشركة فيوليا الشرق الأدنى والأوسط: «تفتخر فيوليا الإمارات للخدمات البيئية بالشراكة التي بنيت مع الإمارات العالمية للألمنيوم خلال السنوات الأربع الماضية، حيث ساعدنا ذلك في إدارة ونقل أكثر من 9.9 ملايين طن من بقايا البوكسيت من مصفاة الطويلة إلى موقع التخزين. كما أطلقت فيوليا منذ عامين تطبيق RECAPP لتعزيز أسلوب التدوير والفصل بين العلب المعدنية والبلاستيكية بين أفراد المجتمع.

وأدركنا من خلال عملنا أن نسبة علب الألمنيوم المستعادة منخفضة مقارنة بحجم مبيعات المشروبات في الإمارات. ويعد نشر الوعي من خلال الحملات التثقيفية أمراً ضرورياً لسد هذه الفجوة، مع استخدام الحوافز - مثل نظام مكافآت تطبيق RECAPP - كوسيلة فعالة لتعزيز اتباع أسلوب حياة مستدام بين المجتمعات. ويسرنا الانضمام لتحالف إعادة تدوير الألمنيوم والتعاون مع الشركاء للبحث عن الحلول المبتكرة لجمع وإعادة تدوير الألمنيوم في الإمارات».

طباعة Email